الثورة والدولة 3 يناير، 2017لا توجد تعليقات
آخرهم إبراهيم عيسى.. 8 إعلاميين مطرودين من "جنة السلطة" رغم خدماتهم
الكاتب: الثورة اليوم

رغم خدماتهم تم الاطاحة بهم من “جنة السلطة” إذ كانوا أبرز داعمي الانقلاب العسكري عبر شاشات الفضائيات، بعد أن أصبح الإعلام أحادي التوجه منذ انقلاب 3 يوليو حيث أغلقت قوات الانقلاب جميع القنوات المحسوبة على التيار الإسلامي، حتى جاء الدور على إعلاميي الانقلاب العسكري واحداً تلو الآخر، وتم إجبارهم على الاختفاء وتقديم الاستقالة ومنهم من لجأ لتقديم برامج خارج مصر.

إبراهيم عيسى

بعد حملة برلمانية ضده تم وقف برنامجه “مع إبراهيم عيسى” على قناة القاهرة والناس ، في حين أصدر عيسى بيانا لم يوضح فيه أسباب توقف برنامجه، ولكن خلافات حادة نشبت مع برلمان العسكر ، فضلا عن ضغوط من جهات أمنية مورست على طارق نور، رئيس قناة القاهرة والناس، لوقف عرض البرنامج، حسبما أعلن الإعلامي عمرو أديب.

عمرو الليثي

في أكتوبر العام الماضي أعلنت قناة الحياة عن وقف برنامج “واحد من الناس” الذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي بشكل مفاجئ، وأشارت القناة إلى أن الليثي بدأ إجازته السنوية.

وقبل هذا التوقف كان البرنامج قد أذاع فقرة سائق “التوك توك”، التي تحدث فيها السائق عن أوضاع البلد بشكل سلبي، ومنذ ذلك الوقت لم يعد الليثي للظهور مرة أخرى.

رانيا بدوي

بعد 24 ساعة من المشاركة في تقديم برنامج “يوم بيوم” مع الإعلامي عمرو أديب على قناة ON E، وعلى أثر ذكر الإعلامية رانيا بدوي رأيها في وزيرة الاستثمار داليا خورشيد، فسخت القناة تعاقدها مع بدوي.

وكانت رانيا ذكرت في حلقة من البرنامج أن وزيرة الاستثمار من أسوأ الوزراء، وأجرى الإعلامي مفيد فوزي مداخلة هاتفية بالبرنامج على الهواء وانتقد ما قالته رانيا بشأن الوزيرة طالبًا منها التدقيق في اختيار الكلمات.

توفيق عكاشة

أصدرت هيئة الاستثمار والمناطق الحرة قرارًا بوقف برنامج توفيق عكاشة، الذي يقدمه على قناة “الفراعين “وتم منع “عكاشة” من الظهور في أي برنامج آخر على قناة “الفراعين” أو أي قناة أخرى لمدة 6 أشهر، وكان ذلك في ديسمبر 2015، وبعدها بـ3 أشهر أعلنت القناة عن توقف بثها نهائيا.

ريم ماجد

توقفت عن الظهور منذ انقلاب 3 يوليو 2013، ولكنها عادت في مايو 2015 لتقدم برنامج “جمع مؤنث سالم” المذاع على فضائيتي “دويتش فيله” الألمانية وقناة “أون تي في”، لكن إدارة “أون تي في” أبلغتها في 15 مايو 2015، أنه تم إيقاف برنامجها؛ بسبب ضغوط من جهات سيادية، حسبما أعلنت “ماجد”.

يسري فودة

في نهاية سبتمبر 2014، أعلن الإعلامي يسري فودة، مقدم برنامج آخر كلام على قناة “أون تي في” الفضائية، توقف برنامجه.

ولم يوضح فودة أسباب توقف البرنامج، ولكنه أشار إلى انتهاء عقده مع القناة لهذا العام، بحسب ما كتب على صفحته على “فيس بوك”، في حين كشف عن أن تضييقات أمنية مورست على نجيب ساويرس صاحب القناة لمنعه من الظهور.

محمود سعد

في 24 ديسمبر 2015، أعلن الإعلامي محمود سعد، التوقف عن تقديم برنامجه، آخر النهار المذاع عبر فضائية النهار، مشيرًا إلى أن رئيس القناة تحمل ضغوطا هائلة بسببه، وهو يريد رفع الحرج عنه، دون أن يسمي الجهة التي مارست تلك الضغوط على رئيس القناة.

باسم يوسف

كان أبرز الإعلاميين من أصحاب دور فعال في السخرية من حكم الدكتور محمد مرسي، وتحول إلى المغضوب عليهم، و تم إيقاف برنامجه الساخر “البرنامج”، بسبب تعرضه لوزير الدفاع وقتها عبدالفتاح السيسي بالنقد تلميحا، وانتقل بعد شهور لقناة “إم بي سي مصر” لحلقة واحدة، ثم توقف نهائيا في 2014

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
“صبيان المعلم”.. التعديلات الوزارية حيلة السيسي المكررة لاحتواء الغضب الشعبي
في الوقت الذي تشهد مصر فيه ارتفاعات حادة في الأسعار منذ قرار البنك المركزي، في الثالث من نوفمبر 2015، تعويم الجنيه، بدأ السيسي في التضحية