دوائر التأثير قبل 3 أشهرلا توجد تعليقات
في ذكرى ميلاده.. "جوجل" يحتفل بالكاتب الراحل "أحمد خالد توفيق"
في ذكرى ميلاده.. "جوجل" يحتفل بالكاتب الراحل "أحمد خالد توفيق"
الكاتب: الثورة اليوم

 تمر اليوم الإثنين، 10 يونيو، الذكرى السابعة والخمسين على ميلاد “العَرّاب” والكاتب الدكتور “أحمد خالد توفيق“، والذي أحدث موته في أبريل 2018 صدمة بين قرائه ومعجبيه. 

واحتفل محرك البحث الشهير “جوجل” بذكرى ميلاد الطبيب والروائي المصري الراحل “أحمد خالد توفيق”، المُلقّب بـ “العَرّاب”، والذي ألهم الشباب كيف يقرؤون.

ونشر “جوجل” صورة الكاتب الراحل في واجهة الموقع مصحوبة بمجموعة من أشهر شخصيات أعماله، وقد اشتهر بأدب الرعب والخيال العلمي.

ويمكنك الاطلاع على رابط الاحتفالية عبر الرابط التالي: 

https://www.google.com/doodles/ahmed-khaled-tawfiks-57th-birthday

https://tt2.in/oP0lh

ووجَّه “محمد” نجل الدكتور “أحمد خالد توفيق” الشكر عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لـ “جوجل” على تخليدها لذكرى والده بهذه اللفتة المميزة.

جوجل تحتفل بعيد ميلاد والدي "رحمة الله عليه " العاشر من يونيو ، لن ننساك و حتي تحترق النجوم.شكرا جوجل ، و كل من تواصل…

Gepostet von Mohamed A. Khaled am Sonntag, 9. Juni 2019

مولده 

وُلِدَ “أحمد خالد توفيق” أو “العرّاب” كما يُطلَق عليه, في 10 يونيو 1962، بمدينة “طنطا”، وتخرَّج من كلية طب طنطا عام 1985، وحضّر الدكتوراه عام 1997.

بدايته 

انضمَّ “أحمد خالد توفيق” عام 1992 للمؤسسة العربية الحديثة وبدأ بكتابة أولى سلاسله “ما وراء الطبيعة”, في شهر يناير من العام التالي.

نجحت سلسة الرعب نجاحًا كبيرًا رغم عدم انتشار هذا النوع من الأدب في الوطن العربي، وبدأ في كتابة سلاسل أخرى للمؤسسة نفسها مثل سلسلة “سافاري”، وسلسلة “فانتازيا”، وسلسلة “روايات عالمية للجيب”، غير بعض الأعداد الخاصة وبعض الروايات مثل: “يوتوبيا”، و”السنجة” لدور نشر أخرى.

أشهر إبداعاته 

سلسلة “ما وراء الطبيعة”، وسلسلة “فانتازيا”، ورواية “يوتوبيا”، ورواية “السنجة”، ورواية “إيكاروس”، ورواية “في ممر الفئران”، ورواية “شآبيب”.

الأعمال التي ترجمها

ترجم “أحمد خالد توفيق” عشرات الكتب والروايات، وله مقالات في بعض الصحف والمواقع الإلكترونية، ومن الروايات التي قام بترجمتها: “نادي القتال”، “ديرمافوريا”، “عداء الطائرة الورقية”، سلسلة “رجفة الخوف”.

أبرز مقولاته في ذكرى ميلاده.. "جوجل" يحتفل بالكاتب الراحل "أحمد خالد توفيق" أحمد خالد توفيق

– أريد أن أجمع قدرًا من المال يكفي لعلاج الأمراض التي أصابتني أثناء جمعه!.

– أحب مباريات كرة القدم المعادة، حتى أقوم من البداية بتشجيع الفريق الذي سيفوز!.

– لكي تكون كاتبًا ساخرًا يجب أن تملك القدرة على السخرية من نفسك أولاً…! كل من لا يملكون هذه القدرة سخريتهم سمجة لزجة كريهة.

– يبحث الرجل عن فتاة مهذبة طيبة جميلة وبنت ناس.. ما إن يجد هذه الجوهرة حتى يكافئها بأن يهديها نفسه!.

– انتهت صداقتنا ليس بمشاجرة أو موقف عنيف، وإنما هي حالة من القرف والملل التدريجي… ما ينتهي ببطء لا يعود – بسرعة.. لا يعود أبدًا..!.

– الأرجح أن الشخص الحنون لا يفرق بين إعطاء الحنان وتلقيه… هذه ظاهرة عجيبة.

– الرضا كوب من الماء الصافي.. يمكن لأي شيء أن يفسده.

– الثقة بالنفس كلام فارغ.. سوف يدهشك كم الأشياء التي لا تعرفها أو لا تجيدها.. المهم أن تثق بقدرتك على أن تكون أفضل.

– حتى اليوم أنظر بانبهار إلى كل مَن تخرَّج في كلية الآداب باعتباره شخصًا خارقًا تلقّى أسرار الكهنوت.

– ليتنا أنا وأنت جئنا العالم قبل اختراع التلفزيون والسينما لنعرف هل هذا حب حقًا أم أننا نتقمص ما نراه؟.

– لا يكفيك أن تنساها.. يجب كذلك أن تنسى أنك نسيتها!.

– أقسى شيء في العالم أن تقنع من تحبه بأن يحب الأشياء التي تحبها أنت!.

– تعريف التفاؤل؟.. إذا قال القائد لجنوده: إن العملية خطرة وإنه يتوقع أن يموت 99 من مائة منهم. فإن التفاؤل يجعل كل واحد ينظر لرفاقه دامعًا ويقول لنفسه: يحزنني فقد الرفاق!.

– الشجاعة العظمى هي ألا تخشى أن تبدو جبانًا! ألا يجرفك حماس الآخرين الأهوج الذي يدفعك لتكون منهم.

– غريب هو ذلك العالم المتشابك الكامن تحت فروة رأسي.. أبدًا لن أتمكن من فهم ذلك الكائن الذي هو أنا.

– اعمل الخير وارمه في البحر.. بشرط أن يراك أحدهم وأنت تفعل ذلك.. عندها سيخبر الآخرين أنك لا تفعل الخير فقط، بل وترميه في البحر أيضًا!.

– كان ملحداً متعصبًا.. وقد راح – أثناء مناقشتي معه – يقسم لي بالله العظيم أنه على حق!.

وفاته

توفي “أحمد خالد توفيق” عن عمر 55 عاماً؛ إثر أزمة قلبية مفاجئة ألمَّت به, وأحدث موته في أبريل 2018 صدمة بين قرائه ومعجبيه.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"المانشيت" الموحد يعود مجدداً..السيسي يفلس في مواجهة فيديوهات محمد علي
“المانشيت” الموحد يعود مجدداً..السيسي يفلس في مواجهة فيديوهات محمد علي
في الوقت الذي يواصل فيه الفنان "محمد علي" نشر فيديوهاته التي ينتظرها قطاع كبير من المصريين على أحرّ من الجمر، فشل قائد الانقلاب "عبد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم