العالم قبل 6 أشهرلا توجد تعليقات
فنزويلا..حكومة "مادورو" تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري لأنصار "جوايدو"
فنزويلا..حكومة "مادورو" تعلن إحباط محاولة انقلاب عسكري لأنصار "جوايدو"
الكاتب: الثورة اليوم

أطلق الرئيس الفنزويلي، “نيكولاس مادورو“، إشارة البدء لمناورات عسكرية ضخمة، تستمر لمدة 5 أيام، في ظل تصاعد تهديدات التدخل العسكرى الخارجي ضد البلاد. 

وشارك في حفل بدء المناورات بولاية “ميراندا” إلى جانب “مادورو”، قادة القوات البرية والجوية، ووزير الدفاع “فلاديمير بادرينو لوبيز”، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة “الأناضول”.

وقال “مادورو” في كلمة له خلال الحفل: إن الجيش الفنزويلي يدافع منذ 200 عام عن كرامة البلاد، مؤكداً أنّ هذه المناورات ستكون بمثابة تجربة للعمليات السابقة وتقييم لسيناريوهات التهديدات العسكرية المحتملة.

وأضاف “مادورو” في خطابه: “ترامب إلى الخارج وتهديداته أيضاً”.

وتشهد فنزويلا توتراً متصاعداً منذ 23 يناير الماضي؛ إثر إعلان “خوان غوايدو” – رئيس البرلمان الفنزويلي وزعيم المعارضة – حقه بتولّي الرئاسة مؤقتاً إلى حين إجراء انتخابات جديدة. مع تهديدات بالتدخل العسكري.. "مادورو" يطلق مناورات ضخمة في فنزويلا  مادورو

وفي شريط فيديو بُثّ أول أمس السبت، أعلن كولونيل فنزويلي أنّه لم يعد يعترف بسلطة الرئيس “نيكولاس مادورو”، وسيخضع من الآن فصاعداً لسلطة “خوان غوايدو”، الذي أعلن نفسه رئيساً انتقالياً، واعترفت بشرعيته حوالي 40 دولة.

وقال الكولونيل في سلاح البرّ “روبن ألبرتو باث خيمينيث” في شريط فيديو بثّ عبر شبكات التواصل الاجتماعي: “أنا ما عدت أعترف بمادورو رئيساً وأعترف بخوان غوايدو رئيساً انتقالياً وقائداً أعلى للقوات المسلّحة الوطنية”.

وأضاف: “نحن غير الراضين نشكّل 90 بالمئة من القوات المسلّحة ويتم استخدامنا لإبقائهم في السلطة”، في إشارة إلى حكومة “مادورو”.

وفي شريط الفيديو دعا الكولونيل أيضاً إلى السماح بإدخال المساعدات الإنسانية التي أرسلتها الولايات المتحدة إلى الحدود الكولومبية مع فنزويلا ومنع “مادورو” إدخالها.

والأسبوع الماضي أعلن الجنرال في سلاح الجو “فرانشيسكو يانيز” انشقاقه عن سلطة “مادورو” وولاءه لـ “غوايدو”، وذلك في شريط فيديو بُث على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويومها سارعت القوات الجوية إلى نشر صورة للجنرال مشطوبة بالأحمر وكتبت فوقها كلمة “خائن”.

والجنرال “يانيز” هو أعلى عسكري ينضم علناً إلى “غوايدو”، فيما يراهن “مادورو” على دعم القوات المسلحة من أجل البقاء في السلطة.

ويحتدم الخلاف بين موسكو وواشنطن بشأن حملة تقودها الولايات المتحدة لحشد اعتراف دولي بزعيم المعارضة ورئيس الجمعية الوطنية المنتخبة، “خوان غوايدو” رئيساً لفنزويلا بدلاً من الرئيس “نيكولاس مادورو”.

وقال الدبلوماسيون: إنه خلال المناقشات حول مشروع القرار الأميركي الجمعة الماضية، اقترحت روسيا، التي تتهم واشنطن بدعم محاولة انقلاب في فنزويلا، نصاً بديلاً.

وعبّر المشروع الروسي عن “القلق بشأن محاولات للتدخل في شؤون تأتي بالأساس ضمن الولاية القضائية المحلية” كما عبّر عن “القلق بشأن تهديدات لاستخدام القوة ضد وحدة أراضي (فنزويلا) واستقلالها السياسي”.

وكان الرئيس الأميركي، “دونالد ترامب“، قد قال: إن التدخل العسكري في فنزويلا “خيار” قائم.

ولم يتضح بعد ما إذا كان مشروع القرار سيطرح للتصويت أو متى سيطرح، ويحتاج صدور أي قرار بالمجلس إلى موافقة تسعة أعضاء وعدم استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية لحق النقض (الفيتو).

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
الطفلة "كيان" تقضي عامها الثاني خلف قضبان السجون السعودية
الطفلة “كيان” تقضي عامها الثاني خلف قضبان السجون السعودية
تُتمّ الطفلة الرضيعة "كيان الجهني" عامها الثاني هذا الأسبوع، داخل السجون السعودية، حيث وُلدت "كيان" ابنة المعتقلة "‎فاطمة البلوشي"، خلف
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم