دوائر التأثير 20/07/2017لا توجد تعليقات
تعرف على نتائج حصار قطر حتى اللحظة
الكاتب: الثورة اليوم

يبدو حاليا أن المياه ستعود إلى مجاريها قريبًا بعد الأزمة الخليجية القطرية التي اندلعت في 5 مايو الماضي، وذلك بعد تراجع دول الحصار “مصر والسعودية والإمارات والبحرين”، عن مطالبتها بتلبية الـ13 مطلب التي ألزمت بها الدوحة مقابل إنهاء المقاطعة.

فوفقاً لما قال، مندوب السعودية الدائم في الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي , إن “وزراء خارجية الدول الأربعة اتفقوا على ستة مبادئ في الخامس من الشهر الجاري في القاهرة، بدلا من الطلبات سيكون من السهل على قطر الالتزام بها”.

وتعتبر هذه التصريحات بمثابة تراجع لدول الحصار باستبدال الطلبات بمباديء عامة نسبية ليحين الوقت الان لكشف حساب يكشف الخاسر والفائز فى تلك المعركة

حصار

خسائر اقتصادية كبرى تطال الجميع في حصار لقطر

ويري محللون أن الجميع خاسر في أزمة مقاطعة قطر, فإن كانت قطر قد تضررت في بعض الجوانب فإن دول الحصار هي الأشد تضرراً.

وقالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن الحصار على قطر تسبب بخسائر كبيرة لحركة التجارة في الخليج عموما وضرب بيئة الاستثمار فى دول الحصار ذاتها، فقد كانت قطر تستورد 80% من احتياجاتها الغذائية، من الدول المقاطعة أو عبر المرور بأراضيهم وفى الوقت الذي وجدت فيه قطر بديلا لسد احتياجاتها الغذائية فى إيران وتركيا.

أما الدول المحاصرة, لم تجد من يعوضها خسائها؛ حيث خسرت السعودية نحو نحو 1.1 مليار دولار قيمة صادرات غذائية كانت قد جنتها من التصدير لقطر عام 2015، كما فقدت الشركات الاماراتية أكثر من 10% من قيمتها السوقية هذا العام، خسرت شركة شركة الخليج (الفارسي) للسكر حوالي 500 مليون درهم (136 مليون دولار) من المشاريع في قطر.

وتشير التقارير الى إن قيمة التبادل التجاري بين دول الخليج وقطر يبلغ حوالى 10.4 مليار دولار ,حجم التبادل التجاري بين قطر ودول العالم في 2016، 89 مليار دولار)، 13. حوال 11.7% منهم موجهة لدول الخليج.

ولا يقتصر الأمر على التجارة فقد خسرت الدول المقاطعة وقطر دخلاً يتعلق بالسياحة والسفر من وإلى قطر فتشير إحصاءات رسمية لمجلس التعاون الخليجي أن قطر استقبلت نحو 1.3 مليون من مواطني دول مجلس التعاون فيما دخل 237 ألف قطري إلى الإمارات، و453 ألفاً إلى السعودية، و134 ألفاً إلى البحرين ناهيك عن اعداد العمالة بين تلك الدول.

وفي 5 يونيو الماضي، كانت قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة معتبرة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

وفي 22 من الشهر ذاته، قدمت الدول الأربع إلى قطر عبر الكويت قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة الجزيرة، وهو ما رفضته قطر، معتبرة هذه المطالب ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
هل ينجح مؤتمر شباب اليوم الواحد في وقف فضيحة فيديوهات "محمد علي"؟
هل ينجح مؤتمر شباب اليوم الواحد في وقف فضيحة فيديوهات “محمد علي”؟
الرد على فيديوهات الفساد التي نشرها الفنان والمقاول المصري "محمد علي"، كانت الضيف الحاضر والأول في مؤتمر شباب اليوم الواحد الذي يتحدّث
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم