الثورة والدولة 12/01/2017لا توجد تعليقات
لهذه الأسباب لن تستطيع شراء الدواجن خلال 2017
الكاتب: الثورة اليوم

لم تتوقف أسعار الدواجن عن الارتفاع خلال الفترة القليلة الماضية، حيث شهدت ارتفاعات متتالية، بلغت 25% خلال الأيام القليلة فقط، حيث وصل سعر كيلو الدواجن الي 35 جنيه في بعض المناطق، فيما وصل كيلو البانيه الي 60 جنيه.

ارتفاع 25% في أسعار الدواجن

وقال أبو الفتوح مبروك نائب رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة: إن أسعار الدواجن ارتفعت بنسبة 25% حاليا مقارنة بشهري نوفمبر وديسمبر من عام 2016.

وأضاف: إنه من الطبيعي حدوث زيادة في أسعار الدواجن نتيجة إرتفاع سعر الدولار إلي أكثر من الضعف، لأنه جزء أساسي من التكلفة، حيث يتراوح سعر الطن ما بين 6900 و7 آلاف جنيه، فضلا عن زيادة الخدمات الأخرى التي تضاف إلى التكلفة، وهو ما إنعكس على السعر النهائي للدواجن.

وتابع: سعر كيلو دواجن المزارع 22 جنيها حي، يباع للمستهلك بسعر 30 جنيهًا والمجمد يباع بسعر 32 جنيها، كذلك هناك إرتفاعا واضحا في البيض حيث يصل سعر الكرتونة الي ما بين ما بين 34 و35 جنيها جملة، علي أن يصل سعر البيضة قطاع ما بين 1.25 و1.5 جنيهًا.

وقال: إن هناك نقص في المعروض من الدواجن بالسوق حاليا، ما أدى إلى زيادة الأسعار التي تخضع دائما لآليات العرض والطلب مطالبا الدولة بالاتجاه إلى زراعة الذرة محليًا لتخفيف عملية الاستيراد وبالتالي ينعكس على الأسعار بالانخفاض.

تضاعف التكلفة بنسبة 85%

ويرى الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية، أن كل السلع في زيادة مستمرة بحسب آليات العرض والطلب، أما بخصوص الدواجن، فإن 85% من التكلفة يتم استيرادها من الخارج، وقبل تحرير سعر الصرف كانت المشكلة راكدة ولم تظهر على الساحة لانخفاض سعر الدولار، أما بعد زيادة سعر الصرف بنسبة 100%، زادت الأثار السلبية على صناعة الدواجن.

وأوضح السيد أن هناك خللاً تراكمياً في صناعة الدواجن منذ عام 2006، والدولة لم تتدخل للحل رغم توالي الحكومات، مؤكداً أن الحل في الاعتماد علي زراعة وصناعة ما يتم استيراده من الخارج، فلابد من جذب الفلاح لزراعة الذرة والأعلاف التي تحتاجها صناعة الدواجن، والاعتماد على المنتج المحلي في صناعة الأمصال واللقاح اللازم لعلاج الدواجن بدلا من استيراده.

وطالب بضرورة رفع الجمارك عن جميع مستلزمات الإنتاج اللازمة لتطوير الصناعة المحلية ووضع خطة لأحداث طفرة في الموسم المقبل وتحرك جميع الوزارات المعنية بصناعة الدواجن لضمان توفير منتج بجودة عالية وأسعار مناسبة.

ارتفاع الأعلاف ونفوق الدواجن

وقال الدكتور محمد الشافعي، نائب رئيس الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، إن زيادة أسعار الدواجن في الأسواق أمر طبيعي بسبب ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه، وبالتالي تضاعفت التكلفة التي تمثل 85% منها مستورد تتأثر بسعر الدولار.

وأضاف الشافعي أن 75% من التكلفة تذهب للتغذية عن طريق استيراد الأعلاف الذي تضاعف سعرها، بالإضافة إلي 10% من التكلفة أدوية زادت أيضا بعد تعويم الجنيه، موضحا أن السبب الآخر، وراء ارتفاع أسعار الدواجن قلة المعروض خاصة في ظل البرد وانخفاض درجات الحرارة وزيادة الفيروسات التي تزيد من نفوق الدواجن، وبالتالي يقل المعروض وترتفع الأسعار.

ارتفاع أسعار الأمصال واللقاحات

في سياق متصل، أكد الدكتور محمد بيومي عضو مجلس إدارة الأطباء البيطريين الفرعيين بمحافظة القليوبية، أن أسعار الأمصال واللقاحات الخاصة بالدواجن ارتفعت بنسبة بالغة سواء المحلية أو المستوردة بعد قرار تعويم الجنيه، متوقعًا أن يستمر هذا الارتفاع خلال الفترة القادمة.

وأضاف بيومي، أن الأمراض والأوبئة التي تصيب الدواجن مثل الإنفلونزا ترتفع نسبتها في فصل الشتاء، مما يتسبب في عزوف عدد من المربيين عن الإنتاج في هذا الفصل.

ولفت إلى أن بعض أنواع الأمصال واللقاحات ارتفع سعرها من 115 جنيهًا إلى 175 جنيهًا، ومن 350 جنيهًا إلى نحو 800 جنيه، منوهاً بأن ارتفاع أسعار العلف أهم في تحديد أسعار المنتج النهائي من الدواجن أكثر من أسعار الأدوية والأمصال.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تعرف على الخريطة المخابراتية الجديدة للإعلام المصري
يسعي الانقلاب للسيطرة الكاملة على الإعلام المصري فنجد فى كل قناة فضائية شريك عسكر أو فلول وأخيراً تصريحات عن قنوات مخابراتية بالكامل