دوائر التأثير 30/08/2017لا توجد تعليقات
هل تفلح دعوات تدويل أماكن تأدية الشعائر منعاً لتسييسها
الكاتب: الثورة اليوم

مع الأزمة الخليجية التي وقعت في شهر مايو الماضي، بقطع “السعودية والإمارات ومصر والبحرين”، علاقتها بقطر، استخدمت الرياض “الحج” كوسيلة للممارسة ضغوطها على الدوحة؛ حيث استغلت المملكة العربية توافد الملايين من الحجاج إلى أراضيها لصالحها، الأمر الذي فتح الباب لمطالب بتدويل القضية أو تتحول مكة لمنطقة فيدرالية.

وتحول مكة إلى منطق فيدرالية يعني جعل رعايتهما حقا مشاعا لكل الدول المنتسبة للإسلام، وكانت إيران في من طالبت به بهذا,

ومؤخرا أثيرت حالة من الجدل بعد اتهام وزير الخارجية السعودي “عادل الجبير” قطر بمطالبتها تدويل الأماكن المقدسة بالمملكة العربية السعودية، قائلا:” إن مطالبة قطر بتدويل الإشراف على الحج والأماكن المقدسة (مكة المكرمة والمدينة المنورة) هو بمثابة إعلان حرب على المملكة”.

ورغم الجدل الذي صاحب ما قاله “الجبير” إلا أن قطر تنفي الموضوع برمته، إذ قال، “محمد بن عبدالرحمن آل ثاني”، وزير خارجية قطر، إن بلاده لم ولن تطالب بـ”تدويل الحج”.

سقوط السعودية

وحول هذا الأمر، يرى الدكتور “باسم عالم” أستاذ القانون السعودي، أن تحول مكة إلى منطقة فيدرالية تديرها عدة دول يعني سقوط المملكة السعودية وخروج مكة والأراضي عن سيطرتها بالكامل.

وأشار –في تصريح خاص لـ”الثورة اليوم“- إلي إن السعودية لن تسمح بإدارة أراضيها، إلا في حالة الاحتلال العسكري لها.

أكد “عالم” أن المملكة العربية لها جيش قوي يحميها، ويحمي البيت الحرام ومسجد الرسول محمد “صلى الله عليه وسلم”، كما أنها الأقدر على رعاية ضيوف الرحمن.

ورقة ضغط

بينما رأى الدكتور “حسن هاني زاده” الكاتب الصحفي الإيراني، أن السعودية تستخدم مناسك الحج، كورقة ضغط على بعض الدول التي لا تتواءم معها سياسيا، والتي لا تمشي في ركابها مثل إيران وقطر.

وفي رده على سؤال حول اتهامات الرياض لإيران بأنها هي التي سعت دوما لتسييس المناسبة عبر رفع حجاجها شعارات سياسية، قال إن “طهران ترى أن الحج هو أكبر مؤتمر للمسلمين من أنحاء العالم، ومن ثم فإنه من الطبيعي أن يطرح هؤلاء المسلمون القضايا التي يعانون منها ويبحثونها، وعلى رأسها قضية الشعب الفلسطيني.

قيود على قطر

يذكر أن اللجنة الوطنية حقوق الإنسان القطرية، كانت أصدرت،السبت الماضي تقريرها، بشأن العقبات والقيود التي تفرضها المملكة على حجاج دولة قطر والآثار النفسية الناتجة عن الحملة الإعلامية التي استهدفت المواطنين القطريين.

وطالبت اللجنة، السلطات السعودية بالرفع الفوري لكافة الإجراءات والقيود المتخذة من السلطات السعودية ضد المواطنين والمقيمين في قطر، وعدم تسخير الأماكن المقدسة واستخدامها كملف للضغط السياسي.

كما طالبت اللجنة في تقريرها بضرورة تعويض الأفراد والشركات والمكاتب وجميع المؤسسات العاملة سنويًا في شأن الحج والذين تضررت مصالحهم الاقتصادية بشكل كبير في كل من قطر والسعودية.

ووجهت اللجنة طلبات للأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بإصدار تقرير وبيان عاجل يبيّن للرأي العام العالمي والإسلامي موقفهما في هذا الخصوص.

وأكدت اللجنة أن التلاعب بالمشاعر الدينية وحظر أعداد كبيرة من المسلمين عن أداء فريضة الحج، من شأنه توليد المشاعر العدائية تجاه من قام بمنعهم.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
هؤلاء مهددون بعد إنشاء أول قاعدة دفاع صاروخي أمريكية في إسرائيل
في تطور لافت للعلاقة افتتحت "إسرائيل" وحليفتها الولايات المتحدة، قاعدة دفاع صاروخي مشترك هي الأولى من نوعها في الأراضي المحتلة. ورغم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم