الثورة والدولة 12/01/2017لا توجد تعليقات
نجيب ساويرس
وزيرة الاستثمار تطالب ساويرس بزيادة استثماراته
الكاتب: الثورة اليوم

شهد عام 2016 العديد من الأحداث المثيرة بالنسبة لرجل الاعمال نجيب ساويرس، فبين الفشل السياسي، والنجاح الاقتصادي، كان موقف رجل الاعمال الذي أعلن أن 2016، سنة سوداء، واستطاع تحقيق أرباح تقدر بـ 700 مليون دولار.

نجاح اقتصادي

وقالت مجلة فوربس الأمريكية إن رجل الأعمال المصرى نجيب ساويرس وهو ثانى أغنى رجل فى مصر بعد شقيقه ناصف، كان الرابح الأكبر فى البلاد خلال عام 2016، إذ زادت ثروته الصافية بقيمة 700 مليون دولار، لتصل إلى 3.7 مليار دولار.

ورغم أن عدد المليارديرات فى قارة إفريقيا وحجم ثرواتهم يواصل التراجع، وأن قائمة المجلة للعام الجارى تتضمن فقط أصحاب المليارات الأفارقة الذين يعيشون فى القارة بدلا من رصد أغنى 50 شخصا فى إفريقيا،ج ورغم الظروف الاقتصادية السيئة في مصر، الي ان نجيب ساويرس استطاع أن يحقق نجاح اقتصادي كبير، وان تزيد ثروته بهذا الحجم.

وأظهرت قائمة “فوربس” أن ثروة ناصف ساويرس، الشقيق الأصغر لنجيب، ورئيس مجلس إدارة أوراسكوم للإنشاءات، زادت بنسبة 400 مليون دولار خلال 2016، ووصلت إلى 5.3 مليار دولار، ليصبح ثانى أكثر الرابحين، لكنه يظل فى موقعه كأغنى أغنياء مصر، وسادس أغنى رجل فى إفريقيا، واحتل “نجيب” المركز السابع فى قائمة أثرياء إفريقيا.

وصنفت “فوربس” رجل الأعمال المصرى محمد منصور، كثالث أغنى رجل فى مصر، والعاشر فى إفريقيا، حيث بلغ صافى ثروته حوالى 2.7 مليار دولار، يليه شقيقه ياسين منصور كرابع أغنى رجل فى مصر والثالث عشر فى القارة السوداء، بثروة قدرها 1.8 مليار دولار.

وتقاسم يوسف منصور وأنسى ساويرس، والد نجيب وناصف، المركز الخامس فى قائمة أثرياء مصر والـ18 فى القارة بثروة قيمتها 1.1 مليار دولار لكل منهما.

ساويرس: 2016 سنة مهببة

ورغم الانجاز الاقتصادي الضخم الذي حققه ساويرس عام 2016 إلا أنه لم يحقق هذا الانجاز حيث حقق فشل زريع، مما دفعة أن يصف عام 2016 “سنة مهيبة”.

و قال في تغريدة له بموقع “تويتر” بمناسبة نهاية العام الماضي: “معرفش بالنسبة لكم سنة 2016 دي كانت إيه؟ بالنسبة لي سنة “مهببة” من كل ناحية.. لما نشوف 2017 دي شكلها إيه.. أرجو ما تكونش أكثر هبابا”.

واستقال ساويرس من منصبه كعضو منتدب لمجلس إدارة شركة “أوراسكوم” للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة، في ديسمبر الماضي، لكنه ما زال مالكا لبعض الاستثمارات الأخرى في مصر، وأبرزها شركة بلتون القابضة المالية.

أما ناصف ساويرس، الشقيق الأصغر لنجيب، ورئيس مجلس إدارة أوراسكوم للإنشاءات، فكان أداؤه في 2016 أقل من شقيقه، ليصبح ثاني أكثر الرابحين بمصر، إذ زادت ثروته 400 مليون دولار خلال العام نفسه، ووصلت إلى 5.3 مليار دولار، بما يحفظ له موقعه كأغنى أغنياء مصر، بحسب تقويم فوربس.

فشل سياسي

شهد عام 2016 الإطاحة بنجيب ساويرس من الحزب الذي اسسة وصرف عليه الملايين، حيث استطاع أن يكون الحزب الاكثر مقاعد في برلمان العسكر.

وأعلن أعضاء وقيادات في حزب المصريين الأحرار، خلال مؤتمر الحزب العام، وحضره نحو 2500 عضو بالحزب، سحب الثقة من مجلس أمناء الحزب برئاسة رجل الأعمال، المهندس نجيب ساويرس.

وأكد الحضور، وفق بيان، موافقتهم على اللائحة الجديدة التى أقرها، وتم الكشف عن تغيير مقر الحزب، ليكون في شارع العروبة بمصر الجديدة، كما أكدوا موافقتهم على سحب الثقة من نجيب ساويرس ومجلس الأمناء بالكامل، بينما رفضت مجموعة صغير من الحضور القرارات، والتي أصدرها رئيس الحزب، عصام خليل.

فيما علق ساويرس، مؤسس الحزب، على قرار الإطاحة به، قائلا: “لا تأسفن على غدر الزمان، لطالما رقصت على جثث الأسود كلاب، لا تحسبن برقصها تعلو على أسيادها، تبقى الأسود أسوداً والكلاب كلابا”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
الرئيس مرسي : حالتي الصحية خطيرة وتتدهور بمرور الوقت
الرئيس مرسي من داخل المحكمة: حالتي الصحية خطيرة وتتدهور من حين لآخر
نفى الرئيس محمد مرسي، خلال جلسة محاكمته منذ قليل، أمام محكمة جنايات القاهرة التى تنظر قضية "اقتحام السجون"، ما أشيع حول رفضه تنفيذ قرار
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم