دوائر التأثير قبل 4 أشهرلا توجد تعليقات
ولم تزر "إسرائيل" يوماً، بحسب ناشطين. 
ولم تزر "إسرائيل" يوماً، بحسب ناشطين. 
الكاتب: الثورة اليوم

أثار احتفاء حساب “إسرائيل بالعربية”، التابع لوزارة خارجية الكيان الصهيوني، بالفنانة المصرية الراحلة “ليلى مراد“، سخطاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي, حيث أوضح الناشطون أن ما حدث محاولة لـ “سرقة الفن والفنانين العرب”، تدخل ضمن المشروع الصهيوني للسطو على التراث العربي بألوانه كافة. احتفاء صهيوني بـ "ليلى مراد" يثير سخطاً بمواقع التواصل الاجتماعي ليلى مراد

وقام الحساب بنشر صورتين للفنانة، وعلّق عليهما: “إليكم هذه الصور النادرة للمغنية المصرية اليهودية ليلى مراد، من أبرز المغنيات والممثلات في الوطن العربي في القرن العشرين، بجوار المينوراه أو الشمعدان اليهودي”.

وتابع الحساب: “صور رائعة مع أجواء الأعياد”، في إشارة إلى احتفال اليهود هذه الأيام بـ “عيد الفصح”.

من جانبه، أكد الفنان والمخرج “زكي فطين عبد الوهاب” – نجل الفنانة “ليلى مراد” – عبر شاشة “سي بي سي” مع الإعلامية المصرية “منى الشاذلي”، دخول والدته الإسلام، رفقة شقيقها الملحن “منير مراد” عام 1947.

وقال “زكي فطين“: إن الشائعات التي انتشرت في الإعلام المصري، حول “جاسوسية” والدته لصالح “إسرائيل”، لا أساس لها من الصحة.

وأوضح أن والدته تألّمت حين رأت الصحف المصرية تتهمها بالتبرع بممتلكاتها لـ “إسرائيل”، وطلبت العودة من سوريا إلى مصر؛ لإثبات براءتها، وهو ما تم بالفعل، مع تأكيد السلطات المصرية عدم صدق الإشاعات.

ولاقت تغريدة الحساب الرسمي “الإسرائيلي”، ردود فعل عربية غاضبة، باعتبار أن “ليلى مراد” اعتنقت الإسلام قبل سنوات من وفاتها، وأنها وبرغم يهوديتها السابقة إلا أنها كانت مصرية، ولم تزر “إسرائيل” يوماً، بحسب ناشطين.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم