الثورة والدولة 12/01/2017لا توجد تعليقات
عبدالغفار شكر يجدد شهادته عن معتصمي "رابعة العدوية"
الكاتب: الثورة اليوم

عقب مرور ما يزيد عن ثلاث سنوات على ذكرى فض اعتصام رابعة العدوية، جدد عبد الغفار شكر، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، تصريحاته عن سلمية أغلبية المشاركين باعتصام رابعة العدوية، لافتًا إلى أن ذلك لم يمنع تسليح جزء بسيط من الاعتصام.

وأضاف “شكر” في تصريحات له: “لايزال هناك أشخاص تتحدث حتى الآن عن وحشية معتصمي رابعة العدوية والنهضة بالرغم أن المجلس أكد في تقريره عقب فض الاعتصام  سقوط نحو 723 ضحية منهم 8 رجال شرطة والباقون من المعتصمين”.

في الوقت ذاته، نفى نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، الأقاويل المترددة عن الأعداد المبالغة للمعتقلين في السجون والتي ذهب إلى ما يزيد عن40 ألفا، مشيرًا إلى أن  السجون لا تستوعب كل تلك الإعداد.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مذبحة في الخارجية.. من يُصر على تغير الوجه الدبلوماسي للدولة؟
" اللي له ظهر ما ينضربش على بطنه.. واللي معاه سلاح ما ينضربش على قفاه"، يبدو أن وزارة الخارجية في عهد رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي باتتْ