الثورة تيوب قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
بعد غلق جريدة "التحرير".. حرية الصحافة في مصر إلى أين؟.. تعرف معنا
بعد غلق جريدة "التحرير".. حرية الصحافة في مصر إلى أين؟.. تعرف معنا
الكاتب: الثورة اليوم

أعلنت إدارة جريدة “التحرير” غلق الصحيفة نهائياً وووقف طباعتها)؛ وقد أتى ذلك بعد حجب موقعها الإلكتروني منذ قرابة الشهرين؛ حيث أصدرت إدارة الجريدة بياناً أعلنت فيه القرار، جاء فيه:

أن إدارة المؤسسة طرقت كل الأبواب الرسمية لمعرفة سبب حجب موقعها، حيث أخبرهم “نقيب الصحفيين”بأنه لا توجد مخالفة تستوجب حجب الموقع ومع ذلك لم يفلح أحد في رفع الحجب عن النافذة الوحيدة للصحيفة.

تأسست  جريدة “التحرير” في يوليو 2011 عقب ثورة 25 يناير.بعد غلق جريدة "التحرير".. حرية الصحافة في مصر إلى أين؟.. تعرف معنا التحرير

يشن “السيسي” وأجهزته حرباً على حرية الإعلام من إنقلابه العسكري في 30 يونيو 2013 على الرئيس “محمد مرسي”.

وصار الصوت الوحيد المسموع هو صوت  الأذرع الإعلامية للنظام الانقلابي.

ومع ساعات الانقلاب الأولى..

تم غلق وتعطيل قنوات “مصر 25″ و”الجزيرة مباشر” و”الناس” وغيرها الكثير..

حيث تعرّضت حرية الإعلام خلال هذه السنوات لانتهاكات فجّة وغير مسبوقة وثقتها العديد من المؤسسات العاملة في حقل حقوق الانسانسواء الداخلية او الدولية منها.

تم توثيق قرابة الـ 90 من الصحفيين والإعلاميين داخل السجون المصرية بعد 30 يونيو 2013 وفقاً لتقارير حقوقية.

إضافة لأكثر من 520 موقعاً إلكترونياً تم حجبهم داخل مصر أيضاً.

حيث طالت الحرب حتى مواقع التواصل الاجتماعي ذاتها، كما تم سجن العشرات بسبب آرائهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

تقع “مصر” في المرتبة 161 من إجمالي 180 دولة بتصنيف حرية الصحافة

ما دعى منظمات حقوقية لتوصيف “مصر” تحت حكم “السيسي” بأنها “السجن الكبير”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم