الثورة والدولة قبل 4 أشهرلا توجد تعليقات
أنور إبراهيم: شرطة ماليزيا تسرّعت في ترحيل الشباب دون استشارة الوزراء
أنور إبراهيم: شرطة ماليزيا تسرّعت في ترحيل الشباب دون استشارة الوزراء
الكاتب: الثورة اليوم

صرَّح زعيم حزب “عدالة الشعب” الماليزي “أنور إبراهيم” أن شرطة بلاده تسرَّعت بترحيل 7 أجانب متهمين بصلتهم بجماعة إرهابية، دون استشارة الوزراء المعنيين أو رئيس الوزراء. 

وقال “إبراهيم”، في تصريحات نقلها موقع FMT الماليزي: “يجب على ماليزيا التصرف بناءً على معلومات دقيقة وعدم الاعتماد على ادعاءات المخابرات الأجنبية”.

وأضاف أنه “يجب أن نكون حذرين من الدول التي لا تتبع الإجراءات القانونية الواجبة”. أنور إبراهيم: شرطة ماليزيا تسرّعت في ترحيل الشباب دون استشارة الوزراء ماليزي

يذكر أن الشرطة الماليزية، قد أكدت يوم الأحد الماضي، ترحيلها لـ 6 مصريين وتونسي إلى بلادهم؛ بشبهة الانتماء لجماعات متشددة.

جاء ذلك في بيان للمفتش العام للشرطة، “محمد فوزي هارون“، وذلك في أول تأكيد رسمي من جانب السلطات الماليزية.

وقال “هارون” في بيان، نقلته صحيفة “مـاليزيا كيني” الإلكترونية المحلية (خاصة): إنّ السلطات الماليزية “رحّلت 6 مصريين وتونسي يُشتبه في انتمائهم لجماعات متشددة بالخارج إلى بلادهم”.

وأضاف أنّ 5 من المصريين الذين تم ترحيلهم “اعترفوا بانتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر”.

كما أشار أنّ قرار ترحيل المصري السادس والتونسي صدر على خلفية اتهامهم بـ ”الانتماء لجماعة أنصار الشريعة في تونس، والمُصنَّفة جماعة إرهابية من قِبل الأمم المتحدة”، حسب المصدر ذاته.

وقالت منظمة العفو الدولية بماليزيا: إن المصريِّين المُبعَدين يواجهون الآن خطر الاختفاء القسري والتعذيب والاعتقال المُطوّل ومحاكمات غير نزيهة.

وقالت “شاميني دارشني كاليموت” – المدير التنفيذي للمنظمة -: “نحثّ الحكومة المـاليزية على احترام مبدأ عدم الإعادة القسرية، وضمان عدم ترحيل مَن يواجهون خطر الاضطهاد أو خطر التعرض لضرر لا يُمكن جبره في بلد آخر، وضمن ذلك التعذيب”.

وتأتي عملية الترحيل، بعد خطوة مماثلة قامت بها السلطات التركية لشاب مصري يدعى “محمد عبد الحفيظ” المتهم في قضية اغتيال النائب العام المصري “هشام بركات”، ويواجه حكماً غيابياً بالإعدام.

كما تأتي مخاوف المعارضين المصريين من الترحيل إلى مصر في ظل تصاعد انتهاكات حقوق الإنسان، خاصة داخل السجون والتي تضم أكثر من ستين ألف معتقل، بحسب تقارير منظمات حقوق الإنسان الدولية، وتُوثّق المنظمات الدولية بين الحين والآخر شهادات مروّعة لمعتقلين تعرّضوا للتعذيب.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
وفاة الشاب "عمر عادل" داخل التأديب بسجن "طرة" بعد توقف بعضلة القلب
وفاة الشاب “عمر عادل” داخل التأديب بسجن “طرة” بعد توقف بعضلة القلب
توفي، اليوم الإثنين، الشاب المعتقل "عمر عادل أبو الفتوح" (29 عاماً)، بمحبسه بسجن "طرة"، وبحسب تقرير مستشفى السجن المبدئي حدثت الوفاة نتيجة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم