دوائر التأثير 16/07/2017لا توجد تعليقات
ناشط : ناقص تقول ان المسيح كان وديع عشان كان برج الميزان
الكاتب: الثورة اليوم

يتميز مفتي الديار المصرية السابق “الدكتور علي جمعة” بالقدرة الكبيرة على إثارة الجدل حول فتاواه وأرائه الدينية، بعضها تناقض الشرع وليس لها أي أساس علمي، فمؤخرًا جدد تصريحه بأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم من مواليد برج “الحمل”.

التصريحات الأخيرة لـ”جمعة” حول النبي محمد صلي الله عليه سلم، ليست هي الأولي من نوعها، فقد سبق وذكرها يناير 2013، وأبريل 2015، ثم مؤخرًا، الجمعة الماضية؛ حيث ردّ على سيدة سألته عن حكم الاطّلاع على الأبراج والاهتمام بعلم الفلك، قائلاً: “لا يعد اطّلاعًا على الغيب، موضحاً أنه يتعلق بصفات الإنسان ووقت ولادته من السنة”.

جمعة

علي جمعة مفتي العسكر

وأضاف “جمعة” -خلال محاضرة بثها على قناته الخاصة على “يوتيوب”- أن النبي صلى الله عليه وسلم، من مواليد برج “الحمل”، ولذلك هو لطيف ورقيق القلب.

وحول تصريحات “جمعة” المثيرة للجدل، يقول “الدكتور أحمد خليفة الشرقاوي” أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة جامعة الأزهر: “يحتار كثير من العلماء أين يصنفون “جمعة”، رغم أنه يصف نفسه من الفرسان النبلاء الذين يصرون على إيصال الدين للناس”.

وأضاف –في تصريحات صحفية لموقع “الثورة اليوم”-: “مواقفه ولسانه الذي يقطر بالبذاءة والشتائم والكراهية، والتي تقول إننا أمام رجل لم يؤدبه القرآن الكريم، ولم يحسن إسلامه أو يؤثر الدين في تهذيبه وصقل روحه، بل إن الرجل بقي على جاهليته الأولى”.

فيما قال الدكتور جمال عبدالستار، وكيل وزارة الأوقاف السابق، إن “عقيدة “جمعة” أقرب للشيعة منه إلى السنة”.

وعن حول مدى دقة مايقوله، أشار “عبدالستار” إلي أن، الدكتور عبدالعظيم المطعني، الأستاذ السابق بجامعة الأزهر، هو من أخبره.

وتابع “عبد الستار” –في تصريحات سابفة-: “فاندهشت فقال ما تزعلش “على جمعة” شيعي وأخذ يستدل على ذلك بمنهجيته في التطاول على الصحابة وبعض الفتاوى الخاصة بنكاح المتعة والعرفي وغيرها، ثم ذكر بعضا من أحواله الشخصية الدالة على ذلك”.

كنت أحترمه

“جمعة” لم يسلم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”؛ حيث شنوا هجومًا واسعًا عليه، وكتبت إحدى الناشطات، تقول :”الشيخ علي جمعة اللي كنت أحترمه كثيرًا يوما ما قبل أن يسقط القناع الذي يرتديه وتظهر حقيقته كواحد من مشايخ السلطان.. واللي كثرت فتاويه العجيبة مؤخرا”.

من جهته ردّ الناشط المسيحي “هاني صبحي”، على “جمعة” بالقول:”شوف أنا لازم أرد عليك قبل ما تخش علينا كمسيحيين وتقول إن السيد المسيح كان وديع عشان كان برج الميزان”.

مضيفًا :”بص يا مولانا ..الأنبياء كانوا لطفاء وودعاء ورحماء عشان ربنا سبحانه و تعالى إصطفاهم ووضع بين يديهم وداخل قلوبهم رسالة الخير والرحمة والسلام والأخلاق،عشان يلمسوا قلوب البشر وينجوهم من الخرافات والخزعبلات والكفر والهرطقة بعيد عنك وعن السامعين”.

الضيف الدوَّار

كان “علي جمعة” يشغل منصب مفتي الديار المصرية ما بين عامي 2003 و2013، الفراغ الذي يحيط به بعد تركه المنصب، جعل منه ضيفًا دوَّارًا على القنوات الفضائية الخاصة.

وأشتهر بالتصريحات المثيرة للجدل، منها أن جد الشعب القطري كان من الخوارج، وأن الحشيش حلال ويجب على الزوج الاتصال بزوجته حتى لا يفاجئ عشيقها إن كانت تزني.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بعد طرح الهاتف المصري.. 5 اختراعات أعلنتها الدولة فطاردتها كأيقونة سخرية
اختراع جديد لم يرى النور بعد، إلا أنه لاقى سخرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"؛ حيث أعلن رجل أعمال مصري عن اقترب طرح الهانف
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم