العالم قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
واشنطن بوست: القحطانى المتهم بقتل خاشقجى يتواصل مع بن سلمان ويسافر الإمارات 
واشنطن بوست: القحطانى المتهم بقتل خاشقجى يتواصل مع بن سلمان ويسافر الإمارات 
الكاتب: الثورة اليوم

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، اليوم الجمعة، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على اتصال بالمستشار المعزول من الديوان الملكي “سعود القحطاني” المتهم بأنه العقل المخطط والمدبر للجريمة والذي لا يزال يحمل الكثير من الملفات.  

جاء ذلك بعد مائة يوم على جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، وأكد الكاتب الشؤون الأمنية في الصحيفة “ديفيد أغناشيوس”، إن “بن سلمان” على اتصال منتظم مع “القحطاني”، المتهم بالمشاركة في اغتيال الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”، منذ 100 يوم.

وعن مصدر سعودي رفيع (لم يسمه)، نقل “أغناشيوس”، عنه إن “القحطاني التقى مؤخرا في منزله بالرياض كبار مساعديه في مركز الدراسات والشؤون الإعلامية، وأبلغهم أنه يستخدم ككبش فداء، ومن يوضع عليه اللوم في مقتل خاشقجي”.

وأضاف أن بن سلمان، بدلاً من تغيير سلوكه المندفع، أو إظهار إشارات بأنه تعلم الدرس من تداعيات قتل خاشقجي، كما كانت تأمل الإدارة الأميركية، يواصل كما يبدو أسلوب حكمه الاستبدادي، والحملة القاسية التي يشنها بحق المعارضين.

فيما قال مصدر أمريكي التقى “بن سلمان” مؤخرا، إن “القحطاني يحمل الكثير من الملفات”، مضيفاً: “إن فكرة أنه يمكن أن يكون لديك فراق كامل معه أمر غير واقعي”.

فيما قال سعودي قريب من الديوان الملكي: “هناك أمور كان القحطاني يعمل على إنهائها أو تسليمها”، دون أن يحددها.

“أغناشيوس”، نقل عن مصدر سعودي آخر، قوله إن “القحطاني”، قام مؤخراً برحلتين إلى الإمارات، رغم أنه يفترض أنه قيد الإقامة الجبرية في الرياض.

الصحيفة، أشارت أيضا إلى أن “بن سلمان”، لا يزال يواصل حملاته القمعية لإسكات معارضيه، وقالت: “ولي العهد السعودي يبدو مستمرا في أسلوب حكمه الاستبدادي، وحملاته القاسية ضد المنشقين، دون تغيير سلوكه أو الإشارة إلى أنه تعلم دروساً من قضية خاشقجي كما كانت إدارة ترامب تأمل”.صحيفة: القحطاني المتهم بقتل خاشقجي يتواصل مع بن سلمان ويسافر الإمارات القحطاني

ورأى مصدر بريطاني يعتبر من أكثر المصادر البريطانية المتابعة للشأن السعودي خبرة، أن بن سلمان “لم يتأدب أبداً مما حصل. وهذا أمر مقلق للحكومات الغربية”.

وبحسب المصادر الأميركية والسعودية، فإن “ام بي إس”، وهو اختصار لمحمد بن سلمان الذي يطلق عليه في الغرب، لا يزال يتواصل مع سعود القحطاني، ويطلب استشارته.

وأضاف “أغناشيوس”: “أحد الدلائل على أن بن سلمان لم يغير من أساليبه المتنمرة الشبيهة بتلك التي كان يقودها القحطاني على الإنترنت، هو حملة إعلامية اجتماعية عدوانية أطلقت هذا الأسبوع لمهاجمة خاشقجي وعمر عبدالعزيز المعارض السعودي المقيم في كندا”.

ولفت الكاتب الأمريكي إلى وسم عربي ظهر على “تويتر”، الخميس الماضي لعرض ما أسماه “حقائق بشأن تورط الرجلين المزعوم في مؤامرات مضادة للسعودية بتمويل من قطر”، ونشر حساب تعليقاً بالإنجليزية مع صورة لخاشقجي وعبد العزيز يقول: “جمال وعمر..عميلا قطر”

وأشار إلى مقاطع فيديو “حرفية”، ظهرت خلال الأسبوع الماضي، تربط بين “خاشقجي” وقطر، ويظهر منها أنها صممت في دبي، ما يعزز ما ذكره المصدر عن زيارة “القحطاني” للإمارات.

كما كشف “أغناشيوس”، عن مسؤول أمريكي زار “بن سلمان”، وحذره من أن كبار المسؤولين العسكريين والمخابرات في واشنطن يبحثون فيما إذا كان ديكتاتوراً مثل “صدام حسين” في العراق، ملتزم ظاهريا بالتحديث، ولكنه شريك غير موثوق به أو حليف قوي لواشنطن.

وحسب الصحيفة، فإن المسؤول الأمريكي قال لـ”بن سلمان”: “مادمت تحتفظ بالقحطاني، الناس سيقولون أنك شبيه بصدام”.

وختمت الصحيفة تقريرها بالقول إن “كبار المسؤولين السعوديين، الذين ناقشوا استمرار تواصل بن سلمان مع القحطاني، قد طلبوا من الولايات المتحدة الصبر قليلا”. وقال أمير سعودي من الصف الأول: “إذا تمّ حظره، القحطاني سيجد قناة أخرى (للتعامل من خلالها)”.

وجدير بالذكر أن “القحطاني” ضمن 17 سعوديا شملتهم عقوبات أمريكية على خلفية اتهامهم بالتورط في جريمة قتل “خاشقجي” داخل قنصلية المملكة بمدينة إسطنبول التركية.

وعقب مقتل خاشقجي، نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر عربي رفيع المستوى قالت إنه ذو علاقات مع العائلة المالكة في السعودية، أن القحطاني هو من أدار عملية قتل الصحفي السعودي.

ووفقاً للمصدر، فإنه أُجري اتصال عبر سكايب بين خاشقجي والقحطاني، حيث “أهان الأخيرُ خاشقجي وسبَّه، قبل أن يرد عليه خاشقجي، ليطلب القحطاني بعد ذلك من رجاله قتله، قائلاً لهم: أحضروا لي رأس الكلب”.

وأثارت جريمة قتل “خاشقجي”، داخل قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، غضبا عالميا واسعا لعدة عوامل، أبرزها وحشية الجريمة ذاتها من خلال تقطيع الجثة بمنشار كهربائي على أنغام الموسيقى، كما تناقلت وسائل إعلام دولية، بناء على تسجيلات للجريمة.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
الجارديان: إسرائيل تقتل فلسطينيا على الأقل يومياً 
الجارديان: إسرائيل تقتل فلسطينيا على الأقل يومياً 
تسألت صحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الأربعاء، عن إن "إسرائيل" التي تدعي الديمقراطية، كيف تمر دون عقاب أو مساءلة سواء داخليا او
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم