اقتصاد 16/07/2017لا توجد تعليقات
تعرف على اقتصاد الأرجنتين الميت
الكاتب: الثورة اليوم

منذ مطلع الألفية الجديدة وحتي الآن، تشهد الأرجنتين انخفاضا حادا فى معدلات النمو؛ حيث وصلت نسبة التضخم فيها إلي 40%، وعلى الرغم من ذلك أبرم، قائد الانقلاب العسكري بمصر “عبد الفتاح السيسي” اتفاقية تجارة حرة معها، وسط ذهول خبراء الاقتصاد، حول مدى جدوى مثل هذه الاتفاقيات.

فخلال اللقاء الذي جمع “السيسي”، اليوم الأحد، جابرييلا ميكيتى، نائبة رئيس جمهورية الأرجنتين، والتى تشغل أيضًا منصب رئيس مجلس الشيوخ، كشفت الأخيرة عن تصديق برلمان بلادها على اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتجمع الميركوسور.

ومن جانبه، أكد “السيسي” في هذا الصدد، أهمية تفعيل اللجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة بين البلدين، وذلك للتباحث حول مختلف أوجه تعزيز التعاون الاقتصادي، والعمل على تحقيق التوازن في الميزان التجاري الذي يبلغ حوالي 2 مليار دولار.

وتأتي موافقة مجلس الشيوخ على الاتفاقية مع مصر، في ظل معاناة الاقتصاد الأرجنتني من ارتفاع نسبة التضخم، فوقفا للإحصائيات الرسمية للبلاد، ا وصلت نسبة التضخم إلى 40% عام 2016، كما تشير أرقام رسمية إلى أن ثلث الأرجنتينيين يعيشون تحت خط الفقر.

دولة ميتة

ومن جانبه، وصف “الدكتور شادي عبده” الخبير الاقتصادي، هذه الاتفاقية بـ”الميتة” قائلا: “اتفاقية ميت تمت بين بلدين يحتاجان المساعدات الدولية ويعانيان من التضخم والفقر والبطالة، بل مصر موقفها الاقتصادي أفضل نوعا ما من الأرجنتين حيث تلعب مصر في نسب الـ 30% من التضخم بينما الأرجنتين تخطت الـ 40%.

وأكد “عبده” –في تصريحات صحفية- أن “تاريخ مصر من اتفاقيات التجارة الحرة، ملئ بالأرقام الكارثية، وعلى رأس هذه الاتفاقيات اتفاقية الشراكة الأوروبية، والكوميا وغيرها”.

احتجاجات

هذا وتشهد الأرجنين منذ يوليو الماضي، مظاهرات شارك فيها آلاف الأشخاص ضد سياسة التقشف لحكومة الرئيس “ماوريسيو ماكري”، التي أدت إلى انخفاض القوة الشرائية بشكل كبير.

وقبل هذه التظاهرات أضرب المدرسون في البلاد، ما أجبر السلطات على تأخير بدء العام الدراسي، كما أعلن لاعبو كرة القدم احتجاجهم على رواتبهم، ما أدى إلى إرجاء استئناف مباريات البطولة المحلية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تقرير دولي جديد يقضي على الفرص المصرية في استقبال مستثمرين
في الوقت الذي يتباهى فيه "عبد الفتاح السيسي"، ببرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يزعم تنفيذه في البلاد، كشفت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم