اقتصاد 11/08/2017لا توجد تعليقات
نظام عبد الفتاح السيسي رفع أسعار السلع والخدمات الأساسية
الكاتب: الثورة اليوم

باتت مقولة قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي”الشهيرة”هتدفع يعني هتدفع”، واقعاً ملموساً على المصريين؛ حيث واصلت الحكومة برفع أسعار السلع والخدمات الأساسية، التي يعتمد عليها أغلب الشعب المصري، وكان آخرها زيادات تسعيرة تذكرة قطارات مترو الأنفاق وفقا لعدد المحطات.

وزير النقل، “هشام عرفات”، أكد أن “سعر تذكرة مترو الأنفاق، سيبقى ثابتا دون أي زيادة لحين تحسين الخدمة وتنفيذ باقي مراحل الخطين الثالث والرابع للمترو، وبعدها سيتم تسعير التذكرة وفقا لعدد المحطات”.

“عرفات” أوضح –في لقاء صحفي اليوم “الخميس”- أن “الوزارة لا تفكر في زيادة أسعار تذاكر مترو الأنفاق والقطارات خلال الفترة المقبلة، رغم ارتفاع أسعار السولار والبنزين أخيرا وتكبد المرفقين خسائر نتيجة فرق سعر المحروقات بمبالغ تصل إلى ملايين الجنيهات”.

ويبلغ عدد الرحلات التي يستخدمها المصريين في اليوم الواحد داخل القاهرة الكبرى، 24 مليون رحلة يوميا من خلال استخدام جميع وسائل النقل، فيما يبلغ عدد مستخدمي مترو الأنفاق حاليا 3.5 مليون راكب يوميا من إجمالي عدد الرحلات.

الأدوية

ومن مترو الأنفاق إلى قطاع الأدوية؛ حيث قررت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب رفع أسعار الأدوية المحلية 15% والمستوردة 20%، وجاءت تلك الزيادة، بعد أزمة نقص دواء طاحنة في الأسواق، وقبل إقرار تلك الزيادة.

وقررت الوزارة زيادة المستحضرات التي يقل سعرها عن 50 جنيها بنسبة 50% من فرق سعر الدولار بعد تعويم الجنيه، وزيادة الأدوية التي يتراوح سعرها من 50 إلى 100 جنيه بنسبة 40%، أما الأدوية الأعلى من 100 جنيه زادت بنسبة 30%، فيما تم تقسيم الأدوية الأجنبية والمستوردة إلى شريحتين، تتضمن الأولى زيادة سعر الأدوية التي يقل سعرها عن 50 جنيها بنسبة 50% والأدوية التي تتراوح أسعارها بين 50 و100 جنيه بنسبة 40%.

الكهرباء

بعد أيام قليلة من زيادة أسعار الوقود في شهر يوليو الماضي، أعلن الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء في حكومة الانقلاب، عن الزيادة الثالثة في أسعار بيع الكهرباء للمشتركين للعام المالى 2017/2018، موضحا أن نسبة الدعم لشرائح الاستهلاك الأولى تبلغ 581٫3%، وفقا للزيادة الجديدة.

ووفق ما أعلنه “شاكر”، جاءت الزيادة الجديدة للشريحة الأولى، استهلاك من كيلووات إلى 50 لترفع سعر الكيلو من 11 إلى 13 قرشا، بقيمة 7 جنيهات ونصف للفاتورة، وتتحمل الدولة 43 جنيها دعما له، وفي الشريحة الثانية للاستهلاك المنزلى، الذي يمثل 47% من إجمالي الاستهلاك، من 51 إلى 100 كيلو يصل سعر الكيلو إلى 22 قرشا بدلا من 19 قرشا، بقيمة فاتورة يدفعها المواطن تصل إلى 19 جنيها ونصف الجنيه، وتتحمل الدولة 82 جنيها.

أما الشريحة الثالثة فيصل سعر الكيلووات فيها إلى 27 قرشا بدلا من 21 قرشا، باستهلاك من 101 حتى 200 كيلووات، وبقيمة فاتورة يدفعها المواطن تبلغ 60 جنيها، وتتحمل الدولة 144 جنيها، وتعد هذه الشرائح الثلاث الأولى ضمن شرائح “محدودي الدخل” التي ترتفع فيها نسبة الدعم المقدم من الدولة على فواتير الكهرباء.

السجل المدني

وفي فبراير من العام الماضي زادت استمارة بطاقة الرقم القومي المستعجل وأصبحت 80 جنيها، واستمارة بطاقة الرقم القومي العادية 25 جنيها، وتم رفع رسوم استخراج وثيقة الزواج 15 جنيها، بالإضافة إلى رفع رسوم وثيقة طلاق 20 جنيها، رسوم شهادة الميلاد أول مرة 26 جنيها، وشهادة ميلاد بعد أول مرة 9 جنيهات، وشهادة الوفاة أصبحت بعد الزيادة 10 جنيهات، كما أن رسم القيد العائلي أصبح بـ 15 جنيها، وذلك طبقا لقرار رئيس الجمهورية، وقرار وزير العدل، الصادر في فبراير 2016.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تعرف على تأثير القناة التركية الجديدة على قناة السويس اقتصاديا وسياسيا
في الوقت الذي استنزف فيه الانقلاب،الاحتياطي النقدي الأجنبي، لحفر تفريعة جديدة لقناة السويس، بدأ العالم في البحث عن بدائل جديدة للقناة.
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم