اقتصاد 10/01/2017لا توجد تعليقات
أعباء طاحنة وظروف قاسية تواجه المصريين الفترة القادمة بسبب زيادة معد التضخم وهبوط الجنيه
الكاتب: الثورة اليوم

قفز معدل التضخم السنوى فى مدن مصر إلى 23.3 % فى ديسمبر الماضي، فيما بلغ 19.4% فى نوفمبر و13.6% في أكتوبر، بحسب بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

ويعد من أهم أسباب ارتفاع معدل التضخم، قرار حكومة الإنقلاب العسكري بتعويم الجنيه 3 نوفمبر الماضي وتحرير سعر صرفه وفقًا لأليات العرض والطلب، مما أدى إلى هبوط العملة بنحو النصف أمام الدولار الأمريكي.

وتعانى مصر فى السنوات الأخيرة من تدهور اقتصادى، وسط تفاقم عجز الموازنة وارتفاع التضخم وتراجع إنتاج الشركات والمصانع وشح العملة الصعبة فى ظل غياب السائحين والمستثمرين الأجانب، وتقلص إيرادات قناة السويس.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تعرف على أسعار “الحديد” في السوق اليوم
نجحت أسعار الحديد، اليوم السبت، في الحفاظ على استقرار أسعارها بالأسواق، بحيث ثبت حديد عز عند 9620 جنيها للطن. بينما سجل سعر حديد بشاي 9600
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم