حياة قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
كيف تتجتب الإصابة بالرعاش مجهول السبب؟
كيف تتجتب الإصابة بالرعاش مجهول السبب؟
الكاتب: الثورة اليوم

الرعاش” مجهول السبب أو ما يطلق عليه الرعاش الحميد، هو اضطراب في الدماغ والذي يجعل جزءًا من جسمك يهتز من دون تحكم منك. تُسمى الحركة الاهتزازية غير المقصودة بالرعاش. الذراع والجزء السفلي منها هما أكثر المناطق المتضررة، إلا أنه قد تتأثر مناطق من الجسد أيضًا كالرأس والوجه واللسان والرقبة والجزع، وفي حالات نادرة، قد تتأثر الأرجل والقدمان.

وتتسبب حالات طبية مشابهة، في حدوث الرعاش. ولكن، في حالة الـرعاش مجهول السبب لا يتسبب “الرعاش” بعوامل أساسية أو عمر محدد، ولكن غالبًا ما يصيب الأشخاص المتقدمين في العمر.

يُعتبر “الرعاش” مجهول السبب اضطرابًا شائعًا، إذ يصيب حوالي سبعة ملايين شخص في “الولايات المتحدة” وفقًا لدورية لا يُعتبر ذلك المرض مهددًا للحياة، إذ لا يسبب مشاكل صحية خطيرة، غير أن الـرعاش الحاصل قد يُصعّب من أداء الأنشطة اليومية مثل الأكل والشرب.

أعراض “الرعاش” مجهول السبب

يكون “الرعاش” المصاحب لمرض الرعـاش مجهول السبب ضئيلًا وسريعًا؛ وقد تُختبر تلك الهزّات بصفة دائمة أو متقطعة.

فعادةً ما يحدث “الرعـاش” أثناء عمل شيء ما؛ وهو ما يسمى برعاش الفعل، وقد يختبر بعض الأشخاص “الرعـاش” في حالة البعد عن أية أنشطة، وهو ما يسمى بالرعـاش وقت الراحة.

ويتراوح “الرعـاش” في حِدّته ما بين البسيط والحاد.

وفيما يلي أهم الأعراض التي تؤثّر على أجزاء مختلفة من الجسم:

قد تختبر اهتزازًا واضحًا في ذراعيك عند محاولة القيام بأنشطة محددة باستخدام يديك. 

قد يتسبب “الرعاش” في رأسك وعنقك في اهتزاز الرأس عموديًا لأسفل وأعلى أو للجانبين يمينًا ويسارًا. 

يمكن أن تختبر ارتجافًا في أجزاء من وجهك، مثل جفن العين. 

يتسبب “الـرعاش” الحاصل في اللسان أو الحنجرة في ارتعاش صوتك أثناء الحديث. 

يُحدث “الـرعاش” الحاصل في ساقيك وقدميك مشاكل في التوازن أثناء الحركة، وتبدو مشيتك غير طبيعية.

تتسبب عوامل محددة في حدوث تدهور الرعاش مؤقت، وتشمل:كيف تتجتب الإصابة بالرعاش مجهول السبب؟ الرعاش

التوتر العاطفي؛ التعب؛ الجوع؛ درجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة للغاية؛ المشروبات المحتوية على كافيين؛ التدخين.

الأسباب المحتملة للإصابة بمرض الرعاش مجهول السبب:

قد يحدث “الـرعاش” بسبب إدمان الكحول، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، والسكتة الدماغية، أو اضطرابات عصبية أخرى، ولكن “الـرعاش” الحاصل بسبب ذلك لا يُعد رعاشًا مجهول السبب.

ما يزال السبب الحقيقي لذلك المرض مجهولًا، ولم يعثر العلماء بعد على أية أسباب وراثية أو بيئية حتمية، أو خلل في الخلايا مرتبطٍ بهذا المرض.

إلا أنه قد يحفز التغيير الحاصل في بعض مناطق الدماغ تطور الـرعاش مجهول السبب، حسب (المعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتات ومازال البحث جاريًا لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء ذلك المرض.

ما هي احتمالية الإصابة بالـرعاش مجهول السبب؟

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالـرعاش مجهول السبب هم من فوق سنّ الأربعين.

قد يكون للعامل الوراثي دورٌ في تطور المرض؛ فعندما يتواجد تاريخ مرضي للرعاش مجهول السبب في العائلة، يُدعى الرعاش العائلي.

في هذه الحالة سيصبح طفلك معرضًا للإصابة بالرعاش مجهول السبب بنسبة 50%. لكن، هذا لا يعني أن المرض لن يصيب من ليس لديهم تاريخ مرضي.

التشخيص

يُشخِّص الأطباء الرعاش مجهول السبب عن طريق مراقبة “الرعـاش” الحاصل واستبعاد الأسباب الأخرى.

قد يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي لتقييم شدة الرعـاش.

قد يقوم الأطباء أيضًا بإجراء اختبارات التصوير الشعاعي لتحديد ما إذا كانت لديك حالة مرضية تتسبب في حدوث الرعـاش، مثل مرض شلل الـرعاش.

يمكن أن تتضمن هذه الاختبارات الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم