الثورة والدولة 05/01/2017لا توجد تعليقات
"الإيكونومست": بيزنس الجنرالات في مصر له دور كبير في تدمير الاقتصاد
الكاتب: الثورة اليوم

في خطوة أثبتت صحة الأقاويل المترددة بشأن شعبية قائد الانقلاب العسكري، أظهر استطلاع رأي أجراه المركز المصري لبحوث الرأي العامبصيرة” تراجع شعبيه السيسي إلى النصف، في العام الثاني لحكمه.

وعن كيفية إجراء الاستطلاع، أوضح مركز “بصيرة”، إنه “تم إجراء الاستطلاع باستخدام الهاتف المنزلي والهاتف المحمول على عينة من 1515 مواطناً في الفئة العمرية 18 سنة فأكثر غطت كل محافظات الجمهورية، وقد تمت كل المقابلات من 12 إلى 15 ديسمبر الماضي، حيث بلغت نسبة الاستجابة للاستطلاع حوالي 42%، بهامش خطأ يقل عن 3%.

أما عما دار حوله الاستطلاع، فبالرغم من تقلص شعبية “السيسي” إلا أنه فاز وفق الاستطلاع، بأفضل شخصية سياسية عام 2016، للعام الثالث على التوالي، لكن بنسبة أقل بكثير عن سابقتها في العامين الماضيين وهي 27%، مقابل 32% في العام 2015، و54% لعام 2014.

كما تطرق الاستطلاع إلى أسئلة بينها من هو أفضل شخصية سياسية مصرية في 2016؟، وجاء السيسي أولا بنسبة 27%، وإبراهيم محلب، رئيس الوزراء السابق ومستشار السيسي الحالي ثانيًا بفارق كبير وبنسبة 2%، ورئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري بنسبة 1%، في العينة التي قال 59% منها “لا أعرف”، و6% قالوا “لا يوجد”، وفضلت النسبة الباقية عدم الإجابة على السؤال‎.

وعن أفضل ما حدث في مصر سنة 2016 “بناء المساكن الجديدة ومشاريع الإسكان 3%، واستقرار البلد والأمن والامان 4%، وتحسين الطرق والكباري 4%، فيما قال حول ذلك السؤال من العينة، 46% لا أعرف و22% لا يوجد”، ولم تجب بقية المستطلع آراءهم على السؤال.

أما أسوأ شيء حدث في 2016 “24% ارتفاع الأسعار، والعمليات الإرهابية 25 %، وحادث تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية 34 %، وقال 8% لا أعرف، و2% لا يوجد”، ولم تجب بقية العينة على السؤال.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مالك عدلي عن سيناء: نستعوض ربنا في سيطرتنا على أرضنا وتاريخنا
ندد المحامي والحقوقي مالك عدلي، باستهداف الجماعات المسلحة، للأقباط بمدينة العريش في سيناء. وكتب تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل