نحو الثورة 02/01/2017لا توجد تعليقات
السيسي
سركات تحيبن الثورة للرأي العام.. وإيش تعمل المشطا
الكاتب: الثورة اليوم

أشعل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي مواقع التواصل الاجتماعي في 2016، وفتح باب السخرية على مصراعيه في كافة خطاباته، وفي واحدة من هذه المرات انفعل السيسي بشكل غير معهود على الجمهور، وأخذ يردد عبارات يرى مغردون أنها تشبه القذافي، حين ردد للشعبمن أنتم؟.. من أنتم؟”.

ويرى مغردون أن خطابات “السيسي” ومقولاته تزيد المناخ السياسي تأزم ، عقب تزايد الإخفاقات الاقتصادية والسياسية والأمنية، ودخول مصر ما أسماه مغردون “نفقا مظلما” لا يعلم أوله من آخره، فقيمة الجنيه -التي علق مغردون على انخفاضها أمام الدولار- كانت آخر “خيبات” النظام.

كما أن مشاريعه ووعوده الاقتصادية تبخرت في هواء الأزمات بحسب مغردين، فمن “العاصمة الجديدة” إلى “تفريعة السويس” وصولا إلى “المليون وحدة سكنية”؛ رأى مغردون “خيبات” متراكمة لنظام يحاول تدثير عجزه بمعارك صوتية أو أمنية.

أغرب إفيهات السيسي

“أنا مش قادر أديك”، “ميصحش كده”، “إنتوا بتعذبوني”، إنتوا نور عينينا والله إيه؟”، عبارات كثيرة تخطت شهرتها مجرّد ورودها في خطب رئيس الانقلاب خلال مناسبات عدة، لتحتل مكانها في كلام المصريين (وغير المصريين) اليومي وفي برامجهم وأغنياتهم، هذه العبارات ليست الوحيدة في سلسلة تصريحات غريبة ضجت بها وسائل الإعلام المصرية والعالمية.

وهي على الرغم مما تحمله من سخرية، تخفي وراءها وجهاً سوداوياً للوضع المصري، دفع الناشطين لربطها بفكاهة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ودمويته.

أبرز التصريحات الغريبة للسيسي يصعب حصرها منذ كان رئيساً للدفاع، وهو ما لمّح إليه الإعلامي المصري باسم يوسف بقوله “السيسي: من النهارده مفيش برنامج… إحنا البرنامج”.

في 24 فبراير 2016، وخلال إطلاق إستراتيجية مصر للتنمية المستدامة «رؤية مصر 2030»، عرض السيسي نفسه للبيع من أجل مصر.

بعد أن انتقد السيسي من ينتقد حكومة الانقلاب قائلاً بشكل صبياني: “اللي بيتكلم نفسي أمسّكه الوزارة وأشوفه هيعمل إيه”، انفعل مضيفاً:  “حسنخلقي لن يدعني أصمت على من يريدون بمصر شراً”.

كل ذلك بدا عادياً من السيسي قبل أن ينتقل إلى الحديث عن مستويات الفقر في مصر ويقول: “والله العظيم أنا لو ينفع أتباع أتباع… علشان أجيب فلوس للمصريين”.

أهم مؤثرات جنرال 30 يونيو

– يا ريتني كنت أنفع أتباع و الله العظيم..

– أوعوا تكونوا فاكرين إني هسيبها و لا و الله لا و الله..

– مفيش زيادة في أسعار السلع الأساسية..

– إن شاء الله مش هيحصل حاجة للدولار..

– أمي قالت لي ما تخدش حاجة بتاعة حد..

– قعدت خمس سنين أبحث للتأكد من صحة ديني..

– صبح على مصر بجنيه..

– أنا عايز الفكة إزاي معرفش..

– بقى كل همنا شوية الرز و شوية السكر..

– قعدت عشر سنين ثلاجتي مفيهاش غير المية و محدش سمع صوتي..

– لا خنا و لا هنخون لا قتلنا و لا هنقتل لا تآمرنا و لا هنتآمر..

– اللي يقدر على ربنا يقدر علينا..

– أوعى تفتكر إنه تقصير أمني يا قداسة البابا ..

– كل واحد يحط إيده في جيبه و يطلع بحاجة..

– إستنوني ست أشهر ..

“الإفيهات” دليل غباء السيسي

وبرأي مراقبين تحدثوا إلى “الثورة اليوم“، فإن مأثورات وأفيهات جنرال 300 يونيو، ليس أكثر من محاولة للخروج من المأزق الذي يعيشه نظامه -بحسب مراقبين- حيث قلبت ممارسات أجهزته الأمنية عليه مؤخرا حتى مناطق نفوذه الشعبية في 2016، مثل حادثة “الدرب الأحمر” التي حاصر فيها الأهالي ومؤيدو الانقلاب مديرية أمن القاهرة.

السخرية -بنظر مراقبين- أصبحت الخيار الوحيد للرد على مأثورات وأفيهات السيسي التي غالبا ما تثير عقبها موجات من التندر والفكاهة.

وقد علق إعلاميون وناشطون على مأثورات وأفيهات السيسي بسخرية واضحة، كان أبرزهم الإعلامي الساخر باسم يوسف، حيث رأى “باسم”” أن مأثورات وأفيهات السيسي “المضحكة” ستغني الشعب المصري عن برنامجه الساخر الذي كان يقدمه، والذي توقف في ظروف غير واضحة المعالم.

وقال يوسف:”أن القذافي قعد 300 سنه لغاية ما سأل الليبيين من انتم إنما السيسي ما شاء الله في مسافة سنتين قال للمصريين انتوا مين؟”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
“ترامب” منشطا جنسيا للأوربيين.. تعرف على موقف أمريكا
منذ توليه مهام منصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في يناير الماضي، لم يسلم "دونالد ترامب"، من السخرية على منصات التواصل الاجتماعي،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم