دوائر التأثير 16/07/2017لا توجد تعليقات
تعرف على شروط ترامب لحضور القمة الاسلامية 
الكاتب: الثورة اليوم

اعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب فى تصريح صادم , انه اشترط على السعودية دفع المليارات كصفقات سلاح او صفقات تجارية مقابل قبوله حضور القمة الاسلامية الامريكية خلال شهر مايو الماضي .

ورغم ان محتوي التصريح كان متوقع ضمنيا الا ان اشارة ترامب اليه صراحة يحمل مدلولات ابعد من كون صفقات السعودية مع ترامب ما هى إلا جزية حماية يدفعها السعوديون , فيحمل تصريح ترامب فى طياته استهزاءا بمكانة السعودية الاقليمية وعدم اهتمام بمستقبل العلاقات بين البلدين .

ووصف ترامب السعودية فى تصريح سابق اثناء حملته الانتخابية بالبقرة الحلوب، التي تدر ذهبا ودولارات بحسب الطلب الامريكي.

وعن العلاقات الامريكية السعودية اوضح ترامب في حديث تلفزيوني مع قناة إن بي سي خلال حملته ان امريكا مضطرة للتعامل مع السعودية قائلا “سواء أحببنا ذلك أم لم نحببه، لدينا أشخاص دعموا السعودية، أنا لا أمانع بذلك ولكننا تكبدنا الكثير من المصاريف دون أن نحصل على شيء بالمقابل،عليهم أن يدفعوا لنا”.

ودفعت السعودية خلال زيارة ترامب تكلفة صفقات شراء طائرات ودبابات واسلحة مختلفة ، بقيمة 400 مليار دولار، وهي الصفقة الاعلى تكلفة فى تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين .

على الجانب الاخر خرجت السعودية تعلن انتصارا جديدا فى سياستها الخارجية بعد موافقة ترامب على حضور القمة الاسلامية الامريكية , حتي اعتبر البعض هذه الزيارة بمثابة اعلان امريكي لتولى السعودية قيادة المنطقة العربية والشرق الاوسط .

وقالت الكاتبة السعودية حليمة مظفر، ان “زيارة ترامب الأولى بعد رئاسته إلي السعودية وانعقاد قمة الرياض العربية الإسلامية الأمريكية يؤكد حقيقة أن الرياض هي من تقود عربيًا وإسلاميًا”.

كما اكد الكاتب والباحث السعودي زهير فهد الحارثى على اهمية ” الجهد الكبير الذي بذله ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان منذ زيارته لواشنطن قبل سبعة أسابيع، ما عكس فاعلية الدبلوماسية السعودية وحضورها على المسرح الدولي “.

فيما اوضح الكاتب الصحفى اسامة الصياد ان صفقات السعودية تغطي تقريبا “ثلث ما تحدث عنه ترامب في برنامجه الانتخابي ” وتابع وفى ظل الظروف الاقتصادية الغير مستقرة وانخفاض اسعار النفط عالميا ” اضطرت السعودية إلى اتخاذ تدابير تقشفية قاسية”.

و اشارت إحصاءات صندوق النقد الدولي أن دول الخليج بشكل عام خسرت نحو 500 مليار دولار خلال عام واحد فقط نتيجة انخفاض أسعار النفط .

وتؤكد التقديرات الاقتصادية الى ان قيمة صفقات السلاح و الاستثمارات مع ترامب تساوي قيمة ميزانيتها المتقشفة تقريبًا في عام واحد.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
خطير.. سياسيون ونفسيون يحللون مضمون كلمة السيسي أمام الأمم المتحدة
أكد "خبراء"، أن خطاب "عبد الفتاح السيسي" أمام الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حمل رسائل متكررة؛ حيث لم يخلو حديثه عن اللجوء إلى
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم