نحو الثورة قبل 9 أشهرلا توجد تعليقات
نشطاء يكشفون مشاركة لجنة الخمسين "العَمديِة" في مد ولاية السيسي
نشطاء يكشفون مشاركة لجنة الخمسين "العَمديِة" في مد ولاية السيسي
الكاتب: الثورة اليوم

في الوقت الذي يتنصل عمرو موسى رئيس لجنة تعديل الدستور – والتي شُكلت للانقلاب على الدستور الذي استفتي عليه الشعب وقت حكم الرئيس محمد مرسي – وباقي أعضاء اللجنة، من اشتراكهم في الوضع الذي يسمح لقائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي بتمديد ولايته، تسابق نشطاء وسياسيين لكشف دور اللجنة الذي وصفوه بالمتعمد في الوضع الحالي.

وتقول “سوسن جاد“، الناشطة بالكتلة المدنية: كان فيه في التسعينيات برنامج مقالب عامله رضا حامد اسمه “بتقول إيه”، كان بيروح يتكلم مع الناس ويقول كلام فصيح ومتقعر جدا، وبعدها يحشر اَي كلام في النص، يقول “شيفونيها في الهسا” أو “فيليمينها في الفلنكات” حاجات كدا. فالناس تتكسف وتعمل نفسها فاهمة وتجاريه في الكلام.نشطاء يكشفون مشاركة لجنة الخمسين "العَمديِة" في مد ولاية السيسي مد

وأضافت الناشطة: المادة “226” مكتوبة على طريقة “رضا حامد”، فتقول: “وفي جميع الأحوال لا يجوز تعديل النصوص المتعلقة بإعادة انتخاب رئيس الجمهورية، إلا في حالة المزيد من الشيفونيها في الهسا”، وهو ما يكشف ان لجنة الخمسين مهدت لاستمرار السيسي عن طريق استكراد الشعب.

محمد حسين“، العضو السابق في الجمعية الوطنية للتغيير، وعضو اتحاد المصريين في الولايات المتحدة، يقول: تعديل اي دستور في حد ذاته مش هو المشكلة، المشكلة بتنحصر في حاجات أهمها:

– الإجراءات اللي بيتعدل بيها الدستور، ايا كانت نوع التعديلات

–  نوع التعديلات نفسها.

وأضاف: الدستور عموما هو عقد اجتماعي بي المواطنين وبعضهم، وبين المواطنين والحكومة. الأصل فيه هو شكل التنظيم والعلاقة اللي ارتضى بيها المواطنين بين بعضهم وبعض، وبينهم وبين شكل الحكومة اللي استقروا عليها، وطريقة المراقبة اللي عايزينها في صرف الضريبة بتاعتهم.

يعني هي وثيقة ملك للمواطنين، وعليه كل الإجراءات بالإضافة او التعديل عموما لازم الميكانيزم بتاعتها تعكس السلطة دي، وتضمن دايما الرقابة الصارمة على صرف الضريبة قبل ما تحدد طريقة فرضها، ولو ان الاخيرة مهمة جدا برضه. والأصل ان الدستور بيتعمل عشان يعدل بوصلة الحكومة المركزية، عشان فاسدة بطبعها، وعليه لا يصح تحت اي ظرف ان يقع التعديل والتصديق تحت ايد وتصرف الحكومة المركزية لوحدها ثم يرفع لاستفتاء مباشر يتعامل مع الناس كأنها قطيع واحد يخلص في محافظتين تلاتة شديدي الكثافة بتجاهل تام في النهاية لباقي المحافظات (في حالتنا مش اقل من 22 محافظة بيتم رميهم في الزبالة).

وتابع: باختصار، عشان تكون واضحة اكتر، كل الصلاحيات في الأصل هي ملك للمواطن، وعلى رأسهم دافع الضريبة تحديدا. المواطن بينتقص من صلاحياته لصالح الحكومة بأركانها التلاتة (تشريع وقضاء وتنفيذ) مقابل مبلغ مالي نظير الخدمات اللي هتقدمها الحكومة دي، ماعدا صلاحية واحدة بيحتكرها الشعب لنفسه وهي التعامل مع الدستور بالزيادة او بالنقصان.

وأردف قائلاً: تعديل الدستور في أمريكا سمح بيعكس الموال ده في انه سمح بتعديل الدستور في حالتين، الاتنين ضمنوا بشكل كبير بقاء سلطة التعديل في ايد المواطن:

  • أن تلتين مجلس النواب والشيوخ يصدقوا على مشروع التعديل، وبعدين تلات ارباع الولايات (حوالي تمانية وتلاتين من خمسين) لازم يصدقوا على التعديل.
  • تلتين المجالس التشريعية في الولايات (يعني مجالس تشريعية لحوالي تلاتة وتلاتين ولاية) يقدموا مشروع للتعديل، ويصدق عليه تلات ارباع الولايات.

وأضاف: الدستور الامريكي منع الحكومة المركزية انها تعمل حاجة من غير ضمان سيطرة الشعب عليها، عن طريق تعظيم دور مجالس التشريع في الولايات في ان ليهم الكلمة العليا في النهاية في الحالة الأولي.

وعشان يأكد كمان على ان الأصل في التعديل والدستور عموما هو ملكية المواطن ليه فقالك لو الولايات (المحافظات) قررت من نفسها يبقى على الحكومة المركزية انها تلتزم بدون ما يكون ليها دور، في الحالة التانية.

وتابع: التعديل في النهاية هو اللي بيعوزه المواطن، مش اللي بتعوزه الحكومة اللي هي اصلا موضوع الرقابة الصارمة بالدستور.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
آخرها لبنان.. التظاهرات الشعبية تضرب 11 دولة في 3 قارات خلال شهر واحد
آخرها لبنان.. التظاهرات الشعبية تضرب 11 دولة في 3 قارات خلال شهر واحد
شهدت 11 دولة في 3 قارات، سلسلة حركات شعبية لأسباب مختلفة، أما المُبرّر الأبرز للتظاهر في "شهر الغضب" فكان الاحتجاج على تردّي الأوضاع
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم