دوائر التأثير قبل 4 أشهرلا توجد تعليقات
حلفاء الدم.. ماذا قال "السيسي" بخصوص دعم "حفتر"..؟؟!
حلفاء الدم.. ماذا قال "السيسي" بخصوص دعم "حفتر"..؟؟!
الكاتب: الثورة اليوم

وسط تصاعد المعارك التي تقودها قواته في العاصمة “طرابلس”، بحث اللواء المتقاعد “خليفة حفتر” قائد قوات ما يُعرَف بـ “الجيش الوطني” في الشرق الليبي، مع قائد الانقلاب العسكري في مصر “عبد الفتاح السيسي”، تطورات الأوضاع في ليبيا. 

ووفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية فإن “السيسي” استقبل، اليوم الأحد، بالقصر الرئاسي “خليفة حفتر”، دون تحديد موعد وصوله أو مدة الزيارة المفاجئة، موضحةً أن اللقاء تناول “مستجدات وتطورات الأوضاع في ليبيا”.مع تصاعد المعارك بـ "طرابلس".. "حفتر" بالقاهرة للقاء "السيسي" حفتر

وبحسب مصادر دبلوماسية مصرية، فإن الاستقبال الرسمي لـ “حفتر”، في قصر الاتحادية، جاء بـ “أوامر” سعودية، مؤكدةً أن دخول “الرياض” بشكل معلن مؤخراً بقوة في الملف الليبي، كان كلمة السر في تسريع وتيرة الأحداث، وتشجيع “حفتر” على التوجه العسكري نحو العاصمة، وفقاً لموقع “العربي الجديد”.

وتعليقاً على تلك الزيارة؛ قال المحامي الدولي “محمود رفعت” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “إعلان السيسي لقاء #حفتر في مصر اليوم عمل دعائي بحت لمساندة حفتر بعد الهزائم المريرة التي تلقاها في #طرابلس. السيسي يهدف أيضاً لإرضاء الكفيل (#السعودية) الذي تكفل لحفتر بدفع مبالغ غير محدودة للهجوم على طرابلس. بدل الراقصات أصبحت أشرف من زي #الجيش_المصري بصمته على هذا العار”.

وأكدت الكاتبة “إحسان الفقيه” “لقاء يختزل مشهد عصابة الانقلابيين والخونة العسكر لتدارك الهزائم التي غرق بها تابعهم #حفتر!”.

وقال الناشط “أحمد البقري“: “في ظل الإدانات الدولية لما قام بيه الانقلابي #حفتر بشن عملية عسكرية على #طربلس،#السيسي يستقبله الان في قصر الاتحادية بالقاهرة! لن تجد السيسي وال سعود وال زايد يدعمون الا كل فاشي منقلب مثلهم، حفظ الله ليبيا ونجاها من شرهم!”.

وقال الكاتب “سليم عزوز“: “السيسي يلتقي خليفة حفتر.. نهاية معا إن شاء الله!”.

وأوضح الإعلامي “أسامة جاويش” “جنرال عسكري يستضيف مرتزق عسكري ليقدم له خريطة طريق القضاء على ليبيا كي يعيش العسكر”.

وقال الكاتب الصحفي “بسام جعارة“: “نهاية حفتر قريبة واذا اختار القاهرة منفى له سيقتل مع السيسي واذا ذهب الى دبي لن يجد خيارا افضل من العمل سمسارا للراقصات الروسيات بمساعدة صديقه بوتين!”.

وغرّد الإعلامي “علي السند“: “#حفتر في ضيافة #السيسي اليوم.. توافق وانسجام ودعم.. من مدرسة واحدة”.

ويتهم أطراف في حكومة الوفاق “السيسي” بدعم “حفتر”، كما عرض ناشطون صوراً لجنود قالوا: إنهم مصريون كانوا يُقاتلون بجانب قواته.

ويأتي اللقاء وسط احتدام القتال حول “طرابلس”؛ إثر الهجوم الشامل الذي شنّته مليشيات “حفتر”، في 4 أبريل الجاري للسيطرة على العاصمة.

وعلى صعيد المواجهات؛ أسقطت الدفاعات الجوية التابعة لقوات حكومة “الوفاق” الوطني الليبية، المعترف بها دولياً، طائرة تابعة لما يُسمَّى “الجيش الوطني” الذي يقوده اللواء المتقاعد “خليفة حفتر”، في منطقة “وادي الربيع” جنوب شرقي العاصمة “طرابلس”.

وقال “مصطفى المجعي” – الناطق باسم “عملية بركان الغضب” العسكرية التي أطلقتها قوات حكومة “الوفاق” لتطهير البلاد من قوات “حفتر” التي أعلنت استخدام القوة الجوية لأول مرة – عبر “تويتر” عصر اليوم الأحد: إن “قواتنا تسقط طائرة تابعة لطيران المتمرد في وادي الربيع”.

وبيَّن “المجعي” أن الطائرة التي أُسقِطت جنوب طرابلس من نوع “ميج 23″، وأقلعت من قاعدة “الوطية”.

ونشر حساب “عملية بركان الغضب” العسكرية، صوراً للحظة احتراق الطائرة الحربية في الأجواء، وتحليق قائدها بالمظلّة، دون الكشف عن مصيره.

#عاجـلإسقاط طائرة حربية تابعة للمتمرد في الأحياء البرية بطريق المطار ، بعد محاولتها قصف قواتنا المتمركزة بالمنطقة. تحـية لجنودنا البواسل الصامدين في جبهات القتال. حفظ الله لـيبيـا#قوة_حماية_طرابلس

Gepostet von ‎قوة حماية طرابلس – الصفـحة الرسـمية‎ am Sonntag, 14. April 2019

إسقاط طائرة

مقطع فيديو متداول يظهر الدخان المتصاعد إثر سقوط طائرة مليشيات حفتر بمنطقة وادي الربيع جنوبي طرابلس#قناة_فبرايرالفضائية #ليبيا #طرابلس

Gepostet von ‎قناة فبراير‎ am Sonntag, 14. April 2019

ومنذ 2011 تشهد ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة يتمركز حالياً بين حكومة “الوفاق” المعترف بها دولياً، في طرابلس (غرب)، وقائد قوات الشرق “خليفة حفتر”، الذي يدعمه مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق)، بالإضافة إلى دعم دول خليجية ونظام الانقلاب العسكري في مصر.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"أقطاي": فض "رابعة" جريمة بحق الإنسانية وأردوغان لن يعترف بالسيسي 
“أقطاي”: فض “رابعة” جريمة بحق الإنسانية وأردوغان لن يعترف بالسيسي
صرّح مستشار رئيس حزب "العدالة والتنمية" التركي، "ياسين أقطاي"، أمس السبت، أن فضّ اعتصام ميدان "رابعة العدوية" شرقي العاصمة المصرية
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم