الثورة والدولة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
لليوم الـ 20 على التوالي.. قوات الأمن تستمر في إخفاء أسرة "عبد ربه"
لليوم الـ 20 على التوالي.. قوات الأمن تستمر في إخفاء أسرة "عبد ربه"
الكاتب: الثورة اليوم
تستمر قوات أمن الانقلاب في ممارسة انتهاكاتها، بإخفاء أسرة “أحمد عبد النبي محمود” وشهرته ” أحمد عبد ربه” قسرياً، منذ اختطافه هو وزوجته “ريا عبد الله حسن علي” وابنته “يسر” الطالبة بكلية الطب البشري، من داخل مطار القاهرة الدولي في الـ 23 من ديسمبر الماضي، ولم يستدلّ على مكان احتجازهم حتى الآن. 

ويستمر إخفاؤهم قسرياً وسط تخوفات بالغة من ذويهم على حياتهم، خاصة أن “عبد ربه” البالغ من العمر 61 عاماً، يعاني من ارتفاع ضغط الدم المزمن والسكري والفشل الكلوي، فضلاً عن انزلاق غضروفي بفقرات الرقبة. لليوم العشرين.. استمرار الإخفاء القسري لـ "محمد مالك" وأسرة "عبد ربه" إخفاء

كما تبلغ زوجته 60 عاماً، وتعاني من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وأجرت مؤخراً عدة عمليات جراحيه بالركبة والعمود الفقري.

يذكر أن المركز العربي الأفريقي كان قد كشف خلال تقرير في اليوم العالمي للاختفاء القسري، عن تعرُّض عدد كبير من المواطنين بمصر للإخفاء القسري، فقد وصل عدد المختفين قسرياً في مصر منذ 3 يوليو من العام 2013 – وخلال خمس سنوات حسب إحصائيات المنظمات الحقوقية – ما يقرب من 6000 حالة، احتجزوا سراً دون إقرار رسمي من الدولة بذلك، وحرموا من الاتصال بأسرهم ومحاميهم، وتم احتجازهم لمدد كبيرة دون عرضهم على أي جهة تحقيق.

وأكد التقرير أن الاختفاء القسري أصبح آلية النظام المصري في التعامل مع أي معتقل أو معارض سياسي، ولم يفرق في ذلك بين الرجل والمرأة، وحتى الأطفال لم يسلموا من جريمة الإخفاء القسري والتعرض للتعذيب في أقبية الأمن الوطني.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تأجيل محاكمة 35 شخصاً بـقضية "فض اعتصام رابعة" لـ 29 يناير
تأجيل محاكمة 35 شخصاً بقضية “فض اعتصام رابعة” لـ 29 يناير
أجلت الدائرة 28 إرهاب، بمحكمة جنايات جنوب القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الثلاثاء، إعادة إجراءات محاكمة 35 متهماً في
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم