الثورة والدولة قبل 3 أسابيعلا توجد تعليقات
العفو الدولية تنتقد الحكم بسجن الناشطة أمل فتحي.. وتؤكد: ظلم شديد 
العفو الدولية تنتقد الحكم بسجن الناشطة أمل فتحي.. وتؤكد: ظلم شديد 
الكاتب: الثورة اليوم

انتقدت منظمة العفو الدولية ، قرار المحكمة بالسجن لمدة عامين ضد أمل فتحي، المدافعة عن حقوق الإنسان التي أدينت بسبب بثها فيديو على الإنترنت ينتقد السلطات المصرية لتقاعسها عن التصدي لظاهرة التحرش الجنسي . 

وقالت نجية بونعيم، مديرة الحملات لشمال أفريقيا بالمنظمة ، “إن قرار المحكمة بتأييد حكم الإدانة ضد أمل فتحي هو ظلم شديد. وحقيقة أن إحدى ضحايا التحرش الجنسي تُعاقب بالسجن لمدة عامين لمجرد التحدث عن محنتها هو أمر مشين للغاية، فهذا الحكم يمثل استخفافاً بالعدالة، وينبغي أن يكون وصمة عار في ضمير السلطات المصرية”.العفو الدولية تنتقد الحكم بسجن الناشطة أمل فتحي.. وتؤكد: ظلم شديد  أمل فتحي

كما وعلقت “بونعيم” علي توقيت القرار الذي وصفته بـالبالغ القسوة ، مردفتاً :”فبدلاً من تعدّي السلطات المصرية على المنتقدين والأشخاص الذين يعبرون عن رأيهم بحرية، يجب عليها أن تلغي فوراً حكم الإدانة ضد أمل فتحي، وأن تسقط جميع التهم الموجهة إليها”.

وأمس الأحد ، قررت محكمة جنح مستأنف المعادي، تأييد حبس أمل فتحي المدير التنفيذي للمفوضية المصرية للحقوق والحريات في القضية رقم 7991 لسنة 2017، بالحبس سنتين وغرامة 10 آلاف جنيه، وكفالة 20 ألف جنيه، بعد رفض الاستئناف المقدم منها.

وفي وقت سابق ، أصدرت الدائرة 28 إرهاب، بمحكمة جنايات القاهرة، قراراً بقبول استئناف الدفاع على تجديد حبس أمل فتحى عضو حركة 6 أبريل، و إخلاء سبيلها بتدابير احترازية لمدة يوم فى الأسبوع ؛ وذلك علي خلفية اتهامها بنشر أخبار كاذبة.

ووفقاً للقضية بالقضية 621 لسنة 2018، فإن نيابة حصر أمن دولة عليا تتهم “أمل” ، عدة اتهامات منها الانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة، وبث مقطع فيديو على شبكه التواصل الاجتماعى “فيس بوك” كوسيلة من الوسائل الإعلام

يُذكرأن في الـ11 من مايو الماضي ، ألقت أجهزة الأمن، القبض علي “أمل فتحي” ف تنفيذا لقرار النيابة العامة وذلك بمحل إقامتها بالمعادي.

كان المسئولون بأحد البنوك تقدموا ببلاغ ضد أمل فتحي التي تعمل بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات «كيان حقوقى غير شرعى» ويتولى زوجها محمد لطفى منصب المدير التنفيذي لها.

وتعتبر أمل فتحي مدافعة عن حقوق الإنسان، وزوجة محمد لطفي، وهو باحث سابق في منظمة العفو الدولية والمدير الحالي التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، وهي منظمة غير حكومية مصرية معنية بحقوق الإنسان.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بزعم تبادل إطلاق نار.. "الداخلية": تصفية 5 "إخوانيين" بمدينة "العبور"
بزعم تبادل إطلاق نار.. “الداخلية”: تصفية 5 “إخوانيين” بمدينة “العبور”
أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب العسكري في بيان لها، اليوم الثلاثاء، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، عن تصفية 5
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم