دوائر التأثير 26/06/2017لا توجد تعليقات
خالد البلشي: لميس تمارس هواية "المصلحة فين"
الكاتب: الثورة اليوم

ما لبث أن أعلن الرئيس المخلوع حسني مبارك على لسان عمر سليمان مدير المخابرات العامة الراحل، تنحيه عن السلطة بفعل الضغط الشعبي، حتى تبدلت مواقف لميس الحديدي فكانت من الإعلاميين الذين عاصروا عهده من النقيض إلى النقيض تماما، فبعد أن كانوا يقدمون قرابين الولاء والطاعة للنظام، ليتحولون إلى ثوار ثم العودة لدور التسويق الاعلامي والترويج للنظام.

وانضمت الإعلامية لميس الحديدي لفريق إدارة أولى جلسات مؤتمر «مصر تستطيع بالتاء المربوطة»، و الجلسة بعنوان «هي والحكومة» وتبدأ في الحادية عشرة صباح الأحد 2 / 7 ضمن محور «تاء التأنيث» الشريك الكفء في صناعة القرار.

وتتحدث في الجلسة الأولى للمؤتمر الوزيرات الأربع في حكومة المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، د. غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعى، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، وتتناول كل وزيرة تجربتها في الوزارة وكيفية مشاركتها في صناعة القرار من خلال مهام عملها.

مهمة الترويج

ويقول الكاتب الصحفي، خالد البلشي، عضو مجلس نقابة الصحفيين سابقا، أن الزميلة لميس الحديدي تعيد ممارسة “اعلامية النظام” فتكرر جولاتها التي أتمتها في عصر مبارك حينما دعمت الحزب الوطني.

وأضاف البلشي في تصريح لـ”الثورة اليوم“:” هناك العديد من الاعلاميين يعيشون ويموتون لهدف واحد ألا وهو المصلحة مع من وهذا ما تطبقه لميس أو غيرها دون مراعاة مصلحة الوطن.

وتعد لميس الحديدي أحد أبرز الإعلاميين فى عهد الرئيس المخلوع مبارك، حيث شاركت فى حملته الانتخابية السابقة، ولكنها عادت لتبرر مشاركتها بالحملة بعد سقوط مبارك خلال حوار أجرته معها “الشرق الأوسط”، قائلة: “عملي مع الرئيس الأسبق مبارك كان مجرد وظيفة فقط، وأرجو عدم خلط الأوراق، فقد كان هناك كثير من المذيعين والصحفيين ولكن غير معروفين فكنت أبرزهم، وقد احتسب الموقف ضدي بعد الثورة ولكني كنت أقوم بعمل إداري..

وشيء رائع أن أشارك في انتخابات الرئاسة في بلدي، وهذا أمر متعارف عليه، يحدث في أمريكا أن يشارك إعلامي في الانتخابات ولا أحد يتهمه بالتحيز للنظام، وكان عملي أثناء الانتخابات مقتصرًا على التعامل مع الصحفيين الأجانب، وقد دخلت الانتخابات وأنا مستقلة وخرجت كذلك، لم أنتم إلى الحزب الوطني واعتذرت عن مناصب كثيرة لها علاقة برئاسة الجمهورية”.

حوار مع مبارك وزوجته

ومؤخرا عبرت الإعلامية لميس الحديدي عن رغبتها الشديدة لعمل لقاء مع الرئيس محمد حسني مبارك وأسرته وعرض روايتهم للأحداث أمام المواطنين.

وقالت الحديدي في برنامجها هنا العاصمة على قناة cbc:”عايزة أعمل لقاء مع مبارك ولقاء مع سوزان مبارك ولقاء مع جمال مبارك هذه شخصيات لها شهادات على التاريخ أنا كصحفية نفسي اعمل الحاجات دي لكن عارفة أني هتدبح وهتعلق على باب زويلة لو عملت كدة فهل اعمل لقاء معاهم”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تعرف على الرسالة الأهم لـ”السيسي” في مؤتمر الشباب الرابع 
"ضجيج بدون طحين"، هذا هو ملخص المؤتمرات الأربعة التي عقدها "عبد الفتاح السيسي" للشباب، منذ أكتوبر 2016، وحتي مؤتمر الاسكندرية، الذي عقد،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم