دوائر التأثير قبل 4 أشهرلا توجد تعليقات
4 دول عربية فرقتهم السياسة والطائفية إلى شطرين في العيد.. تعرف عليهم
4 دول عربية فرقتهم السياسة والطائفية إلى شطرين في العيد.. تعرف عليهم
الكاتب: الثورة اليوم

مع قدوم هلال العيد, عَرَف الانقسام طريقه إلى اليمن وسوريا والسودان والعراق, فالاختلافات الطائفية والسياسية قسمّت احتفال 4 دول عربية إلى شطرين، كما عكّرت ما تبقَّى من فرحة العيد. 

وتسبَّب الاختلاف بين طرفي النزاع بخصوص إعلان عيد الفطر المبارك في تلك البلدان في شتات كبير بين أبناء المجتمع الواحد، ليُخلّف الصراع السياسي أو الطائفي ألماً كبيراً في قلوب المواطنين؛ جراء الواقع البائس الذي يعيشونه.

السودان.. انقسام ودعوة للتظاهر

ففي السودان، طالب بيان بخروج المواطنين السودانيين صباح الثلاثاء في كافة ميادين السودان؛ لأداء شعائر صلاة العيد وصلاة الغائب.

ودعا “تجمع المهنيين السودانيين” إلى التظاهر السلمي وتسيير المواكب في شوارع المدن مع مواصلة الدعوة لإغلاق كل الطرق الرئيسية.

وقال البيان: “ندعو جماهير شعبنا العظيم للخروج والتجمع في سوح وميادين كل الأحياء والفرقان والبلدات بكل مدن وقرى السودان وأداء شعائر صلاة العيد وصلاة الغائب على أرواح الشهداء”.

وأضاف: “كما ندعو للتظاهر السلمي وتسيير المواكب في كل مكان بعد الصلاة مباشرةً، مع المواصلة في إغلاق كل الطرق الرئيسية والكباري والمنافذ بالمتاريس وشل الحياة العامة تماماً بما يشمل حتى المؤسسات الحيوية”.

بينما جاء إعلان المجلس العسكري الانتقالي السوداني، مخالفًا لما رآه “تجمع المهنيين السودانيين”, فقال الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي، الشيخ “إبراهيم أحمد الشيخ الضرير”, في تصريح لوكالة الأنباء السودانية “سونا”، مساء الإثنين: إن يوم الثلاثاء سيكون المُتمم لشهر رمضان، على أن يكون يوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر لسنة 1440 للهجرة، مشيرًا إلى أنه ثبت عدم ثبوت الرؤية الشرعية المتفقة مع الحساب الفلكي المجمع عليه بين الفلكيين.

فرحة منقوصة باليمن 4 دول عربية فرقتهم السياسة والطائفية إلى شطرين في العيد.. تعرف عليهم العيد

ولأول مرة في تاريخ اليمنيين الحديث, ينقسم اليمنيون حول موعد عيد الفطر, فباتت الشعائر الدينية ميداناً للصراع بين أبناء الوطن الوحد.

ففي الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الأوقاف والإرشاد التابعة للحكومة اليمنية الشرعية، أن اليوم الثلاثاء الموافق غرة شهر شوال هو أول أيام عيد الفطر المبارك، أعلنت “دار الإفتاء” الخاضعة لسيطرة جماعة أنصار الله (الحوثيين) أن الثلاثاء ذاته هو المُكمّل لشهر رمضان، وأن الأربعاء 5 يونيو هو أول أيام عيد الفطر.

ومن جهته، عبّر الإعلامي “خليل القاهري” عن حزنه من الانقسام المجتمعي الحاد قائلاً: “في القلب غصّة وألم كبير جراء الواقع البائس الذي يعيشه المواطنون في اليمن بسبب الحرب التي تشهدها البلاد، إذ تسببت في شتات كبير بين أبناء المجتمع الواحد، آخرها الاختلاف بين طرفي النزاع بخصوص إعلان عيد الفطر المبارك”.

وأضاف “القاهري” في تصريحات صحفية: “لم يسبق لليمنيين أن اختلفوا في تفاصيل حياتهم كما هو الحال اليوم، النصف يحتفلون بعيد الفطر، والنصف الآخر يكلمون صيام رمضان”. ولفت إلى أن فرحة العيد باتت منقوصة، جراء الانقسام الحاصل، بالإضافة إلى تدهور الأوضاع الإنسانية للمواطنين.

كما أثار الانقسام حول موعد عيد الفطر المبارك سخرية النشطاء اليمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، ودفع البعض منهم لتهنئة أقاربهم بالقول: “لأهلنا المعيدين نقول: عيدكم سعيد، وللصائمين خواتم مباركة، والعاقبة لديكم بالعيد”.

سوريا بعيدين 

وبينما أعلن المجلس الإسلامي السوري التابع للمعارضة، أنَّ اليوم الثلاثاء أول أيام عيد الفطر في سوريا, أعلن القاضي الشرعي الأول ب‍دمشق “محمود المعراوي” أنَّ الثلاثاء هو المُكمّل لشهر رمضان ويوم الأربعاء هو أول أيام عيد الفطر.

وأقيمت صلاة العيد صباح اليوم في حلب، حيث أعلنت المعارضة أن الثلاثاء هو أول أيام العيد، وذلك خلافاً لما أعلنه النظام السوري أن الأربعاء هو أول أيام العيد.

العراق عيد للسُّنة وآخر للشيعة 

ويعاني العراقيون في عيد الفطر المبارك من الانقسام أيضاً، ففي حين أعلن ديوان الوقف السُّني في العراق، الإثنين، أنَّ الثلاثاء 4 يونيو هو أول أيام عيد الفطر المبارك، بعد رصد هلال شوال، أعلن المرجع الديني في العراق “علي السيستاني” استطلاع رؤية هلال عيد الفطر المبارك لهذا العام مساء اليوم الثلاثاء.

وكما عانى العراقيون من الانقسام على أول أيام العيد فقد انقسموا أيضًا على أول أيام رمضان, إذ كان يوم الإثنين الموافق 6 مايو الماضي غرة شهر رمضان بالنسبة للطائفة السُّنية في العراق، وأعلن ديوان الوقف السني أنَّ الأحد هو المتمم لشهر شعبان، والإثنين أول أيام شهر رمضان المبارك، وهو ما اتفق عليه المجمع الفقهي العراقي في بيان عنه قبلها بيومين، بينما اختلفت عنهم الطائفة الشيعية، إذ أعلن مكتب المرجع الديني الشيعي في العراق “علي السيستاني”، أنَّ الثلاثاء 7 مايو هو أول أيام رمضان؛ لعدم ثبوت رؤية الهلال بالعين المجردة مساء الأحد 5 مايو.

ولم تكن تلك المرة الأولى التي تختلف فيها الطائفتان على موعد بدء أيام شهر رمضان، إذ اتفقا العام الماضي – حسب ما نشرته وكالة “الأناضول” التركية حينها – أنَّ الطائفتين يبدآن رمضان للمرة الأولى منذ عقود معًا.

وخلال العقود السابقة، كان الشيعة يستهلون شهر رمضان بعد بدء السُّنة بيوم واحد، وعليه بدأت 18 دولة عربية صيامها يوم الإثنين 6 مايو، بينما بدأت 4 دول صيامها الثلاثاء 7 مايو، والعراق كانت الدولة المشتركة بينهما.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"المانشيت" الموحد يعود مجدداً..السيسي يفلس في مواجهة فيديوهات محمد علي
“المانشيت” الموحد يعود مجدداً..السيسي يفلس في مواجهة فيديوهات محمد علي
في الوقت الذي يواصل فيه الفنان "محمد علي" نشر فيديوهاته التي ينتظرها قطاع كبير من المصريين على أحرّ من الجمر، فشل قائد الانقلاب "عبد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم