الثورة والدولة 10/01/2017لا توجد تعليقات
اختفاء مدير "كونفوشيوس" الصيني في شرم الشيخ ضربة جديدة للسياحة المصرية
الكاتب: الثورة اليوم

أصاب اختفاء مدير معهد كونفوشيوس الصيني الدكتور لي زينهوا، لليوم العاشر على التوالي، السياحة المصرية بضربة جديدة والتي تعاني من تراجع حاد لأعداد السياح بسبب الأوضاع المضطربة التي تعيشها مصر.

وفقد الاتصال بالدكتور لي زينهوا، 35 سنة، فى شرم الشيخ منذ 31 ديسمبر الماضى، أثناء ممارسته السباحة وصديقه كينلونج سانج، صيني الجنسية ويعمل بجامعة قناة السويس، ويأتي ذلك في الوقت الذي نفت فيه مديرية الصحة والعمليات خبر وفاته غرقا.

فيما ناشدت ناشدت صفحة التليفزيون المركزى الصينى CCTV عبر صفحتها على “فيس بوك” الصحف المصرية، تقديم المساعدة للبحث عنه، مشيرة إلى أن السفارة الصينية فى مصر والشرطة المصرية أجرت عمليات البحث منذ اختفائه، ولكن لم يصلا لشئ حتى الآن.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تحذير من الحكومة الصهيونية لمواطنيها بخصوص سيناء.. تعرف على التفاصيل
في الوقت الذي تحذر فيه حكومة الاحتلال الصهيونية اليهود من السفر الي سيناء للسياحة، تتزايد أعداد السائحين اليهود في سيناء خاصة مع موسم