اقتصاد 10/01/2017لا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

حدد البقالين كيلو واحد سكر وزجاجة زيت لكل بطاقة تموين خلال مقررات شهر يناير، التى بدأ صرف أول الشهر الجاري، مما تسبب في حالة من الاستياء لدى المواطنين، فيما أكد البقالون إن السبب يرجع لعجز وزارة التموين في حكومة الإنقلاب العسكري عن توفير مقررات السكر بعد تآكل مخزون الشركة القابضة للصناعات الغذائية في الفترة الماضية.

وقال يحيي كاسب، رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية، إن عجز السكر وصل إلى 90% ووصل عجز الزيت إلي 70% ، والكميات المتاحة لدى البقالين ضعيفة ولا تلبي سوى احتياجات فرد واحد على البطاقة، مشيرا إلى أن تقاعس التموين عن تكوين مخزون استراتيجي من المنتج سبب الأزمة الراهنة.

وأضاف “كاسب” في تصريحات صحفية، إن السكر مرتفع في السوق الخارجي والكميات المتاحة في التموين ضعيفة والمخازن شبه خالية من السكر، موضحًا أن البطاقة التموينية لها زجاجة زيت واحدة فقط.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
نفند أكاذيب البنك المركزي.. هكذا يؤدي التضخم لإفلاس الدولة
من جديد عاد محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، الحديث عن قرارات الحكومة التي ساعدت في خفض التضخم الذي وصل لأعلى مستوياته، منذ مجئ
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم