وسط الناس 10/10/2017لا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

منذ أحداث الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو 2013 على الرئيس “محمد مرسي”، تصدر رجال دار الإفتاء والأزهر الشريف المشهد المصري بالعديد من الفتاوى “المثيرة للجدل”، كان آخرها ما يتعلق بتأهل المنتخب الوطني لكرة القدم لكأس العالم.

وكان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قال الدكتور “مجدي عاشور”: “علينا أن نهنئ الشعب المصري بالفوز بالأمس في مباراة منتخبنا أمام الكونغو وصعودنا إلى كأس العالم”.

وأضاف -في فيديو عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على “فيسبوك”-، أن هذا النشاط الرياضي ليس بمعزل عن الإسلام، فالإسلام يشجع على بث روح الرياضة، وإدخال السرور على القلوب، ومن خير الأعمال إدخال السرور على الناس.

وأكد: “نهنئ مصر والأمة العربية بأسرها وكل فريق منه صعد لكأس العالم، وهي مسابقات تشرف الأمم وإن شاء الله تُرفع راياتهم”.


يشار إلي أن “عاشور”، لديه رصيد من الفتاوى “المثيرة للجدل”؛ حيث سبق وصرح ، أن تعلم “الجيتار” ليس حراما، وأن سماع الموسيقى “حلال”، بشرط ألا تلهي الناس عن طاعة الله.

وأضاف –في مقطع فيديو “سابق” على “يوتيوب”، “هناك أنواع موسيقى جيدة ولا يوجد خطأ في سماعها، خاصة وأنها تشبه خرير الماء أو صوت العصافير، وهذه تهدئ الأعصاب.. إحنا مش عايزين أول ما نسمع كلمة موسيقى نرتعش، لأن التحريم المستمر صفة المتشددين والمتطرفين”.

وأوضح أنه إذا كان المصلى منتظرًا لمكالمة مهمة جدًّا لا يمكن له تدارك المصلحة التي تفوت بفواتها أو تجنب الضرر الذى يترتب على عدم الرد عليها – حسب ما يغلب على ظنه؛ إذ إن المظِنَّةَ تُنَزَّل منزلةَ المئنة-، فإنه يجوز له شرعًا قطع الصلاة والرد عليها، وعليه بعد ذلك قضاء الصلاة وابتداؤها مرة أخرى.

وسبق و أطلق الدكتور “شوقي علام”، مفتي الجمهورية، فتوى تجيز لبس الرجال للذهب إذا كان تابعًا لغيره، كفص ذهب في خاتم فضة، قائلًا ” روى الإمام أحمد في كتابه المسند، وأبو داود في كتابه السنن، والنسائي في كتابه المجتبى، عن معاوية بنِ أبى سُفيان رضى الله عنهما: أن رسولَ الله صلَّى الله عليه وآله وسلم “نَهَى عن لبْسِ الذَّهَبِ إلا مُقطَّعًا “

ومـن ضمـن “فتاوى علام”، التي أثارت حفيظة قطاع كبير مـن الشباب المشارك في ثورة يناير، عدم جواز إطلاق لقب شهيد على قتلى التظاهرات بدعوى أنها تدعو إلى الفتنة، قائلًا ” إطلاق وصف الشهيد على المسلم الذي مات في معركة مع الأعداء، أو بسبب مـن الأسباب التي اعتبرت الشريعة مـن مات به شهيدًا، لا بأس به.

فتوى غير ملائمة

وفي هذا الصدد، يقول الدكتور “أحمد كريمة”، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر: “بالطبع تأهل منتخب مصر إلى كأس العالم، لما فيها مـن منافع مادية إلى الدولة المصرية جاء بتوفيق مـن الله، لكن لا يصنف أنه مـن خير الأعمال”.

وأضاف كريمة:”خير الأعمال هي التطوير العلمي والصحي واختراع أدوية وطرق تعليمية سليمة، فضلا عن الزكاة والصدقات والتراحم بين الناس، فالعلم والأخلاق هي مـن خير الأعمال”

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
وزير النقل: قيمة تذكرة المترو بثمن بيضة ونصف
وزير النقل: قيمة تذكرة المترو بثمن “بيضة ونصف”
أعلن الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، فى تصريحات إعلاميه، صباح اليوم، أنه سيتم رفع أسعار تذاكر القطارات خلال العام المقبل. وأكد أن زيادة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم