دوائر التأثير قبل شهرينلا توجد تعليقات
بالغاز السام.. الجيش المصري يقتل فلسطينيَّيْن داخل نفق جنوب غزة
بالغاز السام.. الجيش المصري يقتل فلسطينيَّيْن داخل نفق جنوب غزة
الكاتب: الثورة اليوم
كشفت مصادر أمنية، عن وفاة فلسطينيَّيْن اثنين خنقاً داخل نفق على الحدود الجنوبية لقطاع غزة، استهدفه الجيش المصري بقنابل الغاز السام. بالغاز السام.. الجيش المصري يقتل فلسطينيَّيْن داخل نفق جنوب غزة نفق

ووفقاً لما أفاد به الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة، “إياد البزم“، اليوم الإثنين، فإن أطقم الدفاع المدني تمكّنت من استخراج جثماني شهيدين – أحدهما ضابط في أمن غزة – من داخل نفق بعد جهود كبيرة استمرت لساعات عدة.

وأضاف “البزم” “أن الضابط الرائد عبد الحميد عطا الله العكر (29 عاماً)، استشهد خلال مهمة أمنية لتفقد نفق حدودي جنوب قطاع غزة”.

وتابع مُستكملاً: “واستشهد المواطن صبحي صقر أبو قرشين (28 عاماً) اختناقاً؛ نتيجة استنشاق غازات سامة أثناء عمليات الإنقاذ”.

وأشار إلى أنه تم إنقاذ عنصري أمن آخرين في الحادث، وتم نقلهما إلى المستشفى لتلقّي العلاج.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الجيش المصري فلسطينيين، إذ إن حوادث تقع بين وقت وآخر يروح ضحيتها عمال وصيادون بعمليات إطلاق نار وإغراق ما تبقّى من الأنفاق الواقعة على حدود غزة.

ومنذ عام 2015، تشنّ السلطات المصرية حملة مُداهمات للعديد من الأنفاق الحدودية مع قطاع غزة، كما بدأت بضخ كميات كبيرة من مياه البحر الأبيض المتوسط في المنطقة الحدودية المحاذية لقطاع غزة؛ ما تسبّب بسقوط العشرات بين قتيل ومصابين.

يُذكر أن الأنفاق التي شيّدها المحاصَرون في غزة ساهمت في التخفيف من حدّة الحصار “الإسرائيلي” المستمر على القطاع منذ 2006.

في المقابل تمكّنت طواقم البحرية والدفاع المدني بغزة، خلال يناير الماضي، من إنقاذ ستة من البحارة المصريين قذفت الأمواج مركبهم باتجاه غزة.

حيث تم انتشالهم من عرض بحر المحافظة الوسطى جنوب غزة، وجرى نقل أحدهم إلى المستشفى؛ لتلقّي العناية الصحية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
فضيحة الكراتين.. التايمز: الطعام مقابل الأصوات لبقاء السيسي حتى 2030
فضيحة الكراتين.. “التايمز”: الطعام مقابل الأصوات لبقاء السيسي حتى 2030
نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية، اليوم الإثنين، تقريراً تحت عنوان: "الطعام مقابل الأصوات لمساعدة السيسي على الحكم حتى عام 2030"، كشفت فيه
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم