الثورة والدولة 11/10/2017لا توجد تعليقات
كيف تعامل الصهاينة مع التنافس المصري القطري على يونسكو؟
الكاتب: الثورة اليوم

اربك تصدر “حمد بن عبد العزيز الكواري”، مرشح دولة قطر للمرة الثانية جول الإعادة على انتخابات منصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو“.

هذا التقدم القطري، كشف عن حجم الغصب “الإسرائيلي”، قبل العربي؛ حيث قالت صحيفة “جيروزاليم بوست” الصهيونية إن هناك غضبًا في تل أبيب من مرشح قطر “حمد بن عبد العزيز الكواري” الذي تصدر انتخابات المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”.

وعن أسباب الغضب الإسرائيلي من ترشيح “الكواري”، قالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني، اليوم “الأربعاء”: “يعتقد أنه معادٍ للسامية”.

يأتي هذا في الوقت الذي حصلت المرشحة المصرية على الدعم الإسرائيلي، بل وتباهت به في تغريدة لها باللغة الإنجليزية عبر حسابها الرسمي على “تويتر” الأحد الماضي، وقالت إنها ممتنة لدعم “ماجدة هارون”، رئيسة الطائفة اليهودية في القاهرة، ترشحها للمنصب، زاعمة أنّ “ماجدة” تحافظ على التراث الثقافي اليهودي في مصر، وفق قولها.

ومن جانبها، قالت “ماجدة هارون” إنها “تدعم السفيرة مشيرة خطاب؛ لأنها “أظهرت التزامًا رائعًا وحقيقيًا تجاه قضيتنا لحماية التراث اليهودي في مصر”.

يذكر أن وزيرة الدولة المصرية السابقة للأسرة والسكان، “مشيرة خطاب”، جاءت في المرتبة الثالثة بـ12 صوتا، فيما كانت قد حصلت على 11 صوتا في الجولة الأولى.

وتصدر نتائج التصويت لليوم الثاني على التوالي، وزير الثقافة القطري السابق، “حمد بن عبد العزيز الكواري”، ومن إجمالي عدد الأصوات البالغ 58 صوتا، حصل “الكواري” على 20 صوتا في الجولة الثانية من التصويت اليوم مقارنة مع 19 صوتا في الجولة الأولى.

وفي هذا الصدد، يرى “أسامة رشدي”، القيادي بحرب البناء والتنمية، أن “اتهام الإعلام المصري لقطر بالحصول على دعم إسرائيلي مثير للسخرية”.وأوضح -في تصريح خاص لـ”الثورة اليوم“، أن الموقف الإسرائيلي معادي بشكل صريح لقطر، فين حين جاء مؤيد لمرشحة مصر، فبيان الخارجية الإسرائيلية الأخير، فيه دعم صريح لمصر، كما أن الطوائف اليهودية أعلنت دعمها لمشيرة خطاب”.

يشار إلي أن، “أحمد موسى” مقدم برنامج “على مسؤوليتي”، عبر قناة “صدى البلد” الفضائية، قال إن “إسرائيل تقف بقوة وراء تقدم قطر، وهاتف الدكتور “زاهي حواس”، وزير الآثار الأسبق المعروف بولائه لنظام السيسي، الذي اتهم أيضا “تل أبيب” بمساندة مرشح قطر، وقال إنّ “هذا الأمر حدث من قبل مع الدكتور “فاروق حسني” وزير الثقافة الأسبق”

كما ادعت الصحفية “فابيولا بدوي”، التي هاتفتها “لميس الحديدي” في برنامج “هنا العاصمة” الذي تقدمة عبر قناة “cbc” الفضائية، أنّ هناك صفقة تجمع قطر وإسرائيل لفوز مرشح الدوحة بمنصب مدير “يونسكو”.

وزعمت أنّ “قطر تسعى إلى الحصول على أصوات دول إفريقية صديقة لإسرائيل مقابل وعود بإغداق الأموال عليها”.

ولم تتوان صحيفة “اليوم السابع”، المقرب من أجهزة الدولة، في الكف عن التحريض وإلقاء التهم “جزافا” على مرشح قطر؛ فزعمت أنه قدم ضمانات لـ”إسرائيل” بألا تتداول قضايا القدس والمسجد الأقصى في المنظمة حال فوزه في الانتخابات.

ونقلت عن مصادر لم تسمها أنّ “الكوارى” طالب الأعضاء الأصدقاء لـ”إسرائيل” في المنظمة بالتصويت له في الجلسة مقابل ألا يدرج أيّ مشروع تصويت خاصًا بفلسطين أو المقدسات الإسلامية في القدس.

وعلى النهج نفسه، نشر موقع “دوت مصر”، المملوك أيضًا لـ”أحمد أبو هشيمة”، تقريرًا متهمًا “إسرائيل” بالوقوف وراء المرشح القطري، مستعينًا بمصادر مجهولة الهوية أيضًا.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تأكيد حكم الإعدام على 5 معتقلين في قضية نجل المستشار المورلي
تأكيد حكم الإعدام على 5 معتقلين … تعرف
رفضت محكمة النقض برئاسة المستشار عمر بريك نائب رئيس المحكمة، النقض المقدم لالغاء حكم الإعدام شنقاً على كلا من : أحمد ماهر الهنداوي وعبد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم