العالم قبل شهرينلا توجد تعليقات
انتقادات للرياض بعد تعيين "تركي الدخيل" سفيراً لها في أبو ظبي
انتقادات للرياض بعد تعيين "تركي الدخيل" سفيراً لها في أبو ظبي
الكاتب: الثورة اليوم

اعتبرت صحيفة “هآرتس” العبرية أن تعيين المدير العام السابق لقناة “العربية” “تركي الدخيل” سفيراً للمملكة بالإمارات، يأتي في ظل سحابة من الجدل قد تتصاعد، بعدما ذكرت تقارير أن ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” أخبر “الدخيل” في وقت سابق بأنه قد يستخدم “رصاصة” ضد الصحفي “جمال خاشقجي”. 

وأقسم “الدخيل” اليمين، أمس الأحد، أمام الملك “سلمان بن عبد العزيز”، كسفير لبلاده في الإمارات، لأول مرة في حياته، بعد 30 سنة من العمل في الصحافة والإعلام.

وتسلّم وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات “عبد الله بن زايد آل نهيان” نسخة من أوراق اعتماد سفير السعودية الجديد لدى الإمارات “تركي بن عبد الله الدخيل”.

يأتى ذلك بعد أيام من إعلان صحيفة “نيويورك تايمز” أن “ابن سلمان” أخبر “الدخيل” في مكالمة هاتفية قبل عام من مقتل “خاشقجي” بأنه سيقتل الصحفي السعودي برصاصة إذا لم يُوقف انتقاداته للسلطات السعودية ويعد إلى المملكة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين استخباراتيين سابقين وحاليين في الولايات المتحدة قولهم: إن محادثة عام 2017 قد تم اعتراضها من قبل وكالات التجسس الأمريكية، لكن “الدخيل” نفى هذه الأنباء.

وعلى إثر التحقيقات في مقتل “خاشقجي” وتوجُّه نواب بالكونجرس لفرض عقوبات على السعودية، كتب “الدخيل” مقالاً في أكتوبر الماضي هدّد الولايات المتحدة بأكثر من ثلاثين إجراءً سعودياً مضاداً لو تم فرض أي عقوبات على “الرياض”، منها عدم الالتزام بإنتاج مستقر للنفط، بما يسمح لسعر البرميل بأن يتجاوز 200 دولار، فضلاً عن سماح “الرياض” بإنشاء قاعدة روسية وشراء أسلحة من موسكو، والتصالح مع إيران. انتقادات للرياض بعد تعيين "تركي الدخيل" سفيراً لها في أبو ظبي تركي الدخيل

وقال “الدخيل” في مقاله: إن المعلومات التي تدور داخل أروقة متخذي القرار السعودي تتحدّث عن أكثر من ثلاثين إجراءً سعودياً مضاداً لفرض عقوبات على “الرياض”، وهي سيناريوهات كارثية للاقتصاد الأمريكي قبل الاقتصاد السعودي، لكنه عاد وتراجع وقال: إن المقال يُمثل وجهة نظر شخصية.

ونفت السفارة السعودية بواشنطن آنذاك تبنّي المملكة للتهديدات الواردة في مقال “الدخيل”، ووصفت ما كتبه بأنه “خيال خلاق” يصعب تمثيله للسياسة السعودية الرسمية.

ويحظى السفير السعودي الجديد بتقدير خاص لدى “أبو ظبي”؛ نظراً للفترة الطويلة التي قضاها بدولة الإمارات، بحكم عمله في قناة “العربية”، التي تبث من “دبي”، ولعلاقاته الوثيقة بكثير من المسؤولين في الدولة.

من جانبه؛ قال حساب باسم مستشار الأمير “محمد بن نايف” فى تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “تركي الدخيل؛ الصندوق الأسود وكاتم أسرار العلاقة السوداء بين بن سلمان وبن زايد، وأحد رجال بن زايد داخل المملكة، تعيينه سفيراً للمملكة في الإمارات جاء بطلب شخصي من قبل بن زايد، وذلك تمكيناً وزيادةً لسلطة رجال اللوبي الإمارتي داخل المملكة”.

وعلق أيضاً الإعلامي القطري “جابر الحرمي” قائلاً: “تركي الدخيل .. سفير من .. عند من ..؟! هو أصلا مقيم في#الامارات ومستشارا لمحمد بن زايد الذي أهداه قصورا فيها وأغدق عليه أموالا ليدير #قناة_العربية #السعودية تمويلا حسب سياسة #أبوظبي .. واليوم وبناء على أوامر بن زايد عيّن سفير في #الامارات .. سعودي الهوية .. إماراتي الهوى”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مستوطنين يقتحمون "الأقصي".. وقوات الاحتلال تغلق "المسجد الإبراهيمي"
مستوطنين يقتحمون “الأقصى”.. وقوات الاحتلال تغلق “المسجد الإبراهيمي”
اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، المسجد "الأقصى" في "القدس" المحتلة، وذلك بالتزامن مع استعدادات لاستباحة "الحرم الإبراهيمي" في مدينة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم