الثورة والدولة 12/09/2018لا توجد تعليقات
14 نوفمبر.. جلسة النطق بالحكم على المتهمين بـ«محاولة اغتيال السيسي»
الكاتب: الثورة اليوم

قضت المحكمة العسكرية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطه بطرة، حجز محاكمة 292 متهماً في القضية رقم 148 عسكرية، والمعروفة إعلامياً بـ “محاولة اغتيال السيسي“، لجلسة 14 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم. 

وخلال جلسة اليوم الأربعاء، تم سماع مرافعات الدفاع عن المعتقلين.

وكانت المحكمة قد انتهت في جلسة، اليوم الأربعاء، من سماع مرافعات الدفاع عن المتهمين، وكانت التحقيقات قد زعمت أن التخطيط لمحاولة اغتيال قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي، تمت من خلال خليتين أحدهما بالسعودية لاستهدافه أثناء أداء مناسك العمرة في مكة المكرمة. 14 نوفمبر.. جلسة النطق بالحكم على المتهمين بـ«محاولة اغتيال السيسي» السيسي

وادّعت التحقيقات قيام المعتقلين، ومن بينهم 6 ضباط شرطة، بتأسيس جماعة مسلحة تعمل تحت راية “تنظيم داعش”، أطلقوا عليها “ولاية سيناء”، تعتنق الأفكار الجهادية المتطرفة، وخططوا لاغتيال شخصيات عامة، بينها عبد الفتاح السيسي.

وجاء في التحقيقات أيضاً قيام تنظيم “أنصار بيت المقدس” وكوادره، بمبايعة أمير “داعش”، المُكنَّى باسم “أبو بكر البغدادي”، وأصبحوا ولاية تابعة للتنظيم سمّوا أنفسهم “ولاية سيناء”، وأن أعمالهم تتم باسم تنظيم “داعش” لاستهداف الكمائن، وأنهم هاجموا العديد من القوات الأمنية، ومراكز التفتيش العسكرية المصرية، وأغلبها في مناطق سيناء.

كما زعمت تخطيطهم لمحاولة اغتيال “السيسي” من خلال خليتين إحداهما في السعودية لاستهدافه أثناء أداء مناسك العمرة بصحبة الأمير السعودي “محمد بن نايف” داخل الحرم المكي، عن طريق مصريين موجودين هناك.

أما محاولة الاغتيال الثانية فكانت عن طريق خلية تضم 6 ضباط شرطة مصريين، لاستهداف السيسـي، أثناء مروره بطريق عام أثناء تعيينهم ضمن الخدمات الأمنية المشاركة في تأمينه بصفتهم ضباط أمن مركزي.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
جنايات القاهرة ترفض استئناف "رامي شعث" على قرار حبسه
جنايات القاهرة ترفض استئناف “رامي شعث” على قرار حبسه
رفضت محكمة "جنايات القاهرة"، الاستئناف المقدّم من الناشط السياسي الفلسطيني "رامي شعث"، نجل وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق "نبيل شعث"، على
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم