دوائر التأثير 14/07/2017لا توجد تعليقات
الاذرع الاعلامية تمضي في غيها تروج للمخدرات والفجور علنا
الكاتب: الثورة اليوم
 فى تراجع ملحوظ لاداء الاعلام العربي نجد ان سياسة الاثارة وتناول الفضائح الجنسية تعود بقوة الى وسائل الاعلام العربية فهناك قناة تستضيف مثليين يشرحون موقفهم , وقناة اخري تتناول ثروة متحولين جنسيين جنوها من ممارسة الدعارة , واخيرا اصبحنا نطالع مقدمي البرامج يتعاطون المخدرات على الهواء.
فقد قامت المذيعة المصرية، شيماء جمال في برنامجها “المشاغبة”، بتجربة تعاطي ” تذكرة من الهيروين على الهواء وقامت بتعاطيها بطريقة احترافية تشبه تعاطي المدمنين وبررت ذلك بانها تنفذ وعدا كانت وعدته لأحد مشاهديها فى سياق حلقة عن المخدرات , وزعمت ان المسحوق الابيض لم يكن هيروين بل مسحوق سكر وكان المشهد تمثيلي بهدف نقل اجواء الادمان للمشاهدين.

واثار الفيديو استياء العديد من الناشطين على السوشيال ميديا ووصفوه بانها محاولة لنشر الفاحشة و لم يقتنعوا بتبريرات السياق وموضوع الحلقة .

 

وعلى صعيد اخر استضافت الاعلامية ريهام سعيد فى حلقة من برنامجها صبايا الخير , فتاتين يمارسن الفاحشة فيما يعرف بالسحاق.
و دافعت الفتاتان عن هذه الفاحشة بدعى انهم” راضيين عنها ومقتنعين بيها، وملناش دعوة بتقاليد المجتمع، وجربنا الموضوع ده من الأفلام الأول حب استطلاع، وبعد كده بقى عادي”.
ولم تشهد الحلقة وجود اى خبير اجتماعي أو رجل دين للتعليق كما لم تسمح لاى مداخلات هاتفية للرد على دفاع الفتاتين عن ممارساتهما فخرجت الحلقة اشبه بدعايا ترويجية للشذوذ.
 

واجرت المذيعة بسمة وهبة فى برنامجها هى مش فوضي على قناة ten , مجموعة من الحوارات مع متحولين جنسيين كشفت خلال الحلقات عن لجوء بعض المثليين إلى عمليات التحويل الجنسي للعمل كفتيات ليل لراغبي المتعة الحرام في بيروت. واشارت الى ثروات طائلة حقوقها من خلال ممارسة الدعارة حول العالم .

 
ومن جانبه اوضح الدكتور سامح الشريف، خبير الإعلام الجديد ان وسائل الاعلام تفضل تحقيق أعلى المعدلات فى المشاهدة على حساب المحتوى، حتى لو بالفبركة اواللجوء للمواضيع الجنسية ,من اجل زيادة الترافيك، وجلب أرباح طائلة من الإعلانات.

 وهو الامر الذي ترتب عليه ان واجهت وسائل الاعلام موجه عاتية من النقد، من الجمهور المتابع لها وضعفت المصداقية بين الجمهور والوسيلة وفقا لراي الشريف.

على الجانب الاخر تجاهلت قمة وزراء الاعلام العرب فى الجلسة الافتتاحية للقمة , مناقشة الخروقات الاخلاقية والمهنية للاعلام العربي ولكن ما شغل القمة هو قناة الجزيرة وماهى افض السبل لمنعها.
و شهدت الجلسة الافتتاحية لمجلس وزراء الإعلام العرب، أمس ، هجوم سعودي وبحريني على قطر وسياساتها الإعلامية.
و يعتبر غلق قناة الجزيرة أحد ابرز المطالب المقدمة من دول الحصار والتى اعلنت مقاطعتها لقطر فى 5 يونيو الماضي , وقد ردت قطر على مطالب دول الحصار بالرفض جملة وتفصيلا ووصفتها بالغير واقعية وغير قابلة للتنفيذ.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تعرف على الرسالة الأهم لـ”السيسي” في مؤتمر الشباب الرابع 
"ضجيج بدون طحين"، هذا هو ملخص المؤتمرات الأربعة التي عقدها "عبد الفتاح السيسي" للشباب، منذ أكتوبر 2016، وحتي مؤتمر الاسكندرية، الذي عقد،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم