حياة قبل 3 أشهرلا توجد تعليقات
حبوب "حفظ الغلال".. الطريقة السهلة والسريعة للتخلص من الحياة
حبوب "حفظ الغلال".. الطريقة السهلة والسريعة للتخلص من الحياة
الكاتب: الثورة اليوم

حبوب “حفظ الغلال السامة“، تلك الأقراص التي تُستخدم في الأساس كمبيد لحفظ غلّة القمح في البيوت الريفية، وهي أيضاً الطريقة السهلة والسريعة في البيوت الريفية لمن يقرر التخلص من حياته، مثلما فعلت الفتيات الثلاث بمركز “كفر الدوار” في محافظة البحيرة، حين قرَّرن الإقدام على الانتحار؛ إثر مرورهنّ بأزمة نفسية، وتناولن تلك الحبوب. حبوب "حفظ الغلال".. الطريقة السهلة والسريعة للتخلص من الحياة حفظ الغلال

وقال “حسين أبو صدام” – نقيب عام الفلاحين -: إن خطورة تلك “الحبة السامة” ترجع لسهولة استخدامها في المناطق الريفية، وخصوصًا أنه يجرى الاعتماد عليها؛ لمواجهة تسوّس القمح، لكن بشرط أن يتوافر لها الأمصال المضادة ولأي مبيد سام يجرى استخدامه، مؤكداً ضرورة مراعاة ألا يقع ذلك المبيد في أيدي الأطفال.

وأوضح “أبو صدام”، في تصريحات صحفية, أن تلك “الحبة القاتلة”، اسمها العلمي هو “الألومنيوم فوسفيد”، وتستخدم لمنع التسوّس بمحصول القمح، بجانب حفظ الغلال والحبوب، ويدخل في تصنيعها مادة “فوسفيد الزنك”، وجرى حظر استخدامها في العديد من الدول العربية؛ نظراً لتسبّبها في ارتفاع الوفيات بين الأطفال، مضيفاً أن “حبوب الغلال” تُسجَّل كمبيد حشري بوزارة الزراعة، وليس هناك أي محاذير على استخدامها.

وتابع “أبو صدام” أنه يجب تقنين بيع تلك المواد السامة، بجانب اللجوء لحفظ الغلال بالطريق الطبيعية بعيداً عن المبيدات الحشرية مثل التبخير، مشيراً إلى أن انتشار حالات الانتحار بسببها ليس سبباً كافياً لمنعها؛ نظراً لأن المنتحر سيبحث عن أكثر من طريقة لتنفيذ ما يريد، فلابد من زيادة التوعية الدينية بخطورة الانتحار.

وكانت “الحبة القاتلة” قد تسبَّبت في انتحار 3 فتيات، متراوحة أعمارهنَّ بين 17 و15 و12 سنة بالبحيرة، وكشفت تحريات النيابة أنهنّ أقدمن على الانتحار؛ بسبب تعرّضهن لضغوط نفسية ناتجة عن خلافات أسرية، فيما نفت والدة الفتاة الأولى وجود شبهة جنائية في الواقعة، مؤكدةً تناول ابنتها وابنة خالتها قرصاً سامّاً لحفظ الغلال بطريق الخطأ، كما نفت وجود خلافات أسرية وراء الحادث.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم