حياة 09/12/2016لا توجد تعليقات
وفاة رائد الفضاء الأمريكي جون غيلن رجل العلم والحرب والسياسة
الكاتب: الثورة اليوم

أعلنت وسائل الإعلام الأمريكية مساء أمس الخميس وفاة “جون غلين” أول رائد فضاء أمريكي يدور حول الأرض دورة كاملة والذي أعلن رسميا دخول أمريكا سباق اكتشاف الفضاء مع غريمتها روسيا عام 1962، وذلك عبر الكبسولة الفضائية فريندشيب7. 

جون غلين

رائد الفضاء الأمريكي جون غيلن

توفى “غيلن” عن عمر يناهز 95 عام، بعد حياة حافلة بالعلم والحرب والسياسية، حيث ولد في كامبريدج بولاية أوهايو عام 1921، وكان إبناً وحيداً لأب يعمل بالسباكة، وأم تعمل معلمة، وعمل “غيلن” ضابطاً بسلاح البحرية الأمريكية، قبل أن يتوجه نحو مهنة الطيران وأصبح طياراً مقاتلاً، وخدم خلال الحرب العالمية الثانية والحرب الكورية حاصلا على وسام “صليب الطيران الممتاز” 6 مرات، حيث نفذ قرابة 150 مهمة طيران حربية خلال الحربين.

انضم بعدها “غيلن” إلى وكالة الفضاء الأمريكية، وقام بتسجيل سرعة قياسية في رحلة طيران عابرة للقارات في اختبار تجريبي، ثم انضم إلى فريق “ميركوري 7″، الذي يضم الطبقة الأولى من رواد الفضاء الأمريكيين.

وفي فبراير عام 1962، انطلق منفردا من مدينة “كيب كانفرال” على متن كبسولة ضيقة على صاروخ أطلس، ليحقق إنجازا علميا جديدا للأمريكيين، حيث قضى “غلين” أقل من خمس ساعات فقط في الفضاء، متمما ثلاث دورات حول الأرض.

بدأ بعدها “غيلن” رحلته السياسية حيث انتخب عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي عام 1974، وشغل المنصب ذاته لمدة 24 عام متتالية، وحاول غلين أن يكون مرشح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 1984، لكنه خسر لصالح “والتر مونديل” نائب الرئيس كارتر حينها.

ثم عاود الحنين الى الفضاء من جديد، حيث انطلق عام 1998 في رحلة جديدة الى الفضاء بعمر يناهز 77 عام حينها، ليصبح أكبر عالم فضاء سناً ينطلق في رحلة فضائية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير