وسط الناس 10/08/2017لا توجد تعليقات
جثة
وفاة معتقل بقسم الشيخ زايد بعد تعنت الداخلية في الافراج عنه
الكاتب: الثورة اليوم

توفي مساء أمس المعتقل “إبراهيم فؤاد محمد  الشوربجي“-66 عام- وذلك بسبب الإهمال الطبي المتعمد في محبسه وتعرضه لظروف الاحتجاز السيئة .

وقالت أسرته انه تم القبض عليه تعسفيا منذ شهر تقريبا وتم نقله من قسم الشيخ زايد، إلى قسم الطالبية، ثم إلى سجن الكيلو 10 ونص، ثم عاد إلى قسم الطالبية مرة أخرى ثم إلى قسم الشيخ زايد، ثم تم إبلاغ أسرته بوفاته لاستلام جثته .

وأكدت أسرته أنه حصل على 3 قرارات بإخلاء سبيله ورغم ذلك لم يخرج وتعرض للإهمال الطبي المتعمد مما أثر على صحته وتوفي داخل قسم شرطة الشيخ زايد.

وحملت منظمات حقوقية مسئولية مقتل المواطن إبراهيم ، وطالبت بالتحقيق في الواقعة ومعاقبة المسؤولين عنها .

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مناطق “نص البلد” تتحول لساحة عمليات قذرة لعصابات دولية.. شاهد
تحولت مناطق "وسط البلد" في مصر إلى ساحة عمليات "قذرة"؛ حيث انتشرت عصابات "النيقرز" في القاهرة منذ هروبها من جوبا في 2013. فالعصابات
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم