العالم قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
العفو الدولية: أقتحام مستشفى أم درمان انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي 
العفو الدولية: أقتحام مستشفى أم درمان انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي 
الكاتب: الثورة اليوم

أعتبرت منظمة العفو الدولية أن اقتحام ضباط أمن سودانيين قاموا بملاحقة مصابين في مستشفى “أم درمان” بضواحي الخرطوم، “انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي”، مطالبة بمحاسبة المتورطين. 

جاء ذلك فى تقرير لها أمس الخميس، وذكرت المنظمة الدولية أن الضباط دخلوا المستشفى، وأطلقوا الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع وتسببوا بترويع المرضى وموظفي المستشفى، أثناء ملاحقة محتجين أصيبوا برصاص الأمن خلال احتجاجات اندلعت صباحاً.

وأضافت أن ضباط الأمن قاموا بإطلاق النار في المستشفى، ودخلوا قسم الطوارئ واعتدوا على المرضى والأطباء.العفو الدولية: أقتحام مستشفى أم درمان انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي  أم درمان

وقالت سارة جاكسون، نائبة مدير منظمة العفو الدولية لشرق أفريقيا، إن “هذا الهجوم على المستشفى هو انتهاك فاضح للقانون الدولي”، داعيةً إلى “تحقيق عاجل في هذا الهجوم المروع”.

كما شددت على أنه “يجب محاسبة جميع الضباط المتورطين. ويجب على حكومة السودان أيضاً اتخاذ إجراءات فورية لوقف ممارسة إطلاق النار على المتظاهرين واحترام حق الشعب السوداني في حرية التعبير”.

وكان ناشطون بثّوا يوم الأربعاء فيديوهات وصورًا من داخل مستشفى أم درمان، تُظهر إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص داخل فناء مستشفى أم درمان.

وسقط ثلاثة قتلى خلال تظاهرة التى خرجت الأربعاء في مدينة أم درمان، وذلك في سياق الاحتجاجات التي تشهدها السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، والتي أسفرت عن سقوط 19 قتيلاً بحسب الحكومة، و40 شخصاً على الأقل بحسب المعارضة.

وجدير بالذكر أن أمس الخميس استهجن وزير الصحة في ولاية الخرطوم، مأمون حميدة، اقتحام قوات الأمن لمستشفى أم درمان، الأربعاء، بهدف مطاردة محتجين.

واعتبر حميدة، في بيان صحفي صدر عن الوزارة، أن دخول القوات الأمنية للمستشفيات “غير مقبول”، مشددًا كذلك على ضرورة فتح تحقيق للوقوف على ملابسات الحادثة، ومتابعتها مع الجهات المعنية.

وأشار إلى أن الوزارة استدعت أفراداً من الشرطة لحماية المستشفيات والأطباء والكوادر العاملة والمرضى والمرافقين.

ومنذ التاسع عشر من ديسمبر الماضي، انطلقت الاحتجاجات الشعبية في السودان بسبب غلاء الأسعار وندرة بعض السلع الضرورية، لكن سقف المطالب وصل إلى حدّ المناداة بإسقاط النظام.

يذكر أن مدينة أم درمان غرب الخرطوم، شهدت احتجاجات منددة بالأوضاع في البلاد، ومطالبة بتنحي عمر البشير عن السلطة.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
محاولة انقلاب في "فنزويلا".. والجيش يعلن اعتقال "متمردين"
محاولة انقلاب في “فنزويلا”.. والجيش يعلن اعتقال “متمردين”
أعلن الجيش الفنزويلي القبض على مجموعة من العسكريين لسرقتهم أسلحة من موقع تابع للحرس الوطني بعد إعلان عن محاولة انقلاب مجموعة متمرّدة ضد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم