دوائر التأثير 04/10/2017لا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

ضربة “عنيفة” تلقتها المملكة السعودية وشركائها؛ حيث أُدرج التحالف العربي الذي تقود الرياض في اليمن، ضمن اللائحة السوداء لمسودة تقرير الأمم المتحدة عن الأطفال في مناطق النزاعات.

وكشفت التقرير الذي قدمته الممثلة الأممية الخاصة لشؤون الأطفال في مناطق النزاعات، “فيرجينيا جامبا”، صباح اليوم “الأربعاء”، أن التحالف العربي مسئول عن 683 من الضحايا باليمن، كما تسبب في تدمير 38 مدرسة ومستشفى العام الماضي.

لسعودية

السعودية على قوائم الأمم المتحدة السوداء لقصفها مدنيين باليمن

وقال “التقرير” إن “قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية اتخذت إجراءات وتدابير تهدف إلى حماية الأطفال خلال فترة إعداد التقرير، لكن ضرباتها تسببت في مقتل أطفال”.

ومن المقرر أن يتم تقديم القائمة إلى مجلس الأمن هذا الشهر على أن يجرى النقاش بشأنها يوم 31 أكتوبر الجاري.

سلبية العمليات العسكرية

في هذا الصدد، يقول الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسة بجامعة القاهرة، إن “السلبية العسكرية للتحالف الدولي والتي يتلازم معها سلبية المباحثات السياسية بالإضافة إلى تعرض المدنيين للقتل وتقديم المنظمات الدولية شكاوى ضد السعودية، تسبب في وضع التحالف العربي ضمن القائمة السوداء أمميا”.

وأشار –في تصريح لـ”الثورة اليوم”- إلى أن الحياة صعبة في اليمن واستمرار العملية العسكرية دون تقدم ملحوظ لتحقيق الهدف، دفع الأمم المتحدة للتحرك ضد السعودية، لا مفر من التوصل إلى حل سياسي، طالما فشلت التحركات العسكرية.

إدانات دولية

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عبرت عن “صدمتها العميقة وحزنها الشديد” بسبب الخسائر البشرية بين المدنيين إثر قصف جوي للتحالف العربي استهدف في يوليو 2017 منطقة موزع المحاصرة بمحافظة تعز في اليمن.

وانتقدت المفوضية الحدث قائلة” إن معظم القتلى من عائلة واحدة، كما أبلغ عن إصابات نقل عدد منها إلى المستشفيات المجاورة لتلقى العلاج، كما أن الأشخاص الذين قتلوا في الحادث نزحوا إلى موزع من منطقة المخا وكذلك من تعز التي تشهد أيضا أعمالا قتالية عنيفة.

ووجهت المفوضية السامية نداء إلى جميع أطراف النزاع لبذل أقصى الجهود في حماية المدنيين والتخفيف من المعاناة الإنسانية في اليمن.

تهديد السعودية

وجاء التقرير بعد ممارسة المملكة العربية السعودية، خلال الشهور الماضية بعض الضغوط الدولية والمطالبات من أجل حذف اسم التحالف من القائمة السوداء بعد تهديدها بوقف تمويل المشاريع الإغاثية للأمم المتحدة.

وكانت الأمم المتحدة، كشفت في أغسطس الماضي أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، يتجه إلى اتخاذ قرار بشأن توصية بإدراج التحالف العربي بقيادة السعودية على اللائحة السوداء للمنظمات والدول التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاعات.

وقال “ستيفان دوجاريك” المتحدث باسم الأمين العام -في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الأممية في نيويورك-، إن “القرار حول هذه التوصية سيتخذ بما يراه الأمين العام سليما بغض النظر عن الضغوط سواء كانت من خارج الأمم المتحدة أم من داخلها”.

و كشف “دوجاريك” عن تحركات مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تحقيقا حول حادثة استهداف التحالف العربي فندقا قرب صنعاء في نفس الشهر، مجددا التأكيد أن أي هجوم على المدنيين غير مقبول.

وشدد على أن الأمم المتحدة قلقة للغاية بشأن الغارات التي تشنها قوات التحالف، والتي تزيد من “معاناة اليمنيين”.

إقرأ أيضاً في ذات الموضوع :

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
عودة العلاقات السعودية العراقية بعد قطيعة 27 عاماً
بعد توتر 27 عاما.. لهذه الأسباب يعاود آل سعود علاقتهم بالعراق
بعد توتر استمر لأكثر من ربع قرن بين الرياض وبغداد، تدخل العلاقات العراقية السعودية مرحلة جديدة من التعاون المشترك، ويبدو البلدان في
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم