نحو الثورة قبل 6 أشهرلا توجد تعليقات
نشطاء يتضامنون مع إغلاق أهالي دمياط لمحلاتهم رفضاً لحملة تحصيل الضرائب 
نشطاء يتضامنون مع إغلاق أهالي دمياط لمحلاتهم رفضاً لحملة تحصيل الضرائب 
الكاتب: الثورة اليوم

تداول نشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من التغريدات؛ للتعبير عن تضامنهم مع الإغلاق الكامل لورش ومعارض مدينة دمياط، بعد انتشار حملة مركزية من القاهرة تجُوب المحافظات؛ لتحصيل الضرائب المتأخرة؛ مما تسبَّب في شلل بمعظم مناطق المحافظة.   

كما تداول النشطاء صوراً لطرد الأهالي موظفي التحصيل، بعد تشميع معظم محلات المحافظة المغلقة بالشمع الأحمر، رافضين بطش نظام “عبد الفتاح السيسي”، والتقديرات الجزافية للضرائب.

ولليوم الخامس على التوالي؛ تواصل المحلات التجارية والورش الصناعية بالمحافظة، عصياناً مدنياً من خلال “الإغلاق الكلي والجزئي”، حيث بدت الشوارع خاوية، والورش مغلقة تماماً، ومعارض الموبيليا أغلقت أبوابها، ومنحت عمالها إجازة لحين استدعائهم مرة أخرى.

ولم يقتصر مشهد الغلق على المحال ومعارض الأثاث، لكنه امتدَّ أيضاً للمحال التجارية والسوبر ماركت؛ مما سبَّب عجزاً لدى المواطنين عن جلب متطلباتهم الغذائية.نشطاء يتضامنون مع إغلاق أهالي دمياط لمحلاتهم رفضاً لحملة تحصيل الضرائب  دمياط

ومن جهتها؛ طالبت “مأمورية ضرائب القيمة المضافة” بدمياط، أمس الثلاثاء، التجار والصناع وأصحاب الورش وسائر الأنشطة المختلفة بمباشرة العمل وعدم الإغلاق، داعيةً إلى توفيق الأوضاع في إطار القانون؛ تفاديًا لاتِّخاذ الإجراءات القانونية ضد ظاهرة التهرب الضريبي.

ووفقاً لاقتصاديين؛ فإن “القيمة المضافة” تُعد من الضرائب غير المباشرة التي تُحصلها الدولة على السلع والخدمات ويتحمَّلها المستهلك في النهاية، بعكس الضرائب المباشرة على دخول وثروات الأفراد والشركات والهيئات، وهو ما يتعارض مع أساسيات العدالة الاجتماعية، إذ تفرض الدولة الضرائب على الجميع بشكلٍ متساوٍ رغم اختلاف قدرتهم على الدفع، وهو عكس نظام الضرائب التصاعدية التي تقوم على رفع نسبة وقيمة الضريبة كلما ارتفع الدخل.

ومن جهته؛ قال حزب “الاستقلال” خلال تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع التواصل “تويتر”: “الدمايطة عملوا زفة بالعربيات والمتوسيكلات لحملة الضرايب عشان اللي مش عارف يعرف عملوا معاهم الجلاشه محلات وورش دمياط تغلق أبوابها لليوم الرابع على التوالي الضرايب تحول دمياط لمدينة أشباح #دمياط_خربت #عصيان_مدني#العصيان_طريقنا”.

وكتبت “داليا رفعت” – وهي من أهالي دمياط – خلال تغريدات متتالية: “اليوم غضب في شوارع #دمياط بسبب حملات الضرائب الناس منعت الجملة من اتمام عملها”.

وخلال تغريدة أخرى كشفت عن تشميع المحلات بالشمع الأحمر، حيث قالت: “حملة الضرايب لما لقت الناس قافلة محلاتها بقت تشمع المحلات بالشمع الاحمر وكأنهم مجرمين”.

كما تداولت مقطع فيديو لمحاصرة الأهالي في منطقة “السيالة” بالمحافظة لحملة الضرائب، حيث كتبت: “ثم هتف احدهم: اتفرج يا سيساااييي تجمهر الناس حول حملة الضرايب ومنعهم من استكمال عملهم #دمياط اليوم”.

كما قال “جابرضي“: “رجالة دمياط صحاب المحلات طردوا مأموري الضرايب. / عاااش 👍🏻”.

وعلقت “لبنى رضوان“: “تشميع اغلب محلات دمياط بيوت اهل دمياط بتتخرب بسبب الاتاوات الضريبية، الاحتلال الانجليزى معملش زيكم كدة. خربت بيوت اصحاب المحلات والعمال … والسائقين اللى بتنقل ..كل دول وراهم بيوت …يعنى مش مكفيك بسبب الغلاء التجارة بتموت
لا رايح كمان تاخد فلوس فجاة وكمان تشمع”.

وردَّ عليها “ياسر عبد الله” قائلاً: “ايه القرف ده، فالحين بس يخدموا علي كبار رجال الاعمال ويتركوهم ينهبوا في الشعب وكمان بيدعموا كل المواد الخام والطاقة عشان يتنفخوا اكتر من الفلوس حسبنا الله ونعم الوكيل”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"اللي اختشوا ماتوا".. النظام المصري يستضيف مؤتمراً لتجريم التعذيب!
“اللي اختشوا ماتوا”.. النظام المصري يستضيف مؤتمراً لتجريم التعذيب!
في خبرٍ أثار غضب واستغراب عدد من الحقوقيين المصريين، تُقيم منظمة الأمم المتحدة مؤتمراً إقليمياً في مصر حول التعذيب، برغم سجل النظام
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم