دوائر التأثير 15/07/2017لا توجد تعليقات
تعرف على تبرير خامات الصهاينة لهجوم قناديل البحر
الكاتب: الثورة اليوم

القناديل في البحر الأحمر هي أحد التحذيرات! .. يظهر الرب القدير للعالم مصر التي تحوي نجاسة ووثنية وخبراء في السحر”.. هكذا علق، الحاخام الإسرائيلي “نير بن آرتسي” على انتشار قناديل البحر على الشواطئ المصرية.

وأضاف – خلال العظة الأسبوعية التي ينتظرها أتباعه داخل “تل أبيب” أمس “الجمعة بحسب موقع “كيكار هشبات”- “أراد سبحانه وتعالى أن يفعل ذلك حتى لا يكون لديهم مياه نظيفة، نعم إرسال قناديل البحر تحذير من الخالق، ألا يتعاملوا مع “حماس”، ولا يصدقوها ولا يصنعون معها سلاما، وإذا لم يستجيبوا للرب تبارك وتعالى، فسوف تظهر مزيد من المشكلات في مصر”.

الحاخام المثير للجدل “نير بن آرتسي” زعيم روحي لطائفة كبيرة في إسرائيل، ومؤسس جمعية “تائير نيري” التي تهدف إلى “تقريب اليهود من أبيهم في السماء”، وهو منشغل بالخلاص وعلم “الكبلاه”، أي الصوفية اليهودية أو المعنى الباطني للتوراة.

وتدير جمعية “بن آرتسي” نحو 15 مدرسة ومعهدا في أنحاء إسرائيل، وبحسب صحيفة “فوربس” التي نشرت تحقيقا حول “الحاخامات الأثرياء في إسرائيل” تقدر قيمة مؤسساته بـ 26 مليون دولار.

وينتمي لأسرة يهودية تعود أصولها لجزيرة جربة التونسية، عمل قبل شهرته كسائق جرار قبل أن يزعم أن أحد الصديقين ظهر له في المنام، وأخبره أن عليه البدء في مساعدة الكيان الصهيوني، وما جعله يحظى بشهرة واسعة توقعه هجمات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة قبل وقوعها بحسب ما يزعم أتباعه

ويتزامن حديث الحاخام  الإسرائيلي، في وقت تشهد فيه الشواطئ المصرية غزوا من قِبل قناديل البحر، منذ 29 يونيو وحتي الآن.

وقالت وزارة البيئة -عبر موقعها الإلكتروني- إن “النوع المتسبب في هذه الظاهرة هو نوع “Rhopilema nomadica،” وهو من الأنواع المسجلة في البحر المتوسط منذ عقود”.

ومن جانبه، قال مدير عام محميات المنطقة الشمالية، محمد العيسوي، إن “أقصي عدد تم رصده في شاطئ يصل طوله إلى 500 متر، ما يقرب من 22 قنديلاً وهو ليس عدداً كبيراً، وفى شاطئ إحدى القرى يصل طوله 200 متر نحو 5 قناديل وفى شاطئ يمتد على 350 متر عُثر على قنديلين”.

فيما ذكرت وزارة البيئة، أنه تم تسجيل انتشار هذا النوع خلال هذا العام في موسم الشتاء في لبنان وإسرائيل وقبرص وهي ظاهرة غير مسبوقة، كما ازداد امتداده الجغرافي على الساحل المصري؛ حيث كان يتركز على سواحل العريش وبورسعيد ودمياط ولكنه امتد مؤخراً إلى الساحل الشمالي الغربي.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بعد طرح الهاتف المصري.. 5 اختراعات أعلنتها الدولة فطاردتها كأيقونة سخرية
اختراع جديد لم يرى النور بعد، إلا أنه لاقى سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"؛ حيث أعلن رجل أعمال مصري عن اقترب طرح الهانف
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم