العالم قبل 11 شهرلا توجد تعليقات
حقوقيون: إدارات السجون تمنع الزيارة وتُنكّل بمعتقلي 20 سبتمبر
حقوقيون: إدارات السجون تمنع الزيارة وتُنكّل بمعتقلي 20 سبتمبر
الكاتب: الثورة اليوم

كشف تحقيق بثّته القناة الرابعة البريطانية، أمس الجمعة، جانباً من معاناة المعتقلين في سجونٍ بمحافظة عدن جنوبي اليمن، التى تديرها دولة الإمارات.

وعرضت القناة شهادة لشخص يدعى عادل الحَسَنِي، أحد القيادات الميدانية بقوات الحكومة الشرعية، كان معتقلاً في السابق لدى قوات الحزام الأمني المدعومة من أبوظبي، وأكد أن السجون كانت تمتلئ صراخا كل ليلة بسبب التعذيب الذي يشرف عليه الإماراتيون.

وقال الحسني في التحقيق الذي ضمّ إفادات لمنظمات حقوقية وصوراً من داخل السجون: “إن هناك مئات المعتقلين بالسجون السرية التابعة للإمارات يتعرّضون لشتى أنواع التعذيب؛ من ضرب، وصعق بالكهرباء، وإدخال أدوات معدنية حادّة بمناطق حساسة من الجسم”.

لمشاهدة التحقيق عبر الرابط من هنا:تحقيق استقصائي يكشف معاناة المعتقلين بسجون تديرها الإمارات باليمن اليمن

جدير بالذكر أن هذا ليس التحقيق الأول من نوعه؛ ففي يوليو الماضي، وثّقت منظمة العفو الدولية (أمنستي) “انتهاكات صارخة تُرتكب بشكل ممنهج تصل إلى جرائم الحرب” بالسجون السرية التي تشرف عليها أبوظبي، جنوبي اليمن.

جاء ذلك فى تقرير له بعنوان “الله وحده أعلم إذا كان على قيد الحياة”، وأكدت إنها رصدت عشرات الاعتقالات التعسّفية والإخفاء القسري والتعذيب من قبل القوات الموالية للإمارات.
واعتبرت “أمنستي” أن هذه الممارسات ترقى إلى جرائم حرب، ودعت الإمارات إلى التوقف عن المشاركة فيها، وفتح تحقيق سريع وفعال بشأنها.

ومن بين الأرقام المذكورة بالتقرير، قالت أمنستي إنها حقّقت في ظروف اعتقال 51 سجيناً، بين مارس 2016 ومايو 2018، اعتقلتهم القوات الحكومية والقوات الإماراتية التي تدرّب قوات السلطة جنوبي اليمن، وأكّدت أن 19 شخصاً فُقدت آثارهم.

وقبيل صدور التقرير الحقوقي، أعلنت الأمم المتحدة أن لديها ما يدفعها للاعتقاد بتعرّض سجناء يمنيين لمعاملة سيئة وتعذيب وانتهاكات جنسية من قبل عناصر من القوات الإماراتية.

وفى وقت سابق من العام الماضى، وذكر تحقيق، أجرته وكالة “أسوشيتد برس” أن شبكة مؤلفة من 18 سجناً سرياً في جنوب اليمن تديرها الإمارات، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في محاربة القاعدة في اليمن، أو من قبل القوات اليمنية التي تسيطر عليها وتمولها الإمارات.

وأفاد التحقيق أن ما يقرب من ألفين يمني قد اختفوا في السجون، حيث كانت أساليب التعذيب القاسية هي القاعدة الرئيسية، بما في ذلك أسلوب “الشواء”، الذي “ترتبط فيه الضحية بعمود، ويقلب على النار بشكل دائري مثل الشواء”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
لهجائه "تركي آل الشيخ".. اعتقال شاعر سعودي ومصمم فيديو 
لهجائه “تركي آل الشيخ”.. اعتقال شاعر سعودي ومصمم فيديو 
أكد حساب "معتقلي الرأي" - المهتم بنقل ومتابعة أخبار المعتقلين في السجون السعودية - اعتقال شاعر شعبي معروف، بعد هجائه رئيس هيئة الترفيه
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم