الثورة والدولة 11/10/2017لا توجد تعليقات
شاهد بالفيديو ضرب الكوايتة للضباط المصريين
الكاتب: الثورة اليوم

بعد الانقلاب العسكري على الرئيس “مرسي” في الثالث من يوليو 2013، عادة وزارة الداخلية لمَ كانت عليه من قبل، بل أصبحت أقوى من حيث “البطش”، ولكن فقط على المصريين.

وزارة الداخلية التي “تستأسد” على المصريين، تقف “عاجزة” أمام العرب الذي يعتدون عليهم؛ حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم “الأربعاء”، فيديو يظهر سائح كويتي في شرم الشيخ يعتدي بالضرب والسب على كمين شرطة في “خليج نعمة” لرفض دخول التاكسي الذى يستقله هو وصديقته طبقا للتعليمات الأمنية التي يطبقها الكمين لمنع دخول السيارات العامة والتاكسي إلا بتصريح من مديرية الأمن وقد تعرض ضباط وعاملون بالسياحة لإصابات نتيجة الاعتداء عليهم بالضرب.


ومن جانبها، قالت مديرية أمن جنوب سيناء، إنها تلقت إخطارا من قسم أول شرم الشيخ يفيد بقيام سائح كويتي يدعى “علي عماد”، بالاعتداء على ضباط وأفراد الكمين وعاملين بالسياحة تصادف مرورهم من الكمين بعد قيام قوة الكمين بمنع دخول التاكسي الذى يستقله السائح الكويتي والذي كان برفقته سيدة تدعى “منى فلاح”، “كويتية” أيضا، وتم تحرير محضر رقم ” 8686″ لسنة 2017.

وتولت نيابة شرم الشيخ التحقيق في المحضر والاستماع لأقوال الضباط والإفراج عن المتهم بكفالة مالية قدرها 2000 جنيه.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتورط فيها السياح الأجانب، خاصة الكويتين في الاعتداء على مصريين.

ففي يوليو 2017 ، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يرصد كويتيا يبصق في وجه موظفة استقبال إحدى المستشفيات، واعتدي عليها بالضرب المبرح.

أظهر مقطع الفيديو الذي وثقته كاميرا المراقبة المثبتة داخل المستشفي، مشادة كلامية بين رجل كويتي وموظفة استقبال، حيث انفعل الأخير وبصق في وجهها أكثر من مرة وضربها بالعقال، لتخرج الموظفة وتتشاجر معه، لكن انهال الرجل عليها بالضرب المبرح حتى جاء رجال الأمن وتمكن من السيطرة عليه.


وسبق وتداول مستخدمو موقع “يوتيوب” مقطع فيديو يظهر رجل خليجي لحظة اعتداءه على شاب مصري – بحسب ناشر الفيديو- وتحطيم سيارته وكانت برفقته والدته التي صرخت بصوت مسموع في الفيديو.


وفي هذا الصدد، طالب المحامي “طارق العوضي“، بمعاقبة السائح الخليجي، ومحاكمته أمام القضاء المصري.

وتساءل -في تصريح لـ”الثورة اليوم“-، “لماذا يتم إخلاء سبيل السائح، فلو كان مصريا من الممكن أن يكون مقتولا الآن، أو داخل قسم الشرطة لا يخرج منه إلا ميتا بعد التعذيب”.

وأضاف “العوضي”، من الواضح أن مليارات دول الخليج، والتي من بينها الكويت لها تأثير على السلطة المصرية التي بدورها لا تسمح للقانون أن يأخذ مجراه الطبيعي، خاصة أنها ليست الحالة الأولى ليعتدي سائح على مصري وخاصة الخليجي

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بوادر كيان جامع للقوى السياسية بقيادة "جنينة"
بوادر كيان جامع للقوى السياسية بقيادة “جنينة”.. تعرف على تحركاته
على غرار "جبهة الإنقاذ"، التي تشكلت في عهد الرئيس "محمد مرسي"، والتي قادت التحركات المناهضة له، واستغلها "عبد الفتاح السيسي"، للانقلاب
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم