حياة قبل 3 أسابيعلا توجد تعليقات
ماذا عليك أن تأكل إذا أصُيبت بتسمم غذائي؟
ماذا عليك أن تأكل إذا أصُيبت بتسمم غذائي؟
الكاتب: الثورة اليوم

يُعَد الطعام الخفيف الذي لا يُسبب اضطرابًا للمعدة أفضل طعام للأكل بعد حالات التسمم الغذائي، أيضًا تساعد المشروبات الطبيعية والمياه على إعادة إماهة الجسم في فترة التعافي.

يحدث التسمم الغذائي عندما يتناول الشخص طعامًا ملوثًا أو غير مطهو بشكل جيد ويحتوي على الجراثيم مثل Campylobacter، E. coli، Norovirus، Salmonella أو Vibrio.ماذا عليك أن تأكل إذا أصُيبت بتسمم غذائي؟ تسمم

عندما يأكل الشخص هذا الطعام، فإنه يعاني من الغثيان والقيء والإسهال مع تقلصات بالمعدة وصداع، تجعل هذه الأعراض الاحتفاظ بالطعام أمرًا صعبًا، وبمجرد أن يبدأ المريض في التعافي ويتوقف التقيؤ، فإنه يشعر بالرغبة في إعادة تناول الأطعمة التي تُعيد إليه طاقته.

أفضل الأطعمة والأشربة للتناول بعد الإصابة بالتسمم الغذائي:

عندما يبدأ الشخص في تناول الطعام أثناء التعافي من التسمم الغذائي، فإن الهدف هو تناول أطعمة سهلة الهضم، هذا قد يعنى اتباع نظامٍ غذائيٍّ خاصٍ بالمعدة المضطربة ويسمى بالنظام الغذائي BRAT وهو اختصار للآتي:

 Bananas الموز

Rice الأرز

Applesauce خل التفاح

 Toast خبز (التوست)

يُعد هذا النظام الغذائي واحدًا من أفضل الأنظمة الموصى بها للتعافي من أمراض الجهاز الهضمي، وذلك لأن الأغذية التي يضمها ذات مذاق طيب ومليئة بالنشا، لذلك فهو يساعد على تماسك البراز وتقليل فرص حدوث الإسهال.

وعلى الرغم من افتقار الأبحاث لتأكيد فاعلية النظام الغذائي BRAT، فإنّ هناك بعض الدلائل على فائدة الموز الأخضر والأرز للأطفال الذين يعانون من الإسهال، إذ يحتوي الموز الموجود في هذا النظام على نسبة عالية من البوتاسيوم، ما يساعد في تعويض العنصر المفقود.

أطعمة أخُرى لتجريبها:

الأطعمة المُخَمَرةَ مثل الزبادي والمخلل.

الحساء الصافي خاصة حساء العظام.

دقيق الشوفان منخفض السكر.

البطاطا العادية.

المقرمشات المالحة.

الدجاج المشوي بدون الجلد.

الديك الرومي.

تُعَد هذه الأطعمة جيدة للأكل لأنها خفيفة وتحوي نسبة عالية من النشا والمكونات الغذائية الأخرى، وكلما زادت مدة المرض ارتفعت كمية البروتين التي يحتاجها الشخص لتساعده على التعافي ومنع ارتخاء العضلات الذي قد يحدث نتيجة غياب الطعام والسعرات الحرارية الكافية.

وبمجرد أنْ يلتزم المريض بهذه الأطعمة المتوسطة، يمكن أنْ يعود إلى نظامه الغذائي المُعتَاد في غضون 24 إلى 48 ساعة، ويكون قادرًا على تناول الطعام.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم