دوائر التأثير قبل شهرينلا توجد تعليقات
قريباً مصر دولة "زيرو" مصانع.. تعرف على الأسباب
قريباً مصر دولة "زيرو" مصانع.. تعرف على الأسباب
الكاتب: الثورة اليوم

مصانع متوقفة تحوّلت لمقالب قمامة 

وتحوّلت المصانع إلى مقالب قمامة ومخلفات البناء التي ألقى بها المواطنون، وأخرى أبوابها أكلها الصدأ، توقّفت تروس ماكيناتها عن الإنتاج وتحوّلت عنابرها إلى مقالب قمامة، حيث الإهمال قتل المصانع، وسط تصريحات حكومية غير ذات نفع في مواجهة الخطر، ووعود كاذبة لم تعالج أزمة، فيما بقى الوضع العام، الإهمال الذي يُفضي بلا شك إلى كوارث داخل المصانع و غياب رقابة.

مشاكل الصناعة مزمنة 

غياب الرؤية أحد أهم أسباب مشاكل الصناعة عندنا.. بهذه الكلمات بدأ المهندس “محمد فرج عامر” –  رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان، ورئيس جمعية مستثمرى “برج العرب” في الإسكندرية – حديثه، قائلاً: إن الحكومة تتعامل مع الصناع بمنطق الجباية فقط، وإن هناك أكثر من 50 معوقاً تُواجه الاستثمار الصناعي، ما جعلها ظاهرة خطيرة ساهمت في ترنح القطاع الصناعي في مصر.

وأوضح “عامر” أن المعاناة من مشاكل عديدة من بينها التقديرات الجزافية للضرائب، بالإضافة إلى المغالاة في رسوم الخدمات، والبطء في استخراج الرخص الصناعية، وتعدّد وتضارب الاختصاصات بين الوزارات والهيئات المختصة في مصر، ما يعود بالسلب على القطاع الصناعي بشكل عام.

ولفت إلى وجود مشكلات أخرى، بينها عدم الوصول إلى حل لدعم الصادرات، فضلاً عن التشوهات الجمركية التي تعمل لصالح القطاع التجاري وليس الصناعي، بالإضافة إلى أنه لا يوجد بنك تنمية صناعية، الذي كان يمد الصناع بآلات ومعدات يتم سداد ثمنها على المدى البعيد، بما يمكنهم من تحقيق أرباح تسهم في الاستمرارية، مع انعدام دور بنك دعم الصادرات.

وفي وقت سابق؛ كان “عامر” قد أكّد “نحن لا نعرف ماذا نريد من الصناعة في مصر، ففي كل دول العالم خاصة المتقدمة يتم التركيز على عدد معين من الصناعات التي تساعد على النهضة الصناعية وتسهم بشكل كبير في الاقتصاد أما نحن نفتقد التركيز على ذلك”، موضحاً أن “مشاكل الصناعة هي مشاكل مزمنة ما دامت انعدمت الرؤية، ومن سمات هذه الرؤية وجود ورقة بيضاء للصناعة لأنها الصناعة طويلة الأجل؛ لذلك لابد من تحديد معالم واضحة لخطة الدولة في كافة الخدمات المتعلقة بالصناعة، وفيما يتعلّق بالاستثمار فإنه في مصر يقوم على قاعدة “اضرب واجري” ويعتمد على “الفهلوة” باستغلال ثغرات القانون.

قرارات خاطئة قريباً مصر دولة "زيرو" مصانع.. تعرف على الأسباب مصانع

وعن مشاكل القطاع الصناعي بـ “برج العرب” يقول “عامر”: كيف نشجع الصناعة وفائدة البنوك على القروض 20%؟ هذا في حد ذاته طارد للمستثمر مما يترتب عليه عدم توافر فرص عمل للشباب، كما أن القطاع الصناعي يعاني معاناة شديدة ومسثمرو “برج العرب” ليسوا بمنأى منها، وهي تتمثّل في ارتفاع تكلفة مستلزمات الإنتاج مع انخفاض حجم الطلب، مما أدّى إلى انخفاض الإنتاج والأهم انخفاض السيولة التي جعلت المستثمرين عاجزين عن الوفاء بالتزاماتهم المالية، فكانت النتيجة إغلاق مئات المصانع وتسريح العمالة وتوقف عجلة الانتاج.

هروب الاستثمار العقاري 

وكشف تقرير خطير صادر عن “الإدارة العقارية بجهاز مدينة برج العرب الجديدة” عن هروب الشركات الكبرى العاملة في مجال الاستثمار العقاري فى الآونة الأخيرة والتي تقدّمت للحصول على أراضي مشروعات كبرى إلا أنها ألغت تلك المشروعات وعلى رأسها “شركة إيفاد الكويتية” التي تقدّمت للحصول على مساحة قدرها 360 فداناً لإقامة 15 ألف وحدة سكنية إلا أنها سحبت مشروعاً دون سابق إنذار، بالإضافة إلى سحب “الشركة الروسية” مشروعها لصناعات قطع غيار السيارات والطائرات. بالإضافة إلى سحب الأراضي الخاصة بالجامعة الروسية أيضاً والتي كانت ستقام على مساحة حوالي 100 فدان. وتم بالفعل البدء في التصرف في الأراضي التي كانت تتبع الجامعة.

كما كشف التقرير هروب شركة “الديار القطرية” التي كان من المقرر أن تصل استثماراتها إلى 12 مليار جنيه خلال خمس سنوات على مساحة 9 ملايين متر مربع لإنشاء مشروعات غذائية وصناعات نسيجية وأخرى في البتروكيماويات.

وأشار التقرير إلى قيام جهاز المدينة بإنذار جامعة الإسكندرية أكثر من مرة بسحب الأراضي المخصصة وإلغاء التخصيص لبناء فرع جديد للجامعة، حيث تجاوزت الفترة المحددة لها للبدء في التنفيذ لأسباب غير معلومة.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
ولم تزر "إسرائيل" يوماً، بحسب ناشطين. 
احتفاء صهيوني بـ “ليلى مراد” يثير سخطاً بمواقع التواصل الاجتماعي
أثار احتفاء حساب "إسرائيل بالعربية"، التابع لوزارة خارجية الكيان الصهيوني، بالفنانة المصرية الراحلة "ليلى مراد"، سخطاً واسعاً في مواقع
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم