نحو الثورة 28/12/2016لا توجد تعليقات
فضائح دبلوماسي مصري في قطر.. خمر ونساء وإهانة علم الدولة
الكاتب: الثورة اليوم

في 2016 ثار الجدل بين المراقبين في مصر عن الأسس والقواعد والشروط التي يتم على أساسها اختيار من يلتحقون بالعمل في السلك الدبلوماسي، بعد فضيحة المستشار وليد حجاج، القائم بأعمال السفير المصري السابق في الدوحة، والذي نشرت عنه الصحف العربية تحت عنوان ” فضائح دبلوماسي مصري في قطر.. خمر ونساء وإهانة علم الدولة”.

في أحضان فتاة السفارة

وعن تلك الواقعة نشرت صحيفة “النبأ” الفضيحة، وقالت في تقرير لها:”وليد حجاج، لم يفوت احتفالا وطنيا تابعا للبعثات الدبلوماسية الموجودةة في قطر، وخاصة البعثات الأجنبية، إلا وكان حاضرا فيها، ليس للترويج لبلاده وحضارتها وتاريخها وإظهارها بالشكل اللائق أمام العالم؛ ولكن ليشبع رغبته في «شرب الخمر» والضحك مع موظفات السفارات”.

وأضافت الصحيفة:”القائم بأعمال السفير المصري السابق في الدوحة لم يترك حفلا واحدا كان يقدم فيه الخمر، وكان دائمًا يعود إلى بيته لاا يقوى على الوقوف من شدة «السكر»، بل والأخطر من ذلك أنه أهان علم بلاده بأن وضعه خلفه في صورة شخصية ثم وضع الصورة على زجاجة خمر، والتقط معها صورة «سيلفي»، بل ونشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وهو سعيد مسرور”.

تصويت الاغتصاب

وفي شهر مارس عام 2016 تقدم النائب البرلماني محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بسؤال لوزير الخارجية في حكومة الانقلاب “سامح شكري”، عن سبب امتناع مصر عن التصويت على قرار مجلس الأمن الدولي الذي يتناول جرائم الاغتصاب التي يرتكبها بعض جنود حفظ السلام في بعض الدول الإفريقية وآسيا، وقد تم تبنى القرار بأغلبية 144 صوتاً وامتناع عضو واحد عن التصويت وهو مصر.

“مفيش مرتبات”

تداولت بعض المواقع الإخبارية رسالة من وزارة الخارجية إلى جميع البعثات الدبلوماسية المصرية بالخارج، تفيد بتأجيل صرف مرتب شهرر أغسطس الماضي لجميع العاملين في البعثات، “في ضوء عدم ورود اعتماد المرتبات”.

ونقل موقع “مدى مصر” في 23 أغسطس الماضي، عن مصدر في الخارجية، أن الوزارة تدرس اقتطاع نصف المرتب وحجزه في مصر على أن يتم دفعه بالجنيه المصري بعد العودة النهائية لعضو البعثة.

” إسرائيل ليست إرهابية”

تحفظ وزير خارجية الانقلاب، سامح شكري، على وصف الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين بأنها “أعمال إرهابية”، وقال “ما تفعله إسرائيل قدد يكون تآمرياً ولكن ليس إرهابية”.

وأثناء سؤال عن “إسرائيل والإرهاب”، أظهر شكري ابتسامة خفيفة وبدا يحك وجهه كثيراً، في حين أظهرت أجوبته توتراً كبيراً وقطعاً غير مفهومم في الحديث.

فضيحة مفاوضات السد

في 2016 أجرى الصحفي “محمود مسلم”، حوار مع وزير خارجية الانقلاب سامح شكري عن خطر بناء سد النهضة، وقال الوزير ردا علي سؤال “مسلم” حينما سأله: “لماذا لم تطلب مصر إيقاف البناء حتي تنتهي المفاوضات ؟”، يقول شكري :”قرار وقف البناء حتي انتهاء المفاوضات يرجع لإثيوبيا”.

الوزير المحتقر

ونشر سامح شكري في 2016 صورة (سيلفي) تجمعه مع وزير خارجية أثيوبيا وقام بنشرها على حسابه الشخصي، إلا أن سامح شكري فوجئ أن وزير خارجية أثيوبيا ينشر نفس الصورة ولكن بعد حذف سامح شكري منها .

مما جعل نشطاء مواقع التواصل يسخرون من ” شكري” ويصفونه بـ”الوزير المحتقر”، وعلق الناشط الحقوقي “عمرو عبد الهادي” يقول:” سامح شكري نشر السلفي مع وزير خارجية إثيوبيا و السودان قام الوزير الإثيوبي احتقره و نشرها و حذفه منها”.

مصر ليست رائدة

أكد “سامح شكري” أن مصر ليست من الدول الرائدة على مستوى العالم، وخلال لقائه بعدد من أعضاء مجلس النواب في 2016 ، أكد شكري أيضاً أن مصر لا تسعى للريادة الدولية، وإن رغبتها تكمن في الشراكة فقط.

“علقة” في أوغندا

رصدت صحيفة أوغندية، الاشتباك الذي حدث بين حرس عبد الفتاح السيسى، والرئيس الأوغندي، يورى موسيفنى، في زيارة الأول الأخيرة للبلاد في 2016.

الملفت هو ما رصدته الصحيفة، أن التعدي في بادئ الأمر كان من نصيب عباس كامل ووزير الخارجية سامح شكري، الذين كانوا يتحركون بصحبة حرس الأول، الذين لا يفارقونه حتى عند نومه، لينتهي الأمر بإخراجهم بالقوة خارج باب القاعة، ومنعهم من الدخول أو المشاركة في التأمين.

دموع في جنازة صهيوني

سادت حالة من الغضب على وزير الخارجية سامح شكري الذي ظهر خلال جنازة رئيس كيان الاحتلال الصهيوني “شيمون بيريز” متأثرا للغاية، واعتبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن مشاركة شكري تأتي تتويجا لـ”السلام الدافئ” بين تل أبيب والقاهرة.

الأفارقة “كلاب وعبيد”

رفعت الدبلوماسية الكينية، يوفون خاماتي، شكوى بحق عضو بالوفد المصري خلال اجتماع للأمم المتحدة للبيئة في العاصمة الكينية، نيروبي، حيث اتهمته بوصف الأفارقة بـ”الكلاب والعبيد”.

ينصب على فتيات الليل

تفاصيل فضيحة كبرى تخص قضية انتحال نجل دبلوماسي مصري يدعى “خالد الحكيم” صفة أمير سعودي للإيقاع بالفتيات في المجتمع البريطاني والتحرش الجنسي بهن.

وقالت صحيفة بريطانية، إن عارضات أزياء تقدمن بشكوى ضده في الشرطة بتهمة التحرش الجنسي، والنصب وانتحال صفة أمير سعودي لإقناعهن بقضاء ليلة معه في الفراش.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
محاولة لفهم “غضبة” الأقباط.. تظاهرات لاختفاء الفتيات وصمت للذبح والتهجير في العريش
في الوقت الذي ينتفض فيه الأقباط في صعيد مصر، بسبب اختفاء فتاتين، ويؤكدون على عدم رحيلهم، يتم تهجير الأقباط في مدينة العريش، وسط موقف