العالم قبل شهرينلا توجد تعليقات
اعتقال 14 أستاذاً جامعياً شاركوا بمظاهرات ضد "البشير"
اعتقال 14 أستاذاً جامعياً شاركوا بمظاهرات ضد "البشير"
الكاتب: الثورة اليوم

وتأتى الاحتجاجات الشعبية فى السودان التي بدأت في 19 ديسمبر الماضي أسبوعها الثالث يوم الأربعاء الماضي، وشملت نحو 25 مدينة سودانية وعدداً من القرى، وبحسب رواية المعارضة، فإن 43 شخصاً قتلوا خلالها، فيما تقول الحكومة إن عدد القتلى 23 شخصاً.السودان: تجدد الاحتجاجات والشرطة تقمع المتظاهرين بالغاز المسيل للدموع السودان

وحددت المعارضة، في بيانٍ وقع عليه كل من تحالف “نداء السودان” وقوى “الإجماع الوطني” و”التجمع الاتحادي المعارض”، إضافة إلى تجمع المهنيين، مدينة الخرطوم بحري، أحد أضلاع مثلث العاصمة السودانية، مكاناً لانطلاق حشد جديد أطلق عليه اسم “مسيرة الشهداء”.

كذلك أعلنت الكيانات الموقعة عن مواكب مسائية في عدد من مناطق البلاد، على أن يصدر جدول مفصل حولها في وقت لاحق، مع تحديد يوم الخميس المقبل موعداً لمسيرة الحرية والتغيير والتي ستجرى في العاصمة وعدد من المدن الأخرى في آنٍ واحد، لـ”زلزلة عرش الطاغية”، بحسب تعبير المعارضة.

وأضاف البيان أن “النظام المرعوب لم يجد طريقاً لمواجهة الجموع، سوى استخدام العنف المفرط في مواجهة العزل الذين يهتفون في الشوارع”، مؤكداً أن “دماء الشهداء لن تضيع هدراً”، وأن “إقامة العدل ومحاسبة القتلة تتقدم أجندة التغيير، ولن يفلت من الحساب مجرم امتدت يده إلى أي مواطن/ة في بلادنا هذه”.

ويمر السـودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط البشير وحكومته.

ويشهد السـودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
برفع الأذان والحجاب.. آلاف يشاركون في تشييع ضحايا المسجدين بنيوزيلندا 
شارك الآلاف في صلاة الجمعة التي أُقيمت، اليوم، بساحة "هاغلي بارك" أمام مسجد النور، أحد المسجدين اللذين تعرّضا لاعتداء إرهابي، الأسبوع
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم