العالم قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
وسط رفض شعبى لقرارات بوتفليقة "بدوى" سنشكل حكومة خبراء 
وسط رفض شعبى لقرارات بوتفليقة "بدوى" سنشكل حكومة خبراء 
الكاتب: الثورة اليوم

علن رئيس الوزراء الجزائري الجديد، “نور الدين بدوي”، اليوم الخميس، أنه بصدد التشاور لتشكيل حكومة تتألف من كفاءات لمواكبة التحديات، موضحاً أن الحكومة الجديدة ستكون حكومة “تكنوقراط” وكفاءات وستعمل على مواكبة التحديات الراهنة، ويأتى ذلك وسط استمرار دعوات التظاهرات.

وفي مؤتمر صحفي هو الأول بعد توليه منصبه، برر “بدوى” قرار الرئيس “عبد العزيز بوتفليقة” بتأجيل الانتخابات، قائلا إن تأجيل الانتخابات الرئاسية بالجزائر جاء استجابة لإرادة الشعب مشيرا إلى أن الانتخابات المقبلة “ستخضع لإشراف لجنة مستقلة”.

ودعا بدوي، الجزائريين إلى “التحلي بالرصانة وتعزيز الثقة بيننا وكسر حواجز التشكيك في النوايا”، مؤكدا أن “الجزائر” تمر بظرف حساس يتطلب التعاون ومد جسور الثقة بين الجميع، متعهداً بالعمل بـ”صدق وإخلاص لنكون عند مستوى تطلعات الجزائريين وبمستوى المسؤولية

ودعا إلى “العمل الجاد مع كل الأطراف بدون استثناء بشأن الفترة الانتقالية”، وإلى “وضع مصلحة الجزائر فوق كل اعتبار”، موضحا أن “المؤتمر الوطني للإصلاحات السياسية سيبدأ العمل بعد تشكيل الحكومة”.

وتأتي دعوة بدوي بعد يوم واحد من عقد أحزاب المعارضة السياسية في الجزائر اجتماعاً موسعاً، ضم كوادر من الحراك الشعبي وناشطين مستقلين، هو الثالث من نوعه منذ بداية الحراك الشعبي في الجزائر في 22 فبراير الماضي، لإعلان موقف مشترك من خريطة الطريق التي طرحها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وبدء صياغة خطوات المرحلة الانتقالية.وسط رفض شعبى لقرارات بوتفليقة "بدوى" سنشكل حكومة خبراء  حكومة

وعبّرت القوى السياسية المشاركة عن رفضها للخطوات التي يطرحها الرئيس بوتفليقة، باعتبارها خطوات توجد خارج الخط والدستور، وناقشت الخطوات الانتقالية البديلة والممكنة، بشأن اقتراح حكومة وحدة وطنية تقودها شخصية توافقية، وأفكارا أخرى تتصل بالمجلس التأسيسي وهيئة تأسيسية لصياغة الدستور ومؤتمر وفاق وطني.

وقال الأستاذ الجامعي فضيل بومالا لوكالة “رويترز”: “نرفض التفاوض على انتقال (سياسي) مع النظام، لا مفاوضات.. توازن القوى في صالحنا، فلنقو حركتنا، وينبغي لنا مواصلة الضغط لما يصل إلى ثلاثة أسابيع”.

ومن المتوقع أن يشهد غدا الجمعة المزيد من الاحتجاجات الكبيرة المنادية بالإصلاح، وقال المحامي والنشط الحقوقي مصطفى بوشاشي لـ”رويترز”: “أعتقد أن بوتفليقة لم يفهم جيدا رسالة المحتجين”، مضيفاً “قالوا لا للانتخابات.. لا للعهدة الخامسة وقالوا أيضا لا لحكومة سبق لها تزوير الانتخابات”.

وشهدت الجزائر أمس تظاهرات شارك فيها مدرسون وطلاب ضد ما يعتبرونه تمديدا بحكم الأمر الواقع للولاية الرابعة لبوتفليقة.

وحمل المتظاهرون لافتات بالفرنسية والإنجليزية كتب عليها: “من أجل مستقبل أفضل لأولادنا”، و”تغيرت الأيام، نحن السلطة، أنتم اليأس، ارحلوا”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تركيا: حظر استيراد النفط الإيراني لن يخدم السلام والاستقرار الإقليمي 
تركيا: حظر استيراد النفط الإيراني لن يخدم السلام والاستقرار الإقليمي
قال وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش أوغلو" في أول تعليق له على قرار الولايات المتحدة وقف الإعفاءات من حظر استيراد النفط الإيراني: إنه
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم