اقتصاد قبل 3 أشهرلا توجد تعليقات
النصف الأول من العام.. أداء اقتصادي متسارع نحو الهاوية
النصف الأول من العام.. أداء اقتصادي متسارع نحو الهاوية
الكاتب: الثورة اليوم

تقلبات حادة تشهدها أسواق النفط العالمية بسبب الاضطرابات في ليبيا والجزائر، وبسبب العقوبات الأمريكية على كل من إيران وفنزويلا. وسوف تنعكس آثار هذه التقلبات بشكل حاد على الدول ذات الاقتصاد الأحادي الذي يعتمد على قطاع النفط والغاز كمحرك رئيسي للنمو ومصدر رئيسي للدخل القومي.

ورجح خبراء اقتصاديون أن حدة هذه التقلبات ستزيد في الأسابيع الأولى من شهر مايو مع بدء سريان العقوبات الأمريكية الرئيسية على إيران، والعقوبات الثانوية التي قد تفرضها الولايات المتحدة على الدول التي تشتري النفط من إيران.

وتترك التقلبات آثارا حادة على التدفقات النقدية في الموازنة العامة للدولة، ومن ثم على كل برامج الإنفاق والاستثمار.

من المؤشرات المقلقة أيضا، تذبذب قيمة استثمارات الأجانب في أدوات تمويل الدين العام المحلي والخارجي.

النصف الأول من العام.. أداء اقتصادي متسارع نحو الهاوية اقتصاد

أداء اقتصادي متسارع نحو الهاوية

ولا تملك السياسة المالية من أمرها شيئا في هذا الشأن، إلا أن تعمل على تقليل الاعتماد على التمويل قصير الأجل، الذي يعرض البلاد لمخاطر تقلبات حركة الأموال الساخنة، وهي استثمارات تسعى لتحقيق الربح السريع، واقتناص الفرص التي تلوح في أي مكان في العالم، بصرف النظر عن أي اعتبارات أخرى.

وسجلت أرقام النصف الأول من العام المالى الحالي تحول الأجانب عن الاستثمار في أذون الخزانة بمبيعات صافية بقيمة 5.5 مليار دولار، مما رفع قيمة صافي التدفق للخارج في محفظة الأوراق المالية (الانتقال العكسي للاستثمارات المالية) إلى حوالي 6 مليارات دولار.

وعلى الرغم من أن مصر استعادت جزءاً من هذه التدفقات لتعود إلى الداخل مرة أخرى في أوائل النصف الثاني من السنة المالية الحالية، إلا أن ذلك لا يعود إلى سياسات محلية، وإنما إلى طبيعة الوضع الاقتصادي العالمي واستمرار القلق وعدم اليقين بشأن اتجاهات أسعار الفائدة على العملات الرئيسية، واتجاهات التجارة العالمية.

ومن المؤشرات المقلقة أيضا أن تحويلات العاملين في الخارج، التي تمثل أهم مصادر التمويل الصافي بالعملات الأجنبية للموازنة العامة للدولة، تراجعت بحوالي 923 مليون دولار مقارنة بالعام الماضي، لتسجل 12 مليار دولار خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر 2018، مقارنة ب 12.9 مليار دولار في الفترة المقابلة من العام السابق.

وواصلت فاتورة الفوائد المسددة لخدمة الدين العام الزيادة بمعدلات مقلقة جداً.

فقد بلغت في النصف الأول من السنة المالية الحالية 207.4 مليار جنيه بزيادة 34 مليار جنيه عن الفترة المقابلة من السنة السابقة، وبنسبة زيادة تبلغ 20%، وهي نسبة تقترب من أربعة أمثال معدل النمو السنوي للاقتصاد ككل.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مع استمرار توترات مضيق "هرمز".. صعود أسعار النفط اليوم 
مع استمرار توترات مضيق “هرمز”.. صعود أسعار النفط اليوم
صعدت عقود النفط الآجلة في تعاملات اليوم الثلاثاء، مدعومة باستمرار التوترات في مضيق "هرمز"، رغم هدوء واستقرار حركة الملاحة البحرية
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم