نحو الثورة 09/08/2017لا توجد تعليقات
أبو بكر خلاف: لا نستغرب الأصوات التي بدأت تعض أصابع الندم
الكاتب: الثورة اليوم

بينما تهدد كوريا الشمالية بتوجيه ضربة نووية إلى قلب الولايات المتحدة الأمريكية، إذا حاولت الأخيرة المساس بالقيادة العليا في البلاد، تكتفي واشنطن بقصف “بيونج يانج” بالتصريحات الإعلامية؛ حيث كرر “دونالد ترامب”، ما قاله الرئيس الأسبق “باراك أوباما”: “سنرد على بنار وغضب لم يشهدهما العالم”.

وصرح “ترامب” -من نادي الجولف في بدمنستر في ولاية نيو جيرسي؛ حيث يمضي عطلة-، “سيكون من الأفضل لكوريا الشمالية ألا تطلق مزيدا من التهديدات ضد الولايات المتحدة”.

وجاءت تحذيرات “ترامب” بعد وقت قصير على نشر صحيفة “الواشنطن بوست” مقتطفات من تقرير لوكالة استخبارات الدفاع الأمريكية يعرب فيه مسؤولون عن اعتقادهم أن كوريا الشمالية باتت تملك “أسلحة نووية لصواريخها البالستية”، بما في ذلك صواريخها العابرة للقارات.

وكانت كوريا الشمالية، أطلقت “الاثنين” الماضي، تهديدا للولايات المتحدة، قالت فيه إنها مستعدة لتلقين واشنطن “درسا قاسيا” بقوتها النووية الاستراتيجية إذا ما اتخذت إجراء عسكريا ضدها، وذلك وسط دعوات واشنطن وحلفائها لزيادة الضغط على بيونج يانج.

السيناريو العربي

تعامل الولايات المتحدة الأمريكية مع التهديات الكورية، يعكس مدى ضعفها على الرد بالقوة، فمقارنة بالسيناريو العربي، كما حدث في العراق، بزعم وجود أسلحة نووية، الذي سمح لواشطن، بشن حرب على الرئيس الراحل “صدام حسين”، يؤكد أن تصريحات “ترامب”، ضيج دون طحين.

فمن جانبه يقول الإعلامي والباحث في الشؤون الإسرائيلية “أبو بكر خلاف”: “لا نستغرب تلك الأصوات التي بدأت تعض أصابع الندم، وتترحم على عهد “صدام حسين”، وبعد أن شاهدت البديل الأمريكي الدموي التدميري للعراق”.

وأضاف – في تصريح خاص لـ”الثورة اليوم“- “الغزو الأمريكي للعراق بزعم التفتيش عن الأسحلة النووية، المسؤول عن كل أعمال الإرهاب بالمنطقة”.

وعن تفسير المؤامرة لما جرى للعراق، يقول الصحفي أحمد أبو زيد، الباحث بالمرصد العربي لحرية الإعلام، إن “صدام حسين لم يكن هو الهدف من هذه الحرب فقط، وإنما العراق والمنطقة العربية بأسرها، ففي ظل وجود عراق قوي موحد من المستحيل أن تمر مؤامرة التقسيم والتفتيت ونهب الثروات”.

وأضاف –في تصريح لـ”الثورة اليوم“- “توني بلير مجرم الحرب البريطاني قاد بلاده إلى تدمير العراق بزعم وجود أسلحة نووية مع شريكه جورج بوش الابن، بتحريض من اليهود الصهاينة”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
سمية ماهر.. ضحية جديدة للاختفاء القسري بالبحيرة
#سمية_ماهر_فين.. حملة لنشطاء إسلاميين وليبراليين مساء اليوم
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" حملة للتدوين عن الكميائية المختفية قسريًا سمية ماهر على هاشتاج #سمية_ماهر_فين.
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم